التاريخ الاسلامي

02/08/2018 - 11:00  القراءات: 5233  التعليقات: 0

كَانَ أَبُو مُسْلِمٍ يَقُولُ بِعَرَفَاتٍ: اللَّهُمَّ إِنِّي تَائِبٌ إِلَيْكَ مِمَّا لَا أَظُنُّكَ تَغْفِرُهُ لِي!
فَقِيلَ‏ لَهُ: أَ يَتَعَظَّمُ عَلَى اللَّهِ غُفْرَانُ الذُّنُوبِ ؟!

02/08/2018 - 06:00  القراءات: 5204  التعليقات: 0

هذا ولا يخفى: أن الاهتمام بدعوة عشيرته الأقربين كان خير وسيلة لتثبيت دعائم دعوته، ونشر رسالته ؛ لأن الإصلاح يجب أن يبدأ من الداخل، حتى إذا ما استجاب له أهله وقومه، اتجه إلى غيرهم بقدم ثابتة، وعزم راسخ ومطمئن.

26/07/2018 - 06:00  القراءات: 35282  التعليقات: 3

إن فاطمة كانت قد تزوجت بابن عمها الحسن بن الحسن، فولدت له عبد الله، ومحمداً، وإبراهيم، وزينب، ثم مات عنها، فأقامت على قبره سنة كاملة.. ثم تزوجها عبد الله بن عمرو بن عثمان فولدت له القاسم، ومحمداً، وهو الديباج (لجماله).. ورقية.

25/07/2018 - 06:00  القراءات: 12215  التعليقات: 0

وقد قال المجلسي (رحمه الله): «ثم اعلم أن هذه القصة من المشهورات بين الخاصة والعامة، وإن أنكره بعض المخالفين».

23/07/2018 - 06:00  القراءات: 5148  التعليقات: 0

ولا شك في أن هذا كذب محض؛ فقد ذكر الحلبي: أن في فتاوى الجلال السيوطي: أنه سئل: «هل لهذه القصة أصل؟ فأجاب عن ذلك كله: بأنه لم يصح

19/07/2018 - 06:00  القراءات: 14588  التعليقات: 0

إن ثنيات الوداع ليست من جهة مكة بل من جهة الشام، لا يراها القادم من مكة إلى المدينة، ولا يمر بها إلا إذا توجه إلى الشام.

09/07/2018 - 06:00  القراءات: 9586  التعليقات: 0

فإن ما ورد في هذا السؤال من ادعاء: أن الشيعة لم يناصروا صلاح الدين على الصليبيين، محض خيال، وليس له أي نصيب من الحقيقة، بل هو محض تجن على أهل الحق..

08/07/2018 - 11:00  القراءات: 10338  التعليقات: 1

قال الْحَسَنُ الْبَصْرِيُ‏: إِنَّ فِي مُعَاوِيَةَ لَثَلَاثاً مُهْلِكَاتٍ مُوبِقَاتٍ:

01/07/2018 - 06:00  القراءات: 10266  التعليقات: 0

ألف: قد ذكر: أن علياً (عليه السلام) قال لعثمان: «أنت أولى من الخلفاء بالنبي (صلى الله عليه وآله)، وسنته، لقرابتك ولصهرك الخ.. وهو قوله عليه السلام: وقد نلت من صهره ما لم ينالا..» 1.
وذلك معناه: أن عثمان قد صاهر رسول الله (صلى الله عليه وآله) على ابنتيه..

27/06/2018 - 06:00  القراءات: 6345  التعليقات: 0

لماذا يتدخل النبي الأعظم «صلى الله عليه وآله» فيما لا يعنيه، وما ليس من اختصاصه؟! ألا يعلم: أن الناس يهتمون بكل كلمة تصدر منه، ويرتبون الأثر عليها، ويلتزمون بها؟!

21/06/2018 - 06:00  القراءات: 6730  التعليقات: 0

قلنا ليس يشنع أمير المؤمنين عليه السلام ويعترضه في الأحكام الا من قد أعمى الله قلبه وأضله عن رشده، لأنه المعصوم الموفق المسدد على ما دلت عليه الأدلة الواضحة.

20/06/2018 - 06:00  القراءات: 8941  التعليقات: 0

إن الشيعة الإمامية إنما يقولون: إن أبا بكر قد خالف ما قرَّره الله ورسوله في أمر الخلافة، فإنها كانت لعلي «عليه السلام» بمقتضى النصوص الواردة فيها في القرآن وعلى لسان النبي «صلى الله عليه وآله»، وقد بايعه الصحابة يوم الغدير.. ثم خالفوا بيعتهم. وأما وصف أبي بكر وغيره: بأنه منافق، فلا تجده في كتب عقائد الشيعة.

14/06/2018 - 06:00  القراءات: 7467  التعليقات: 0

ونحن نشك في هذه الرواية:
أولاً: لأن العباس لم يكن قد هاجر حينئذٍ إلى المدينة. وكانت زوجته معه في مكة.
وثانياً: إننا نجد البعض ينكر أن يكون لقثم صحبة أصلاً 1.

06/06/2018 - 06:00  القراءات: 6080  التعليقات: 0

قلنا أما الكلام على ما تضمنه هذا السؤال فهو مما يخص الكلام في الإمامة، وقد استقصيناه في كتابنا المعروف بالشافي في الإمامة، وبسطنا القول فيه في هذه الأبواب ونظائرها بسطا يزيل الشبهة ويوضح الحجة، لكنا لا نخلي هذا الكتاب من حيث تعلق غرضه بهذه المواضع من إشارة إلى طريقة الكلام فيها.

05/06/2018 - 06:00  القراءات: 6040  التعليقات: 0

قلنا: لم يظهر أمير المؤمنين عليه السلام في أحكام الشريعة خلافا للقوم إلا بحيث كان له موافق وان قل عدده، أو بحيث علم ان الخلاف لا يؤول إلى فساد ولا يقتضي إلى مجاهرة ولا مظاهرة.

31/05/2018 - 22:00  القراءات: 14648  التعليقات: 0

النَّكْثُ في اللغة نَقْضُ العقد و العهد و البيعة و غيرها، و الناكثون هم أصحاب وقعة الجمل لأنهم كانوا قد بايعوا الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام  ثم نقضوا بيعته و قاتلوه.

31/05/2018 - 17:00  القراءات: 8479  التعليقات: 0

أما المقداد فكان جوابه: يا رسول الله امض لأمر الله فنحن معك، والله لا نقول لك كما قالت بنوا إسرائيل لنبيها ﴿ ... فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ 1 ولكن اذهب أنت وربك فقاتلا إنامعكم مقاتلون والذي بعثك بالحق لو سرت بنا إلى برك الضماد لسرنا.

21/05/2018 - 06:00  القراءات: 6264  التعليقات: 0

وعن مسروق أيضا عن عائشة أنها قالت من قتل ذا الثدية؟ قلت علي بن أبي طالب. قالت لعن الله عمرو بن العاص، فإنه كتب إلي يخبرني انه قتله بالاسكندرية، إلا انه لا يمنعني ما في نفسي ان أقول ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وآله فيه سمعته يقول يقتلهم خير أمتي بعدي.

19/05/2018 - 17:00  القراءات: 9958  التعليقات: 0

للانتصار عوامل وللهزيمة عوامل، ومن روعة الخطاب القرآني أنّه حين يقرأ الأحداث لا يعرضها بوصفها تاريخاً وأحداثاً جرت، بمقدار ما يسعى لاستخلاص العبر والفوائد منها في المسيرة الإنسانية؛ لتكون رافد عطاء لا حدثاً ماضوياً حصل وانتهى.

13/05/2018 - 22:00  القراءات: 8522  التعليقات: 0

تُسمى الآية رقم (214) من سورة الشعراء بآية الانذار و هي قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ﴾ 1 ، و سُميت بآية الإنذار لإشتمالها على أمر الله رسوله صلى الله عليه و آله بإنذار عشيرته الأقربين، و بعد نزول الآية الكريمة دعا رسول الله صلى الله عليه و آله رج

الصفحات

اشترك ب RSS - التاريخ الاسلامي