نشر قبل 14 سنة
مجموع الأصوات: 72
القراءات: 16182

السائل: 

حسناء

العمر: 

17

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

الدار البيضاء

ما حكم العلاقة بين الذكر و الانثى ؟

السوال: 

ما حكم العلاقة بين الذكر و الانثى ؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
تحدد العلاقة من الناحية الشرعية بين الذكور و الإناث بحسب نسبتهما إلى الأخر ، حيث أن الذكور و الإناث بالنسبة لبعضهما على ثلاثة أنواع :
الأول : المحارم ، كالأخوة و الأخوات و الأعمام و العمات و الأخوال و الخالات ، فيجوز لهم التحدث و المفاكهة و النظر إلى بعضهم البعض عدا العورتين ، كما يجوز لهم ملامسة بعضهم ، لكن من دون تلذذ شهوي ، مع مراعاة الأعراف و التقاليد و الآداب الاسلامية .
الثاني : الزوجين ، فيجوز لهما النظر و اللمس مطلقاً بشهوة و تلذذ .
الثالث : غير المحارم ، كأبناء و بنات العمومة و العمات و الأخوال و الخالات ، و زوجات الإخوة و أزواج الأخوات ، و سائر الناس من غير المحارم ، فلا يجوز للذكور النظر إلى ما عدا الوجه و الكفين من الإناث ، و الإناث لا يجوز لهن النظر إلى المناطق المستورة غالباً من أبدان الذكور ، أما النظرة التلذذية الشهوية فهي محرمة مطلقاً ، كما لا يجوز لهما الملامسة كالمصافحة ، و لا التحادث التلذذي ، و لا الحديث المؤدي إلى الإثارة و الإفتتان بأي لون كان ، كما لا يجوز لهما الإختلاء ببعضهما في مكان من دون وجود ثالث .

6 تعليقات

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

احكام القُبلة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

للقُبلة أحكام و آداب كما و لها دلالات و تداعيات فلابد من الالتزام بالاحكام و الاداب لنسلم من مكائد الشيطان، فقد رُوِيَ عَنْ الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قَالَ: "لَيْسَ الْقُبْلَةُ عَلَى الْفَمِ إِلَّا لِلزَّوْجَةِ أَوِ الْوَلَدِ الصَّغِيرِ".( الكافي: 2/186).

وَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ جَعْفَرٍ، عَنْ أَخِيهِ أَبِي الْحَسَنِ عليه السلام ( أي الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ) أنَّهُ قَالَ: " ... وَ قُبْلَةُ الْأَخِ‏ عَلَى الْخَدِّ وَ قُبْلَةُ الْإِمَامِ بَيْنَ عَيْنَيْهِ" ( مسائل علي بن جعفر و مستدركاتها: 343 ).

و بناءً على ماتقدم من الروايات فتقبيل الخالة لابن أختها و بالعكس بالصورة التي ذكرتها غير صحيح و خارج عن العرف و لا مبرر له و مزلق من مزالق الشيطان لا بد من الاجتناب منه.

وفقك الله

 

صورة العلاقات العامة (PR Islam4u)

ما طبيعة الكلام ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. لم تتضح في السؤال طبيعة ونوعية الكلام ، ولكن بشكل عام فإن الهدف وراء التكلم مع الصبيان ونوع الكلام يحدد ماذا كان هناك جواز أو عدم الجواز في التكلم معهم . فعلى سبيل المثال هناك من يتحدث مع الأطفال بشأن القضايا التربوية أو البلوغ و علاماته وما يترتب على الفرد من واجبات ومحرمات و.. فهذا عمله مأجور عليه من الله تعالى . 

صورة العلاقات العامة (PR Islam4u)

العلاقة بين الجنسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أساسا لا يمنع الحديث بين الشاب والشابة إلا إذا كان الحديث مثيرا للشهوة بين الطرفين حيث سيكون ذلك مقدمة لارتكاب الحرام والعياذ بالله فإذا كان الحديث بين الجنسين يخاف منه أن ينحرف نحو القضايا الجنسية الشهوانية فيحرم عندئذ . و فيما إذا كان الحديث حديث غير مشبوه فلا إشكال في ذلك ولمزيد من المعلومات إليكم الرابط التالي : 

هل الحب المتبادل بين الجنسين حرام في الشريعة الاسلامية؟

الحب بين الجنسين

هل الحب المتبادل بين الجنسين حلال أم حرام ؟

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا