نشر قبل 16 سنة
مجموع الأصوات: 102
القراءات: 13819

السائل: 

حليمة حسن محمد

العمر: 

24

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

الشارقة

ما هي الصيغه الشرعيه لليمين ؟ أذكر الآيه التي تبين كفارته ؟

السوال: 

ما هي الصيغه الشرعيه لليمين ؟ أذكر الآيه التي تبين كفارته ؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
قال العلامة الشيخ محمد جواد مُغنية ( رحمه الله ) : اليمين لغةً و عرفاً الحلف و القسم بما يشاء الحالِف ، و شرعاً الحلفُ بالله و أسمائه الحسنى على فعل شيء أو تركه في الحال و الإستقبال ، أو في أحدهما .
أما اليمين على ما كان فالأولى تركها ، حتى مع الصدق إلا لضرورة ، و تحرم مع الكذب تحريماً شديداً ، و تسمى اليمين الكاذبة يمين الغموس ، لأنها تغمس الحالف الكاذب في الآثام ( فقه الإمام جعفر الصادق عليه السلام : 5 / 26 ) .
هذا و يمكن الحلف بصيغ كثيرة جداً ، منها أن يقول و الله لأفعلن كذا ، أو يقول و الله لأترك التدخين ، و ما إلى ذلك .
أما الآية التي بيَّنت كفارة اليمين فهي قول الله عزَّ و جل : { لاَ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُواْ أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ } ، ( سورة المائدة : 89 ) .
و للإطلاع على تفاصيل أحكام اليمين يمكنك مراجعة الرسائل العملية للفقهاء المراجع ( حفظهم الله ) .