نشر قبل 13 سنة
مجموع الأصوات: 4
القراءات: 3639

السائل: 

المهدي

العمر: 

35

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

الخرطوم

ما هي أهداف الحسين بن علي بن أبي طالب من ثورته الدامية ؟

السوال: 

ما هي أهداف الحسين بن علي بن أبي طالب من ثورته الدامية ؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لمعرفة أهداف الثورة الحسينية العظيمة معرفة كاملة و دقيقة لابد للانسان أن يدرس هذه الحادثة العظيمة من جميع جوانها حتى تتضح له أسباب ثورة الحسين ( عليه السلام ) و أهدافه ، و ينبغي مراجعة الكتب التي تكفلت دراسة هذا الحدث العظيم ، و أعظم كتاب ألف لحد الآن في الامام الحسين ( عليه السلام ) هو : دائرة المعارف الحسينية لمؤلفه آية الله المحقق الشيخ محمد صادق الكرباسي حفظه الله ، علماً بأن أجزاء هذه الموسوعة العظيمة قد تصل إلى 600 مجلد ، و لقد طبع من هذه الموسوعة لحد الآن 32 مجلداً .
و يمكنك التعرف على هذه الدائرة العظيمة من خلال الوصلة التالية :
http://hussaini-encyclopedia.com/
لكن إذا أردنا بيان أهم أهداف الثورة الحسينية بصورة سريعة فهي باختصار كما يلي :
1. الوقوف أمام جور الجائرين المستحلين لِحُرَم الله : قال الامام الحسين ( عليه السلام ) : " أيها الناس ، إن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : من رأى سلطاناً جائراً مستحلاً لحرم الله ناكثا لعهد الله ، مخالفا لسنة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يعمل في عباد الله بالإثم و العدوان ، فلم يُغيِّر عليه بقول و لا فعل كان حقاً على الله أن يدخله مدخله .
فالواجب الديني و الاجتماعي حتَّمَ على الامام الحسين ( عليه السلام ) القيام بوجه الحكم الأموي الذي استحل حرمات الله و نكث عهوده و خالف سنة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، و الإمام الحسين ( عليه السلام ) باعتباره سبط رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) و ريحانته كان أولى من غيره برد الاعتداء عن الدين و المجتمع .
2. اتمام الحجة على من يريد الجهاد في سبيل الله و القيام بوجه الحكم الأموي ممن راسل الامام ( عليه السلام ) من أهل الكوفة .
3. حماية الإسلام من خطر الحكم الاموي : فيزيد بن معاوية كان عازماً على محو الإسلام و قلع جذوره ، فقد أعلن الكفر حال تربعه على كرسي الخلافة الإسلامية حين قال :
لعبت هاشم بالملك فلا خبر * جاء و لا وحي نزل
4. تطهير الخلافة الإسلامية من أرجاس الأمويين : و لقد صرح ( عليه السلام ) بذلك في خطبه و رسائله قائلاً : فلعمري ما الامام إلا العامل بالكتاب و الآخذ بالقسط و الدائن بالحق و الحابس نفسه على ذات الله .
أما يزيد فقد كان يشرب الخمر و لا يتناهى عن المنكرات .
5 . تحرير ارادة الامة : لقد بث الحسين ( عليه السلام ) روح العزة و الكرامة و الجهاد في نفوس المسلمين ، فكان لمقتله أثراً عظيماً في إحياء روح الجهاد في الامة الإسلامية إذ نتجت من ثورته ثورات عديدة تنادي يالثارات الحسين و هي التي دكت عروش الأمويين .
6. الامر بالمعروف و النهي عن المنكر : و لعل الهدف الرئيسي في الثورة الحسينية هو إحياء الامر بالمعروف و النهي عن المنكر ، و هذا ما أشار اليه ( عليه السلام ) حيث قال : إني ماخرجت أشراً و لا بطراً و لا ظالما و لا مفسداً ، و انما خرجت لطلب الاصلاح في أمة جدي أريد أن أمر بالمعروف و أنهى عن المنكر ...
7. كما أن هناك أموراً أخرى كانت و لا شك من أهداف الامام الحسين ( عليه السلام ) أمثال : اماتة البدعة حيث يقول في كتابه لأهل البصرة : فان السنة قد أميتت و البدعة قد أحييت .
هذا و يمكن أن تكون لثورته المقدسة أهدافاً أخرى كتحرير اقتصاد الامة الإسلامية ، و الدفاع عن حقوق أهل البيت ، و تخليد ذكر النبي ( صلى الله عليه وآله ) و أهل بيته الكرام البررة ( عليهم السلام ) ، و تخفيف المظالم عن الامة الإسلامية ، إلى غيرها من الاهداف السامية النبيلة .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا