نشر قبل 16 سنة
مجموع الأصوات: 332
القراءات: 43696

السائل: 

مبارك حسن السعود

العمر: 

25

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

الدمام

ما هي كيفية الوضوء و الغُسل ؟

السوال: 

هل لي ان تتحدثوا بالتفصيل عن كيفية الوضوء والغسل من البداية النهاية مع اعطاء بعض الامثلة لكلا منهما مع الشكر ؟

الجواب: 

الوضوء مُستحب في نفسه ، و يجب لأمور كالصلاة و الطواف ‏و مسِّ كتابة المصحف الشريف و أسماء الله عزَّ و جل ، و لأمور أخرى .
و يشترط في الماء الذي يتوضى به أمور هي :
1 ـ طهارة الماء .
2 ـ إطلاق الماء ، أي كونه ماءً خالصاً يصحُ أن يُطلق عليه " ماء " فلا يجوز التوضوء بالماء الذي أُضيف اليه شيء آخر بحيث أخرجه من إطلاقه ، كما لو أضيف اليه السكر أو الملح .
3 ـ إباحة الماء ، أي يجب أن يكون الماء الذي يتوضوء به مباحاً غير مغصوب .
و هناك شروط أخرى :
1 ـ أن تكون أعضاء الوضوء و هي الوجه و اليدان و موضع المسح من الرأس و الرجلين طاهرة .
2 ـ أن تكون مواضع المسح ناشفة حين المسح .
3 ـ أن يكون المكان الذي يتوضىء فيه مباحاً غير مغصوب .
كيفية الوضوء :
و أما كيفية الوضوء فهي كالتالي :
1 ـ يجب أن يكون الوضوء بقصد القربة الى الله تعالى .
2 ـ تغسل وجهك من منبت الشّعر أعلى الجبهة الى الذّقن طولاً ، و ما دارت عليه الابهام و الاِصبع الوسطى عرضاً ، فاذا فتحت كفّك على سعتها و وضعتها على وجهك فكل ما استوعبته كفّك ما بين طرف الابهام و طرف اصبعك الوسطى فهو ما تغسله من عرض وجهك‏ ، و لا بد من الابتداء بغسل الوجه من أعلاه الى أسفله .
2 ـ تغسل يديك من المرفق الى أطراف الاصابع مبتدئاً باليد اليمنى ثمّ اليسرى غاسلاً من أعلى المرفق و نازلاً الى أطراف أصابعك منتهياً بأصابعك .
3 ـ تمسح مقدّم رأسك و يرجّح أن يكون المسح بباطن كفّك اليمنى و بالبلل المتبقى فيها من غسل يديك ، و أن تبدأ المسح من الاَعلى الى الاَسفل ، و يجزيك أن تمسح على الشعر المختص بالمقدّم ، و لا يجب المسح على البشرة‏ .
4 ـ تمسح بالبلل المتبقى بكفيك على رجليك ( قدميك ) ما بين أطراف الاَصابع و مفصل الساق ، و يرجّح ان تمسح رجلك اليمنى بنداوة كفّك اليمنى و رجلك اليُسرى بنداوة كفّك اليسرى ، و لا يجوز المسح بماء جديد .
و يلزم مراعاة ما يلي :
‏ 1 ـ الترتيب : أي عليك أن تغسل وجهك قبل يدك اليمنى ، و يدك اليمنى قبل يدك اليُسرى ، و تمسح رأسك قبل مسح رجليك‏ .
2 ـ الموالاة : أي التتابع العرفي بين أفعال الوضوء و عدم الفصل بينهما كثيراً .
3 ـ المباشرة : أي عليك أن تتوضّأ بنفسك اِن أمكنك ذلك‏ كما في الحالات الطبيعية ، و في حال المرض و ما شابه يمكن الاستعانة بالآخرين .
4 ـ إزالة الموانع : أي أن عليك إزالة كل حائل يمنع وصول ماء الوضوء الى البشرة كالصبغ و الصمغ و طلاء الاَظافر بالنسبة للنساء مثلاً و غيرها من الموانع .
5 ـ عدم الضرر : أي يجب أن لا يكون هناك سبب يمنعك من استعمال الماء كالمرض ، و اِلاّ وجب عليك التيمّم بدلاً من الوضوء‏ .
الغُسل و كيفيته :
و أما الغُسل فهو على قسمين : ارتماسي و ترتيبي .‏
و الإرتماسي هو أن تغمس جسدك بالماء دفعة واحدة بنية الغُسل ، و يجب أن يكون ذلك بنية القربة الى الله عز و جل كما هو واضح .
و أما الترتيبي فهو : أن تغسل تمام رأسك و رقبتك و شيئاً مما يتصل بها من البدن أوّلاً ، و لا تنس غسل اُذنيك ( ظاهرهما دون باطنهما ) ثمّ تغسل جسمك مبتدئاً بجانبك الاَيمن و بعضاً ممّا يتصل به من الرقبة و بعضاً من الجانب الايسر للتتأكد من غسل الجانب الأيمن بكامله ، ثم تغسل جانبك الاَيسر و شيئاً ممّا يتّصل به من الرقبة و شيئاً من الجانب الاَيمن للتتأكد من غسل الجانب الأيسر بكامله .‏
و يشترط في صحة الغُسل ما اشترط في صحة الوضوء من النّية ، و طهارة الماء و اِباحته و اطلاقه ، وطهارة أعضاء الجسد ، و ترتيب غَسل الاَعضاء ، و أن يباشر المغتسل غُسله بنفسه اِن أمكنه ، و أن لا يكون هناك مانع من استعمال الماء شرعاً كالمرض .‏
لكن لا يشترط في الغُسل غَسلُ كل عضوٍ من الاَعلى الى الاَسفل ، و لا يشترط في الغسل أيضاً الموالاة و التتابع كما كان في الوضوء .

3 تعليقات