الاردن

22/12/2005 - 08:38  القراءات: 3364  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نعم و بكل إعتزاز ، و نحن نوالي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، فنتمنى أن ينطبق علينا عنوان الشيعي ، حيث أن النبي المصطفى ( صلَّى الله عليه و آله ) هو الذي استعمل مصطلح " الشيعة " و مشتقاتها في الموالين لعلي ( عليه السَّلام ) .
و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة بهذا الخصوص و التي عنوانها : هل أنت من الشيعة يا شيخ ؟ من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=1535

18/12/2005 - 08:21  القراءات: 49214  التعليقات: 3

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
خير نص يدل على تشريع زواج المتعة هو آية المتعة ، و هي قول الله عز و جل : { وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا } ، ( سورة النساء / 24 ) .

15/12/2005 - 19:01  القراءات: 12891  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
تُسمى الأيام 13 و 14 و 15 من كل شهر قمري بالأيام البِيْض .
قال العلامة الطريحي : و أيام البيض على حذف مضاف ، يريد أيام الليالي البيض ، و هي الثالث عشر و الرابع عشر و الخامس عشر ، و سميت لياليها بيضاً ، لأن القمر يطلع فيها من أولها إلى آخرها ، ( مجمع البحرين : 4 / 198 ) .
و يُستحب صيام هذه الأيام الثلاثة من كل شهر و لصيامها ثواب عظيم ، فقد رُوِيَ عَنْ الإمام عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ( عليه السلام ) أنهُ قَالَ :

11/12/2005 - 05:39  القراءات: 6004  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نعم يجوز للفتاة و المرأة لبس النقاب ، لكن لا يجب عليها ذلك ، و الواجب هو ستر البدن و حصول الحجاب الشرعي ، و يتحقق الحجاب الشرعي بستر الفتاة أو المرأة لكافة أجزاء بدنها ما عدا الوجه و الكفين عن غير الزوج و المحارم .
و للإطلاع على كيفية الحجاب و أحكامه بالتفصيل يمكنك مراجعة إجابتنا المفصلة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=623

30/11/2005 - 06:01  القراءات: 2153  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لكي يتسنى لنا أن نجيب على هذا السؤال و نرد عليك بجواب وافٍ لا بد لك من أن تُبيِّن لنا كيفية هذه الجلبة و ما هي صفتها و تفاصيلها ؟

27/11/2005 - 15:24  القراءات: 68891  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
إذا أدَّت ممارسة العادة السرية إلى خروج المني لدى الذكور ، أو أدَّت الى حصول الرعشة لدى الإناث وجب غُسل الجنابة ، وللإطلاع على كيفية غسل الجنابة و حكم العادة السرية و طرق معالجتها يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=2974
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=528

26/11/2005 - 13:26  القراءات: 51513  التعليقات: 12

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : زواجك متعةً من طليقتك الرجعية إذا كان خلال فترة العدَّة ( عدة الطلاق ) و كان متضمناً للَّمس أو نزع الحجاب عنها و ما شابه ذلك فهو رجوع خلال فترة العدة في الطلاق الرجعي ، و معنى هذا الرجوع إبقاء الزوجية السابقة و إستمراريتها .

20/11/2005 - 14:54  القراءات: 5036  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نسأل الله العلي القدير بالنبي محمد ( صلى الله عليه و آله ) و بآله الميامين الطاهرين أن يرزقكما ذرية طيبة مؤمنة تتمتع بالصحة و النشاط إن شاء الله .
وَرَدَ في أحاديث أهل البيت ( عليهم السلام ) في الإستشفاء بالقرآن الكريم لطلب الولد أحاديث عديدة منها :
عَنِ الْحَارِثِ النَّصْرِيِّ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ ـ أي الإمام جعفر بن محمد الصادق ـ ( عليه السلام ) إِنِّي مِنْ أَهْلِ بَيْتٍ قَدِ انْقَرَضُوا وَ لَيْسَ لِي وَلَدٌ .

19/11/2005 - 13:50  القراءات: 3795  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نعم يجب تكرار التوبة كلما تكررت المعصية ، و لا شك أن العادة السرية معصية يجب التوبة منها ، و يجب على من مارس العادة السرية و أدَّت ممارسته هذه إلى خروج المني منه أن يغتسل من الجنابة قبل الصلاة ، و لا يكفي الوضوء .
أما لو لم تؤد تلك الممارسة إلى خروج المني فليس عليه شيء من الغُسل ، كما لا يبطل وضوءه إن كان متوضأ قبل تلك الممارسة ، لكنه آثم .

15/11/2005 - 07:40  القراءات: 67840  التعليقات: 9

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نعم الميت يأنس بزيارة ذويه لقبره ، و زيارة قبور المؤمنين مستحبة ، و الدعاء و تلاوة القرآن الكريم مفيدة لهم و تخفف عنهم و يثابون عليها ، و كل عمل صالح يفعله ذوو الميت يستفيد الميت منه ، و مما يستفيد منه الميت كثيراً هو قضاء ما على الميت من الديون و المظالم تجاه غيره ، و كذلك قضاء العبادات الفائتة عنه .

12/11/2005 - 15:06  القراءات: 6924  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
كفارة ذنبك هو الإعتذار من أخيك و زوجة أخيك و أمك و محاولة إرضائهم أولاً إن كان ذلك ممكناً ، ثم الإستغفار و التوبة إلى الله عز و جل ، و إن لم يمكن الإعتذار منها فإدعي لها و اطلبي من الله لها الرحمة و الغفران و العاقبة الحسنة ، عسى الله أن يُثيبها و يرضيها عنك .
و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=125

30/10/2005 - 22:03  القراءات: 6136  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الإستنجاء في المصطلح الفقهي هو تطهير مخرج البول و الغائط ، و الإفرازات الخارجة من الإنسان عدا البول و الغائط و الدم و المني كلها طاهرة ، و لا داعي للشك في الطهارة خلال اليوم ما لم يخرج من الإنسان شيء من النجاسات المذكورة .

30/10/2005 - 21:49  القراءات: 222698  التعليقات: 19

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
السور التي ذكر فيها النبي المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) بإسمه " محمد " هي أربعة :
1 - سورة آل عمران : قال الله عز و جل : { وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ } ، ( سورة آل عمران ، الآية : 144 ) .

27/10/2005 - 20:30  القراءات: 3363  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : قطرة الأنف و الأذن و العين لا تفطر الصائم ما لم تصل الى الحلق و تُبلع من قِبَل الصائم عمداً .

15/10/2005 - 23:57  القراءات: 3037  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لا تبطل الصيام .

05/10/2005 - 13:22  القراءات: 14926  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : للقُبلة و التقبيل أحكاماً كثيرة لا مجال لذكرها كلها هنا ، لكن تقبيل المحارم من دون شهوة و لذة جائز سواءً كان ذلك في شهر رمضان أو في غيره ، أما قُبلة غير المحارم و غير الزوجين فهي مُحرمة سواءً تمَّت في شهر رمضان أو في غيره . فإن لم يكن هذا الشخص من محارمك و لم يكن بينكما عقد شرعي للزواج فالقُبلة محرمة ، لكنها لا تُبطل الصوم إن حدثت نهاراً ، ما لم تؤدي إلى إنزال المني .

09/09/2005 - 11:51  القراءات: 14320  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
التَعْزِيْر : هو التأديب ، من عَزّر يُعَزِّر تَعْزِيْرَاً ، و لغةً : عزّر فلاناً أي لامه و أدبّه .
و اصطلاحاً : التعزير هو العقوبة التي يفرضها الحاكم على المذنب لتأديبه بما يراه مناسباً من الضرب مما دون الحدّ الشرعي ، فهو عقوبة غير محدّدة .

04/09/2005 - 10:12  القراءات: 2779  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
سبق و أن أجبنا على هذا السؤال ، و يمكنك مراجعة الجواب السابق من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=594

18/08/2005 - 05:04  القراءات: 2434401  التعليقات: 400

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : العادة السرية و إثارة الشهوة حرام إلا بالوسائل و العلاقات الشرعية ، و لو ترك الانسان المؤمن تعمد الاثارة كان أقوى في مقاومة النفس الأمارة بالسوء و كان أكثر نجاحاً في الابتعاد عن المعاصي

17/08/2005 - 09:25  القراءات: 2873  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لقد وعد الله عز و جل عباده المذنبين التائبين إليه و هم نادمين بالعفو و المغفرة في كثير من الآيات القرآنية الكريمة ، و نحن نرجوا أن يغفر الله لهذا الشخص فإن رحمة الله واسعة و شاملة و هو الغفار الذي يغفر الذنوب جميعها .
لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة و امفصلة و التي عنوانها : ما هى حقيقة التوبة ؟ و ما هي شروطها ؟ و كم مرة يمكن للانسان ان يتوب ؟ من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=125

الصفحات

اشترك ب RSS - الاردن