اصحاب الرسول

17/09/2015 - 11:07  القراءات: 8668  التعليقات: 2

فأقول : نعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ، ومن كل معتد أثيم ، ونبرأ إليه تعالى من تكفير المؤمنين ، والسلف الصالح من المسلمين .
لعل الرجل رأى في كتب الشيعة سننا لم يفقهها ، وحديثا متشابها لم يعرف مرماه ، فاضطره الجهل إلى هذا الارجاف وما أظن الذي رآه في جميع كتب الشيعة من تلك السنن إلا دون ما هو في صحيح البخاري وحده منها ، فلم يصم أهل السنة كتب الشيعة بهذا دون الصحاح الستة وغيرها ؟ ولم لم يعتذروا عن كتبنا بما اعتذروا به عن كتبهم ؟ فان الإشكال واحد ، والجواب هو الجواب .

29/08/2010 - 23:07  القراءات: 8321  التعليقات: 0

كان عمرو بن الجموح 1 رجلا أعرج فلما كان يوم أحد و كان له بنون أربعة يشهدون مع النبي ( صلى الله عليه و آله ) المشاهد أمثال الأسد أراد قومه أن يحبسوه، و قالوا: أنت رجل أعرج و لا حرج عليك، و قد ذهب بنوك مع النبي ( صلى الله عليه و آله ).
قال: بخ، يذهبون إلى الجنة و أجلس أنا عندكم!

07/12/2009 - 20:58  القراءات: 6156  التعليقات: 0
27/03/2009 - 13:56  القراءات: 13106  التعليقات: 0

بسم الله الرحمن الرحيم
و الحمد لله رب العالمين ، و الصلاة والسلام على خير خلقه و أشرف بريّته محمد و آله الطيبين الطاهرين . . و اللعنة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين .
و بعد . .
إننا نلفت نظر مجلة ( المجتمع ) إلى أن عليها قبل أن تبادر إلى توجيه أي اتهام أن تتأكد تماماً من صحة و سلامة وجهة نظرها لاسيما إذا كانت تدعي لنفسها أنها رائدة توحيد الكلمة و الدعوة إلى التصافي و التفاهم و التعاون ، بين المسلمين جميعاً . و أما إلقاء الكلام على عواهنه و من دون أي تثبت و تأكد ، فهذا ما لا نرضاه لها و لا لغيرها ، و نربأ بها أن تجعل نفسها ألعوبة للأهواء و فريسة للعواطف غير المتزنة و لا المسؤولة . .

30/10/2007 - 07:24  القراءات: 8305  التعليقات: 0

رَوَى السَّيِّدُ عَلِيُّ بْنُ طَاوُسٍ فِي كِتَابِ أَمَانِ الْأَخْطَارِ مُرْسَلًا : أَنَّ النَّبِيَّ ( صلى الله عليه و آله ) قَصَدَ قَوْماً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ قَبْلَ دُخُولِهِمْ فِي الذِّمَّةِ ، فَظَفِرَ مِنْهُمْ بِامْرَأَةٍ قَرِيبَةِ الْعُرْسِ بِزَوْجِهَا ، وَ عَادَ مِنْ سَفَرِهِ فَبَاتَ فِي طَرِيقِهِ ، وَ أَشَارَ إِلَى عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ ، وَ عَبَّادِ بْنِ بِشْرٍ أَنْ يَحْرُسَاهُ ، فَاقْتَسَمَا اللَّيْلَ ، فَكَانَ لِعَبَّادِ بْنِ بِشْرٍ النِّصْفُ الْأَوَّلُ ، وَ لِعَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ النِّصْفُ الثَّانِي .

10/06/2007 - 04:57  القراءات: 23570  التعليقات: 0

ذو البجادين : هو عبد الله بن عبد بهم بن عفيف ذو البجادين ، و هو صحابي جليل مات شهيداً في غزوة تبوك .
و رُوِيَ أَنَّ ذَا الْبِجَادَيْنِ لَمَّا أَسْلَمَ وَ لَبِثَ زَمَاناً وَ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ خَرَجَ مَعَهُ ( صلى الله عليه و آله ) إِلَى تَبُوكَ ، فَلَمَّا حَصَلَ بِتَبُوكَ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) ادْعُ اللَّهَ لِي بِالشَّهَادَةِ .

اشترك ب RSS - اصحاب الرسول