إضافة تعليق جديد

صورة باحث في المذاهب

حديث الكساء

اقتبس جزئية من حديث الكساء (فأخذ فضل الكساء فغشاهم به ، ثم أخرج يده فألوى بها السماء ثم قال :
اللهم إن هؤلاء أهلُ بيتي و خاصتي فأًذهِب عنهم الرجسَ ، و طَهِّرهم تطهيراً ، اللهم هؤلاء أهل بيتي و خاصتي فأذهِب عنهم الرجسَ و طَهِّرهُم تطهيراً .
قالت : فأدخلتُ رأسي البيت فقلت : و أنا معكم يا رسول الله ؟
قال : " إنك إلى خير إنك إلى خير " اذا كان المقصود بأهل البيت الذين نزلت بحقهم آية التطهير هم فاطمة الزهراء والإمام الحسن والإمام الحسين والإمام علي، فذلك أمرٌ قد قضاه الله وذكره في كتابه ، فلماذا يكرره الرسول صلى الله عليه وعلى اله وسلم ويقول ماورد في الحديث : اللهم هؤلاء اهل بيتي فطهرهم واذهب الرجس عنهم اذا لم يكن المقصود غيرهم في الآيات وهن زوجات النبي، وما يؤكد ذلك قوله صلى الله عليه وعلى اله وسلم لأم سلمة : أنت الى خير أنت الى خير أي قد شملتك آية التطهير لأنك من زوجاتي التي نزلت آية بحقهن ولكني أدعو الآن لأبنتي وولديها وزوجها. ممكن الإجابة بارك الله فيكم.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا