جعفر بن ابي طالب

05/08/2018 - 22:00  القراءات: 1745  التعليقات: 0

صلاة الحبوة هي صلاة جعفر الطيار، تُعرف أيضاً بـ صلاة الحبوة، و الحَبْوة هي العَطِيّة، سُميت بذلك لأن الرسول صلى الله عليه و آله حباها لجعفر بن أبي طالب تقديراً و مكافأة له على جهاده المتواصل، و هي صلاة مفصلة و بكيفية خاصة و لها ثواب عظيم و فضل كبير.

01/04/2018 - 22:00  القراءات: 10084  التعليقات: 1

جعفر الطيار هو جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب ، فهو إبن عم النبي محمد صلى الله عليه و آله و من كبار أصحابه الأجلاء و أخو الامام علي بن أبي طالب عليه السلام و كان يكبره بعشر سنين.

07/01/2018 - 11:00  القراءات: 1907  التعليقات: 0

رَوى الشيخ الطوسي (رحمه الله) في كتابه المُسمى بـ "الأمالي" عَنْ من روى عَنْ الامام جَعْفَر بْن مُحَمَّدٍ الصادق، عَنْ أَبِيهِ عَلَيْهِمَا السَّلَامُ أَنَّهُ قَالَ: "أَرْسَلَ النَّجَاشِيُّ مَلِكُ الْحَبَشَةِ إِلَى جَعْفَرِ بْنِ أَبِي طَالِبٍ (رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ) وَ أَصْحَابِهِ، فَدَخَلُوا عَلَيْهِ وَ هُوَ فِي بَيْتٍ لَهُ جَالِسٌ عَلَى التُّرَابِ وَ عَلَيْهِ خُلْقَانُ الثِّيَابِ‏، قَالَ: فَقَالَ جَعْفَرُ بْنُ أَبِي طَالِبٍ (رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ): فَأَشْفَقْنَا مِنْهُ حِينَ رَأَيْنَاهُ عَلَى تِلْكَ الْحَالِ.

17/01/2012 - 18:27  القراءات: 125005  التعليقات: 4

لا بد من حل

لقد استمرت قريش في تعذيب من يدخل في دين الإسلام ممن لم يكن لهم عشيرة تمنعهم .
وكان الاستمرار في هذا الوضع غير ممكن ، فقد كان وأصبح لا بد لهؤلاء المعذبين من العثور على موضع أمل لهم ، يساعدهم على تحمل المشاق ، ومواجهة الصعاب ، ويجعلهم أقدر على مقاومة الضغوط التي يتعرضون لها من قبل من رفضوا أن يعترفوا بألوهية وحاكمية فوق ألوهيتهم وحاكميتهم ، وآثروا الاستكبار والعناد على الرضوخ والانقياد .
ومن جهة ثانية : فإن استمرار هذا الوضع الذي يواجهه المسلمون ، المليء بالآلام والمشاق ، لسوف يقلل من إقبال الناس على الدخول في الإسلام ، ما دام أن هذا الدخول لا حصاد له سوى الرعب ، والتعذيب والمصائب .
ومن جهة ثالثة : فقد كان لا بد من تسديد ضربة لكبرياء قريش وجبروتها ـ ولو نفسياً ـ لتدرك : أن قضية الدين تتجاوز حدود تصوراتها وقدراتها ـ وأن عليها : أن تفكر بموضوعية وعقلانية أكثر ، فكان أن اختار رسول الله (صلى الله عليه وآله) للمسلمين الهجرة إلى الحبشة .
وكانت هجرتهم إليها في السنة الخامسة من البعثة .

11/01/2012 - 21:42  القراءات: 21403  التعليقات: 0

عدد رمل عالج، أو رمال عالج: تعبيرٌ كنائيٌ عن زيادة الشيء و كثرته بحيث لا يكون قابلاً للإحصاء، كما هو الحال في زيادة عدد حبات الرمل المتراكمة في الصحراء، حيث أنها من الكثرة بمكان لا يتصور الانسان امكانية احصائها.
قال العلامة الطريحي ( رحمه الله ) في معنى رمل عالج: ما تراكم من الرمل و دخل بعضه في بعض.

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
06/08/2007 - 06:36  القراءات: 9534  التعليقات: 0

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ ( صلَّى الله عليه و آله ) : " رَأَيْتُ فِيمَا يَرَى النَّائِمُ ، عَمِّي حَمْزَةَ بْنَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ، و أَخِي جَعْفَرَ بْنَ أَبِي طَالِبٍ ، و بَيْنَ أَيْدِيهِمَا طَبَقٌ مِنْ نَبِقٍ ، فَأَكَلَا سَاعَةً ، فَتَحَوَّلَ النَّبِقُ عِنَباً ، فَأَكَلَا سَاعَةً ، فَتَحَوَّلَ الْعِنَبُ لَهُمَا رُطَباً ، فَأَكَلَا سَاعَةً ، فَدَنَوْتُ مِنْهُمَا و قُلْتُ : بِأَبِي أَنْتُمَا ، أَيَّ الْأَعْمَالِ و جَدْتُمَا أَفْضَلَ ؟

اشترك ب RSS - جعفر بن ابي طالب