نشر قبل 14 سنة
مجموع الأصوات: 80
القراءات: 42276

السائل: 

منايا

العمر: 

34

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

الدوحة

ارجو من سماحتكم أخباري عن كيفية صلاة الأستخارة وكم ركعة نصليها و ما هو الدعاء الأستخارة و الأوقات المستحبة للاستخارة و هل يجوز أن يصلي شخص آخر عني هذة الصلاة و كيف ذلك و خصوصاً في مسائل الزواج ... ؟

السوال: 

سماحة الشيخ العزيز
تحية طيبة والصلاة والسلام على الرسول الأكرم وآل بيته الطيبين الطاهرين.
لقد أرسلت من قبل سؤالا ولم تجب عليه مرتين و لا أعرف السبب
ثانيا ارجو من سماحتكم أخباري عن كيفية صلاة الأستخارة وكم ركعة نصليها و ما هو الدعاء الأستخارة و الأوقات المستحبة للاستخارة و هل يجوز أن يصلي شخص آخر عني هذة الصلاة وكيف ذلك و خصوصاً في مسائل الزواج أي هل يمكن من سماحتكم القيام بذلك الرجاء الإجابة على هذه الأسئلة بأسرع وقت ممكن أو أرسال الأجوبة على البريد الأكتروني .
و عظم الله أجوركم في مصائب الحسين عليه السلام .

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نعتذر عن عدم الاجابة على سؤالك و ذلك بسبب كثرة الأسئلة الواردة ، و اليك الاجابة :
صلاة الاستخارة و كيفيتها [1] :
رَوى مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ ، عَنِ النَّضْرِ بْنِ سُوَيْدٍ ، عَنْ يَحْيَى الْحَلَبِيِّ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ ، قَالَ :
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) [2] : " صَلِّ رَكْعَتَيْنِ وَ اسْتَخِرِ اللَّهَ فَوَ اللَّهِ مَا اسْتَخَارَ اللَّهَ مُسْلِمٌ إِلَّا خَارَ لَهُ الْبَتَّةَ .
وَ رَوى عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسَى ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شِمْرٍ ، عَنْ جَابِرٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) [3] ، قَالَ كَانَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ ( صلوات الله عليه ) إِذَا هَمَّ بِأَمْرِ حَجٍّ أَوْ عُمْرَةٍ أَوْ بَيْعٍ أَوْ شِرَاءٍ أَوْ عِتْقٍ تَطَهَّرَ ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيِ الِاسْتِخَارَةِ ، فَقَرَأَ فِيهِمَا بِسُورَةِ الْحَشْرِ وَ بِسُورَةِ الرَّحْمَنِ .
ثُمَّ يَقْرَأُ الْمُعَوِّذَتَيْنِ وَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ إِذَا فَرَغَ وَ هُوَ جَالِسٌ فِي دُبُرِ الرَّكْعَتَيْنِ .
ثُمَّ يَقُولُ : " اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ كَذَا وَ كَذَا خَيْراً لِي فِي دِينِي وَ دُنْيَايَ وَ عَاجِلِ أَمْرِي وَ آجِلِهِ فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ يَسِّرْهُ لِي عَلَى أَحْسَنِ الْوُجُوهِ وَ أَجْمَلِهَا ، اللَّهُمَّ وَ إِنْ كَانَ كَذَا وَ كَذَا شَرّاً لِي فِي دِينِي وَ دُنْيَايَ وَ آخِرَتِي وَ عَاجِلِ أَمْرِي وَ آجِلِهِ فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ اصْرِفْهُ عَنِّي ، رَبِّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ اعْزِمْ لِي عَلَى رُشْدِي وَ إِنْ كَرِهْتُ ذَلِكَ أَوْ أَبَتْهُ نَفْسِي " [4] .
----------------------------------------
[1] الاستخارة : طلبُ الخِيَرة من الله عَزَّ و جَلَّ .
[2] أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق ( عليه السَّلام ) ، سادس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) .
[3] أي الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) ، خامس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) .
[4] الكافي : 3 / 470 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا