إضافة تعليق جديد

صورة الحاج أبو  غدير - ألمانيا

المودة في القربى

ما أعظم هذه العبارة أيها الشيخ زين الدين لا فض فوك :

"إن الدواء ـ مهما احتوى تركيبه من العناصر القوية الفعالة ـ لن يحقق الشفاء حتى ينفذ إلى مكمن الداء "

لذلك كان تأثير المصطفى و أهل بيته صلوات الله عليه و عليهم في النفوس لا يماثله أي تأثير و كان فعالا في أصلاح النفس الأنسانية
لأنه مبني على الصدق في الدعوة الى الله سبحانه و مبني على المحبة التي أودعها جلت قدرته في قلوب المؤمنين
فهو سبحانه الذي تعهد أن يجعل لهم في قلوب المؤمنين ودا ، فكان دخولهم الى القلب بلا أستئذان و لا يحتاج الى مقدمات
فخاطبوا العقل مرورا بشغاف القلب فكان التأثير ناجعا و العلاج شافيا
و ما أحرانا بمخاطبة الآخرين بلغتهم و طريقتهم صلوات الله عليهم
.....

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا