الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

اهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية ٣

١١١ ـ التعريف بآل بيت النبيّ صلّى الله عليه وآله:

لابن أبي زيد، أبي محمد عبدالله بن عبدالرحمان القيرواني النفزاوي المالكي، المتوفّى سنة ٣٨٦.

له ترجمة في الفهرست للنديم ص ٢٥٣ والديباج المذهب ١ / ٤٢٧.

رتّبه على خمسة أقسام.

أوله: « الحمدلله الذي كرّم بني آدم وفضلهم على كثير ممّن خلق تفضيلاً ... لمّا رأيت حبّ آل بيت النبيّ الكريم ... حرّكني باعث الحبّ أن أجمع لهم تأليفاً بالتعريف، واُعلي مقامهم بالتعظيم والتشريف، فاعتمدت في ذلك على كتاب يسمّى بروضة الأزهار في التعريف بآل بيت النبيّ محمد المختار ».

نسخة بخط مغربي جيد مبتورة الآخر في خزانة الرباط بالمغرب رقم (D . 1499) مذكورة في فهرسها ج ٢ ق ٢ ص ١٥٠ رقم ٢١٤.

هكذا نسب الكتاب إليه في فهرس الرباط ولكنّ النصّ المنقول آنفاً لا يساعد أن يكون من القرن الرابع.

١١٢ ـ تفسير آية المودّة في ذوي القربى:

لشهاب الدين الخفاجي، أبي العبّاس أحمد بن محمد بن عمر المصري ( ٩٧٩ ـ ١٠٦٩ ) مؤلف « ريحانة الألبّاء » ترجم فيه لنفسه في ج ٢ ص ٣٢٧ ـ ٣٤٠.

وترجم له تلميذه المحبي في خلاصة الأثر ١ / ٣٣١، ومعاصره المتابع أثره السيد علي خان المدني في سلافة العصر ٤٢٠، وترجم له محقّق كتابه « ريحانة الألبّاء » الدكتور عبدالفتاح حلو في مقدمة الريحانة، وراجع أعلام الزركلي ١ / ٢٣٨.

أوله: حمداً لمن سنح أهل العرفان، وأغرقهم في بحار الإيمان والإحسان ... بعد فيقول أفقر عباد الله، الراجي فوائد كرم اللطيف، أحمد بن محمد الخفاجي، خطيب المنبر النبوي الشريف ... فما وجدت شيئاً يليق بالإهتداء إليه، إلّا التكلّم في الكلام المنزل عليه، ... خصوصاً في التكلّم على الآية الكريمة المتعلّقة بفضل آله ... وهي قوله تعالى: ﴿ ... قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَىٰ ... 1 وجعلت ذلك منّي لهم هديّة ...

رأيت نسخة منه في بعض المكتبات الخاصة كتبت سنة ١١٧٩ على نسخة مكتوبة سنة ١٠٧٤ وعندي عنها صورة.

١١٣ ـ تفضيل الحسن والحسين:

ليعقوب بن شيبة بن الصلت بن عصفور أبي يوسف السدوسي ـ مولاهم البصري ـ نزيل بغداد ( ١٨٢ ـ ٢٦٢ ).

ترجم له الخطيب في تاريخ بغداد ١٤ / ٢٨١ وقال: وكان ثقة، سكن بغداد وحدّث بها.

وترجم له الذهبي في سير أعلام النبلاء ١٢ / ٤٧٦ وأطراه بقوله: « الحافظ الكبير العلّامة الثقة ... وبلغني أنه شوهد له « مسند علي » في خمسة أسفار ... ».

وترجم له الشيخ الطوسي في الفهرست برقم ٨٠٧ وذكر له كتابه هذا، و رواه عن ابن عبدون، عن أبي بكر الدوري، عن محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة، عن جدّه يعقوب.

وترجم له النجاشي في الفهرست وذكر كتابه هذا باسم « الرسالة في الحسن والحسين »، ورواه عن أبي عمر بن مهدي، عن محمد بن أحمد، عن جدّه يعقوب بن شيبة.

وترجم له الحافظ ابن شهر آشوب في معالم العلماء برقم ٨٩٠، وعدّد بعض كتبه وذكر له منها هذا الكتاب.

١١٤ ـ تفضيل علي:

للرماني أبي الحسن علي بن عيسى بن علي بن عبدالله، الأديب النحوي المعتزلي ( ٢٩٦ ـ ٣٨٤ ).

ترجم له القفطي في إنباه الرواة ٢ / ٢٩٤ ـ ٢٩٦، وعدّد كتبه الكلامية والأدبية الكثيرة، وعدّ منها كتابه هذا « تفضيل علي ».

له ترجمة حسنة في كل من معجم الاُدباء ٥ / ٢٨٠، وتاريخ بغداد ١٢ / ١٦، ووفيات الأعيان ٣ / ٢٩٩، وبغية الوعاة ٢ / ١٨٠.

١١٥ ـ تلخيص البيان في أخبار مهديّ آخر الزمان:

لعلي بن حسام الدين المتقي الهندي، المتوفّى سنة ٩٧٥.

ذكره في إيضاح المكنون ١ / ٣١٨ وهدية العارفين ١ / ٧٤٦.

أوله: « الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ... ».

نسخة في الهند، في المكتبة الآصفية في حيدر آباد، تاريخها سنة ١٢٦٥، استنسخ عنها شيخنا العلّامة الأميني ـ رحمه الله ـ بخطه الشريف في المجلد الاول من كتابه القيّم « ثمرات الأسفار » من ١٤٥ ـ ١٤٧.

نسخة في مكتبة عارف حكمت بالمدينة المنورة، رقم ٤٦٦ توحيد.

نسخة في مكتبة الحرم المكّي، رقم ٣٤ دهلوي.

نسخة ضمن مجموعة في مكتبة جامعة منجستر رقم ١٨٤ / ٤٤٣.

نسخة في مكتبة آية الله المرعشي العامة في قم، بأول المجموعة رقم ٧٠٢ كما في فهرسها ٢ / ٢٩٦.

نسخة في مكتبة عاشر أفندي رقم ٤٤٦ في المكتبة السليمانية في إسلامبول.

نسخة في المتحف البريطاني رقم ٤٢٨٠.

نسخة في خزانة حسن پاشا الجليلي، ضمن المجموع رقم ١٨ / ٢٥ في مكتبة الأوقاف بالموصل، راجع فهرسها ١ / ٢١٦، ونسبها مؤلف الفهرست إلى السيوطي !

نسخة من كتب مكتبة جامع النبي شيث، رقم ١١ / ١٩ في مكتبة الأوقاف بالموصل، ضمن مجموعة، تاريخ كتابة الرسالة التي قبلها في المجموعة سنة ١٠٦١ كما في فهرس مكتبة الأوقاف العامة بالموصل ٢ / ٢١٢، وفيه: جاء على صدر الصفحة الاُولى: هذه رسالة تسمى « تلخيص البيان في علامات المهدي آخر الزمان »، ألّفها الشيخ أحمد بن حجر الساكن بمكة المشرّفة والمنوّرة، وفّقه الله لما يرضيه.

نسخة ضمن المجموع رقم ٦٩ / ٢٤ من كتب المدرسة الأحمدية في مكتبة الأوقاف العامة في الموصل كما في فهرسها ٥ / ٣٢٢.

نسخة في مكتبة المتحف العراقي، بخط خيرالله العمري خطيب جامع العمرية في بغداد، كتبها سنة ١١٣٤، ضمن مجموعة رقم ٢٢٣٥٦ / ٣.

نسخة في المكتبة المتوكلية في صنعاء اليمن، مذكورة في فهرس تصوف الظاهرية ١ / ١٨٢ عن فهرس المكتبة المتوكلية ص ٢٣٦.

خمس نسخ في المكتبة الوطنية في برلين ضمن المجاميع رقم ١٣٤٧، ٢٧٢٦، ٢٧٢٧، ٢٧٢٨، ٢٧٣٠.

ومنه أربع نسخ في پرنستون، ( فهرست ماخ ص ٢١٩ ) ضمن المجاميع رقم ٤٠٠٣ تاريخها ١٠٨٠، ورقم ٨٣٢ من نسخ القرن الحادي عشر، وكذا الرقم ٤٣٩٦ والرقم ٥٥٤٢ من القرن ١٢.

وتقدّم له « البرهان في علامات مهديّ آخر الزمان »، كما أنّ له رسالة فارسية في المهدي مرتّبة على أربعة أبواب، توجد ضمن مجموعة من رسائله من ٣٠ ـ ٥٧ في مكتبة گنج بخش في الباكستان، رقم ٨١٢ كما في فهرسها لأحمد المنزوي ٢ / ٦٤٥، واُخرى في مكتبة آية الله المرعشي العامة في قم، ضمن المجموعة رقم ٥٢٤. من ١٠٧ ظ إلى ١١٤ و، كما في فهرسها ٢ / ١٢٩.

١١٦ ـ تلخيص البيان في علامات مهديّ آخر الزمان:

لابن كمال باشا، شمس الدين أحمد بن سليمان الرومي الحنفي، المتوفّى سنة ٩٤٠، شيخ الإسلام ومفتي قسطنطنية.

له ترجمة حسنة في الشقائق النعمانية ص ٢٢٦ ـ ٢٢٨، قال: « وكان عدد رسائله قريباً من مائة رسالة ... وكان في العلم جبلاً راسخاً، وطوداً شامخاً ... ».

وترجم له اللكنوي في الفوائد البهية ٢١، والتميمي في الطبقات السنية ١ / ٤٠٩، وقال: « كان بارعاً في العلوم وقلّ ما يوجد من فنّ إلّا وله فيه مصنّف أو مصنّفات ... وكان في كثرة التآليف وسعة الإطلاع في الديار الرومية كالجلال السيوطي في الديار المصرية ».

وله ترجمة في شذرات الذهب ٨ / ٢٣٨، وهدية العارفين ١ / ١٤١ وفيه ذكر مؤلفاته ورسائله وعدّ منها هذا الكتاب.

التنازع والتخاصم فيما بين بني اُميّة وبني هاشم:

للمقريزي ذكره في هدية العارفين ١ / ١٢٧، يأتي في حرف النون باسمه الصحيح: النزاع والتخاصم، وهو مطبوع بهذا الإسم.

١١٧ ـ تنبيه الغافلين عن فضائل الطالبيين:

للحاكم الجُشَمي، أبي سعد المحسّن بن محمد بن كرامة البيهقي ( ٤١٣ ـ ٤٩٤ ).

قال في مقدمته: « وقد جمعت في كتابي هذا ما نزل فيهم ـ آل البيت ـ من الآيات ممّا ذكره أهل التفسير وصحّت بالروايات الصحيحة، وألحقت بكل آية ما يؤيدها من الآثار بحذف الأسانيد ... وسمّيته: تنبيه الغافلين عن فضائل الطالبيّين ».

حكاه عدنان زرزور في كتابه « الحاكم الجشمي ومنهجه في تفسير القرآن » ص ٩٤ ـ ٩٦ وذكر أنّ منه مصوّراً بدار الكتب بالقاهرة رقم ٢٧٦٢٢ ب عن نسخة مكتبة صنعاء رقم ١٥٩ علم كلام.

نسخة بأول مجموعة بخط محمد بن أحمد بن مطهر، كتبها سنة ١٣٤٣ في صنعاء باليمن كما في مجلة المورد ( البغدادية ) المجلد الثالث، العدد الثاني ص ٢٩٤.

نسخة بخط صلاح بن أحمد، بآخر مجموعة كتبها سنة ١٠٧٠ في صنعاء باليمن كما في العدد المتقدّم من مجلة المورد ص ٣٠٤.

١١٨ ـ تنبيه الوسنان إلى أخبار مهديّ آخر الزمان:

لأحمد النوبي، المتوفّى سنة ١٠٣٧.

معجم المؤلفين ٢ / ١٩٧ عن بروكلمن ٢ / ٣٨٥ و ٢ / ٥٢٠ من الأصل الألماني وذيله.

١١٩ ـ التوضيح في تواتر ما جاء في المنتظر والدجّال والمسيح:

للعلّامة محمّد بن علي الشوكاني اليمني، المتوفّى سنة ١٢٥٠.

عدّه هو في عداد تصانيفه عند ما ترجم لنفسه في البدر الطالع ٢ / ٢٢٢.

١٢٠ ـ توضيح الدلائل على تصحيح الفضائل:

تأليف شهاب الدين أحمد بن جلال الدين عبدالله بن قطب الدين محمد بن جلال الدين عبدالله بن قطب الدين محمد بن معين الدين عبدالله بن هادي بن محمد الحسيني الإيجي الشافعي، من أعلام القرن التاسع، ترجم له السخاوي في الضوء اللامع ١ / ٣٦٧، وبيته بيت فقه وحديث وتصوّف، ينتمون إلى الحسين الأصغر ابن الإمام زين العابدين عليه السلام، وأصلهم من مكران، وكانوا حكّام البلاد، ثم إنّ جدّه الرابع اعتزل الحكم وآثر العزلة والإنقطاع فهاجر منها إلى بلاد فارس وتوطن في إيج شبانكاره، وتوفّي أبوه سنة ٨٤٠ وجدّه ٧٨٥، وأبو جدّه سنة ٧٦٣، وجدّ جدّه سنة ٧١٤، وكان المؤلف قد ألّف كتاباً في فضائل الخلفاء الأربعة وعند ذلك لمّا وجد أن فضائل علي عليه السلام كثيرة بدا له أن يؤلف في ذلك كتاباً مفرداً فألّف هذا الكتاب، وهو في ٤٠٩ ورقة وهو في ثلاثة أقسام:

القسم الأول في فضائل القرآن وحامليه، وفيه ثلاثة أبواب.

القسم الثاني في فضائل أميرالمؤمنين عليه السلام، وفيه ٤٣ باباً.

القسم الثالث في ذكر بواقي أهل البيت الذين بحبّهم وموالاتهم حياة كل قلب ميت، وفيه أربعة أبواب.

نسخة منه في دار الكتب الوطنية في شيراز ( كتابخانه ملّى پارس ) رقم ٥٤٣، كتبت في القرن ١١، وعنها مصوّرة في مكتبة آية الله المرعشي في قم.

نسخة منه في مكتبة السيد صاحب العبقات المعروفة بالمكتبة الناصرية في لكهنو.

ثارالله:

للاُستاذ عبدالرحمان الشرقاوي المصري.

مطبوع في مجلّدين، يأتي باسم « الحسين ثائراً »، و « الحسين شهيداً »، ويأتي للمؤلف: « علي إمام المتّقين ».

١٢١ ـ الثغور الباسمة في مناقب السيدة فاطمة:

للحافظ السيوطي، جلال الدين أبي الفضل عبدالرحمان بن أبي بكر ابن محمد المصري الشافعي، المتوفّى سنة ٩١١.

هدية العارفين ١ / ٥٣٧.

طبع بالهند كما في بعض الفهارس.

نسخة في دار الكتب المصرية برقم ١٢٣ م مجاميع.

نسخة في مكتبة أسعد أفندي، رقم ٣٥٥٣ في المكتبة السليمانية في إسلامبول.

نسخة في المكتبة الظاهرية بدمشق، كتبها إبراهيم بن سليمان بن محمد الحنفي سنة ١٠٦٧، ضمن المجموع رقم ٥٢٩٦ الورقة ١٠٣ ـ ١٠٨ فهرس الظاهرية التاريخ لريان ص ١٩٢، وفهرس حديث الظاهرية للألباني ص ٣١٠.

نسخة في دار الكتب الوطنية في برلين ... كما في فهرس اهلورث .. ..

نسخة في مكتبة جامعة پرنستون رقم ٤٣٤٣ كما في فهرسها ( تأليف ماخ ) ص ٣٩٤.

١٢٢ ـ جمع الأحاديث الواردة في المهدي:

للحافظ أبي بكر بن أبي خيثمة أحمد بن زهير النسائي، المتوفّى سنة ٢٧٩.

ذكره صدّيق حسن خان في الإذاعة ص ١٣٧.

١٢٣ ـ جمع طرق ردّ الشمس ( جزء في ... ):

لمحمد بن أسعد بن علي بن المعمّر أبي علي بن أبي البركات، الشريف النسّابة، النقيب العبيدلي الجوّاني المصري ( ٥٢٥ ـ ٥٨٨ ).

ترجم له معاصراه العماد الاصفهاني في « خريدة القصر » في القسم المصري ١ / ١١٧، والقفطي في « المحمدين من الشعراء » ص ٢٠٦ برقم ١١٦.

وترجم له الصابوني في التكملة ص ١٠٠ وقال: روى لنا عنه غير واحد من شيوخنا، وله نظم جيد وتصانيف حسنة في الانساب ...

وترجم له المنذري في التكملة ١ / ١٧٧ رقم ١٨٠ وقال: حدّثنا عنه غير واحد من شيوخنا، وولي نقابة الأشراف بمصر مدة.

وذكر أنّه صنّف كتاب طبقات الطالبيّين، وكتاب طبقات النسّابين الطالبيّين، وكتاب تاريخ الأنساب ومنهاج الصواب، وغير ذلك، وأنّه أخذ النسب عن الشريف ثقة الدولة أبي الحسين يحيى بن محمد بن حيدرة الحسيني الأرقطي.

وترجم له ابن حجر في لسان الميزان ٥ / ٧٤ وقال: وصنّف كتباً كثيرة، ودخل دمشق وحلب، وله شعر حسن، ... إلى أن قال ص ٧٦: ورأيت له مع ذلك جزء في جمع طرق ردّ الشمس لعليّ رضي الله عنه، إنتهى.

أقول: ونظراً لكثرة طرق هذا الحديث وغزارة مادّته أفرده بالتأليف جمع من أعلام القوم منهم:

١ ـ أبوبكر الورّاق محمد بن عبدالله الحافظ، المتوفّى سنة ٢٤٩، له كتاب: « طرق من روى ردّ الشمس ».

٢ ـ أبوالفتح محمد بن الحيسن الأزدي الموصلي، المتوفّى سنة ٣٧٧، له « حديث ردّ الشمس »:

٣ ـ الحاكم الحسكاني أبوالقاسم عبيدالله بن عبدالله الحنفي النيشابوري ابن الحذّاء، المتوفّى سنة ٤٨٣، مؤلف كتاب « شواهد التنزيل » له مسألة في تصحيح ردّ الشَمس وإرغام النواصب الشُمس.

٤ ـ أبوالحسن شاذان الفضلي.

٥ ـ أخطب خوارزم ضياء الدين أبوالمؤيّد الموفّق بن أحمد الحنفي المكّي الخوارزمي، المتوفّى سنة ٥٦٨، له: « حديث ردّ الشمس ».

٦ ـ الحافظ السيوطي جلال الدين عبدالرحمان، المتوفّى سنة ٩١١، له: «كشف اللبس عن حديث ردّ الشمس ».

٧ ـ شمس الدين الدمشقي أبوعبدالله محمد بن يوسف الصالحي، المتوفّى سنة ٩٤٢، له: « مزيل اللبس عن حديث ردّ الشمس ». 2

١٢٤ ـ كتاب الجمل:

لأبي حذيفة إسحاق بن بشر بن محمد بن عبدالله بن سالم القرشي، المولود ببلخ، والمتوفّى ببخارى سنة ٢٠٦.

ترجم له الخطيب في تاريخ بغداد ٦ / ٣٢٦ وقال: « إنّ هارون الرشيد بعث إلى أبي حذيفة فأقدمه بغداد، وكان يحدّث في المسجد المنسوب إلى ابن رغبان ».

معجم الاُدباء ٦ / ٧٠، معجم المؤلفين ٢ / ٢٣١، فهرست النديم ص ١٠٦ و ذكر له كتباً منها: كتاب الردة، كتاب الألوية، كتاب الجمل، كتاب صفّين، هدية العارفين ١ / ١٩٦.

١٢٥ ـ كتاب الجمل:

لأبي عبدالله محمد بن عمر بن واقد الواقدي البغدادي ( ١٣٠ ـ ٢٠٧ ).

ترجم له النديم في الفهرست ص ١١١، وعدّد كتبه ومنها هذا الكتاب وكتاب السقيفة وغير ذلك.

وله ترجمة في كتاب الطبقات الكبير لابن سعد ٧ / ٣٣٤، تاريخ البخاري ١ / ١٧٨ وتاريخ بغداد ٣ / ٣ ووفيات الأعيان ٤ / ٣٤٨، سير أعلام النبلاء ٩ / ٤٥٤، تذكرة الحفّاظ ١ / ٣٤٨، الكاشف ٣ / ٨٢، العبر ١ / ٣٥٣، الوافي بالوفيات ٤ / ٢٣٨، تهذيب التهذيب ٩ / ٣٦٣.

١٢٦ ـ كتاب الجمل:

لنصر بن مزاحم بن يسار المنقري أبي الفضل الكوفي، المتوفّى سنة ٢١٢.

ويأتي له كتاب وقعة صفين ومقتل الحسين عليه السلام.

الفهرست للنديم ١٠٦، معجم الاُدباء ٧ / ٢١٠، تاريخ بغداد ١٣ / ٢٨٢، أعلام الزركلي ٨ / ٢٨، معجم المؤلفين ١٣ / ٩٢.

١٢٧ ـ كتاب الجمل:

للمدائني أبي الحسن علي بن محمّد بن عبدالله بن أبي سيف المدائني، ( ١٣٥ ـ ٢١٥ وقيل ٢٢٥ ).

ترجم له النديم في الفهرست ١١٣ ـ ١١٦، وعدّد كتبه الكثيرة وذكر منها هذا الكتاب، وتقدم له « أخبار أبي طالب وولده »، « أسماء من قتل من الطالبيّين »، و يأتي له كتاب « خطب علي عليه السلام ».

وله ترجمة في تاريخ بغداد ١٢ / ٥٤، سير أعلام النبلاء ١٠ / ٤٠٠، ووصفه الذهبي هناك بالعلّامة الحافظ الصادق.

١٢٨ ـ كتاب الجمل:

لأبي إسحاق إسماعيل بن عيسى العطّار البغدادي، المتوفّى سنة ٢٣٢.

ترجم له الخطيب في تاريخ بغداد ٦ / ٢٦٢ ووثّقه، وكذا ابن حبان ترجم له في كتاب « الثقات » ٨ / ٩٩، وترجم له ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل ٢ / ١٩١، و ترجم له النديم في الفهرست ص ١٢٢ وذكر له هذا الكتاب، وله كتاب « صفّين » يأتي.

هدية العارفين ١ / ٢٠٧.

١٢٩ ـ كتاب الجمل:

للحافظ ابن أبي شيبة أبي بكر عبدالله بن محمد بن أبي شيبة إبراهيم بن عثمان بن خواستي العبسي، مولاهم الكوفي، المتوفّى سنة ٢٣٥، وهو من شيوخ البخاري ومسلم وأبي داود وابن ماجة ومن رجال الصحاح.

كان يحدّث في جامع الكوفة، يجلس عند اسطوانة كان يجلس إليها عبدالله بن مسعود، ثم جلس إليها بعده علقمة وبعده إبراهيم وبعده منصور وبعده سفيان الثوري وبعده وكيع وبعد أبوبكر بن ابي شيبة وبعده مطين وبعده ابن عقدة ( سير أعلام النبلاء ١١ / ١٢٤ )، وقال نفطويه: « اجتمع في مجلسه نحو ثلاثين ألفاً » ( خلاصة تهذيب الكمال ٢ / ٩٤ ).

تاريخ بغداد ١٠ / ٦٦، تهذيب التهذيب ٦ / ٢، تذكرة الحفّاظ ٢ / ٤٣٢، سير أعلام النبلاء ١١ / ١٢٢، فهرست النديم ص ٢٨٥، الكاشف للذهبي ٢ / ١٢٤، ثقات العجلي ص ٢٧٦، هدية العارفين ١ / ٤٤٠.

١٣٠ ـ كتاب الجمل:

لمحمد بن زكريا بن دينار الغلابي أبي عبدالله الضبي البصري البغدادي، المتوفّى سنة ٢٩٨، يعرف بزكرويه، ويأتي له وقعة صفين ومقتل الحسين عليه السلام، ترجم له النديم في الفهرست ١٢١ وقال: « وكان ثقة صدوقاً » وذكر له كتبه الجمل و وقعة صفين ومقتل الحسين ومقتل أميرالمؤمنين عليه السلام.

ووثّقه ابن حبان فترجم له في الثقات ٩ / ١٥٤.

وله ترجمة في كل من أنساب السمعاني ٩ / ١٩٣ والوافي بالوفيات ٣ / ٧٧.

كتاب الجمل: للصولي. يأتي باسمه: وقعة الجمل.

١٣١ ـ كتاب الجمل وصفّين:

لأبي عبيدة معمر بن المثنى التيمي ـ تيم قريش مولاهم ـ البصري ( ١١٤ ـ ٢١٠ ).

ذكره له النديم في الفهرست ص ٥٩، والبغدادي في هدية العارفين ٢ / ٤٦٦.

وله: كتاب خوارج البحرين، كتاب مقاتل الأشراف، كتاب المثالب، كتاب مقتل محمد وإبراهيم ابني عبدالله بن الحسن بن الحسن.

١٣٢ ـ كتاب الجمل ومسير عائشة وعلي:

لسيف بن عمر الضبي الاسيدي، ويقال: التميمي البرجمي الكوفي، نزيل بغداد، المتوفّى بها سنة ٢٠٠، الكذّاب الوضّاع، المجمع على ضعفه وجرحه، المتهم بالزندقة ..

المجروحين لابن حبان ١ / ٣٤٥، ميزان الاعتدال ٢ / ٢٥٥، المغني في الضعفاء للذهبي ١ / ٢٩٢ وفيه: متروك باتّفاق، وقال ابن حبان: اتّهم بالزندقة.

فهرست النديم ص ١٠٦، هدية العارفين ١ / ٤١٣.

١٣٣ ـ جمهرة نسب بني هاشم:

لأبي المفضل أحمد بن أبي طاهر طيفور المرور وذي البغدادي ( ٢٠٤ ـ ٢٨٠ ).

ترجم له النديم في الفهرست ص ١٦٣، وعدّد كتبه الكثيرة وذكر منها كتابه هذا، وكذا الصفدي في الوافي بالوفيات ٧ / ٨ وله: « اختيار شعر دعبل »، « اختيار شعر منصور النمري ».

تاريخ بغداد ٤ / ٢١١، معجم الاُدباء ٣ / ٨٧.

١٣٤ ـ جنّة الأسماء، في شرح أبيات منسوبة لأمير المؤمنين عليه السلام:

لأبي حامد محمد بن محمد الغزالي الطوسي الشافعي ( ٤٥٠ ـ ٥٠٥ ).

وهذا غير شرحه الآتي شرح الأبيات المذكور في فهرس الظاهرية للاُستاذ رياض المالح، قال في فهرس التصوف ٢ / ٨٨: « وعندي كتاب في شرح أبيات سيدنا علي للغزالي اسمه: جنّة الأسماء ... ».

١٣٥ ـ جواب سؤال عن معنى حديث أنا مدينة العلم وعلي بابها:

نسخة في ضمن مجموعة في صنعاء باليمن.

مجلة المورد ( البغدادية ) المجلد الثالث، العدد الثاني ص ٢٩٩.

نسخة اُخرى ضمن مجموعة ثانية في صنعاء ذكرت في العدد المتقدم من مجلة المورد ص ٣٠٦.

ويأتي: جزء في طرق حديث أنا مدينة العلم وعلي بابها، للحافظ جلال الدين عبدالرحمان السيوطي، المتوفّى سنة ٩١٠.

١٣٦ ـ جواب عن سؤال:

يتعلّق بوفاة سيّدنا الحسين بن علي ( عليهما السلام ) واسم زوجته وكم ترك من البنين، وهل لحق عقب منهم إلى المغرب ؟

لأبي العبّاس أحمد بن عبدالقادر بن علي بن أحمد بن محمد القادري المغربي الفاسي الحسني ( ١٠٥٠ ـ ١١٣٣ ).

ترجم له ابن أخيه في التقاط الدرر ج ٢ ص ٣١٩ ـ ٣٢٠ وحكى ترجمته في الهامش عن نشر المثاني ٢ / ٢٠١ وسلوة الأنفاس ٢ / ٣٥٣، وله ترجمة في أعلام الزركلي ١ / ١٥٣.

أوله: « الحمد لله كما يجب لجلاله، والصلاة والسلام الأتمّان على مولانا محمد وآله، ... ».

نسخة منه بخطّ مغربي جيد بخزانة الرباط بالمغرب ضمن المجموع رقم (D . 632) من الورقة ٤ / أ ـ ٧ ب، جاء في آخرها: « وافى الفراغ من نسخه في منتصف يوم السبت ١١ رمضان سنة ١١٤٧ بيمين عبدالمجيد بن علي بن محمد المنالي الحسني نقلاً من خط المجيب بواسطة. »

فهرس خزانة الرباط ج ٢ قسم ٢ رقم ٢١٥٥.

١٣٧ ـ جواز ردّ الشمس:

لأبي عبدالله الجُعَل الحسين بن علي البصري البغدادي الكاغذي المعتزلي الحنفي، ( ٣٠٨ ـ ٣٦٩ ).

ترجم له النديم في الفهرست ص ٢٢٢ وقال: « وإليه انتهت رئاسة أصحابه في عصره وكان فاضلاً فقيهاً متكلماً، عالي الذكر، نبيه القدر، عالم بمذهبه، منتشر الذكر في الأصقاع والبلدان سيّما بخراسان، وكان يتفقّه على مذاهب أهل العراق ... ».

وراجع ترجمته في تاريخ بغداد ٨ / ٧٣، طبقات الشيرازي ١٤٣، المنتظم ٧ / ١٠١، سير أعلام النبلاء ١٦ / ٢٢٤، طبقات المفسّرين للداودي ١ / ١٥٥، الفوائد البهية ٦٧.

وكتابه هذا ذكره له ابن شهر آشوب في كتاب « مناقب آل أبي طالب » قال فيه ـ في كلامه على ردّ الشمس لأميرالمؤمنين عليه السلام ٢ / ٣١٦ من طبعة إيران الحروفية ـ: « ولأبي عبدالله الجعل مصنَّف في جواز ردّ الشمس ... ».

أقول: ويأتي له كتاب « الدرجات في تفضيل علي عليه السلام ».

وأمّا ما ألّفه الحفّاظ وأئمة الحديث في حديث ردّ الشمس من كتب مفردة فكثير يأتي كل منها في موضعه.

١٣٨ ـ جوامع الحكم وذرائع النعم من مقولات علي بن أبي طالب:

لشهاب الدين بن بهاء الدين بن سبحان بن عبدالكريم المرجاني القزانبي الحنفي، المولود سنة ١٢٢٣.

هدية العارفين ١ / ٤١٨، معجم المؤلفين ٤ / ٣٠٨.

١٣٩ ـ جواهر العقدين في فضل الشرفين:

لنورالدين علي بن عبدالله السمهودي الشافعي المدني ( ٨٤٤ ـ ٩١١ )، فرغ منه في ١٧ جمادى الآخرة سنة ٨٩٧، مؤلف « وفاء الوفاء » وغيره من الكتب الممتعة.

قال الشهاب الخفاجي في نسيم الرياض ٣ / ٤١١ في الكلام على فضائل أهل البيت عليهم السلام: ومن أراد تفصيل هذا فلينظر كتاب السيد السمهودي الذي صنّفه في فضائل آل البيت، فإنّه جمع فأوعى، جزاه الله خيراً، إنتهى.

والكتاب ترجم إلى الفارسية، ترجمه محمد بن إسماعيل مجد الاُدباء الخراساني في سنة ١٣٢٠، وسمّاه « نشوة الوداد وهدية المعاد ».

واختصره الحسين بن قاسم بن محمد بن علي اليمني من سادات اليمن، المتوفّى سنة ١٠٥٠، وسمّاه « آداب العلماء والمتعلّمين » ذكره إسماعيل پاشا في هدية العارفين ١ / ٣٢٢.

نسخة الأصل من الترجمة الفارسية بخط المترجم، في مكتبة الاُستاذ سعيد نفيسي.

وأما الأصل العربي، فنسخة كتبت في القرن الحادي عشر، في مكتبة المجلس في طهران، رقم ٥٤٨٢ كما في فهرسها ١٦ / ٣٨٣.

نسخة اُخرى فيها أيضاً، كتبت سنة ١٠٣١ رقمها ٥٩٦٦ كما في فهرسها ١٧ / ٣٤٩ ـ ٣٥١، وقد أورد هنا عناوينه وأبوابه.

نسخة في مكتبة أحمد الثالث بإسلامبول رقم ٥٩٦، من نسخ القرن العاشر مذكور في فهرسها ٢ / ٢٥٤.

نسخة في مكتبة الأوقاف الإسلامية في حلب، من كتب الأحمدية رقم ١١٧٧.

نسخة تاريخها ١٠٩٤ في مكتبة الحرم النبوي بالمدينة المنورة، رقم ٦ سيرة.

نسخة في مكتبة لاله لي، رقم ٤٣٩، بالمكتبة السليمانية في إسلامبول.

نسخة في الخزانة الملكية بالرباط رقم ٣٥٣٢، واُخرى فيها أيضاً كتبت سنة ١٠٩١ برقم ٤٩١٤ كما في فهرسها ص ١٣٧.

نسخة في مكتبة سليم آغا في إسلامبول رقم ٧٨٨.

نسخة في مكتبة ايا صوفيا رقم ٣١٧١ في المكتبة السليمانية في إسلامبول، كتبت على نسخة الأصل عام فراغ المؤلف منه وهو سنة ٨٩٧، وقرئت عليه عدّة مرات. وعليها خطه في كل مرة، والكاتب: محمد بن علي بن أحمد بن محمد الأنصاري اللواتي التونسي، نزيل المدينة، وأجاز له المؤلف في آخرها إجازة مطوّلة أطراه فيها بقوله: « الشيخ العالم العلّامة، اللبيب الحبيب الفهامة، عين الأعيان، ونخبة الزمان ... »، وعندي مصوّرة عنها.

نسخة في مكتبة طوبقپو سراي رقم ٥٠٩. M، تاريخها ١١٧٧، في ٢٥٨ ورقة.

نسخة اُخرى فيها أيضاً. رقم ٥١٠. M، تاريخها ١١٠٥، ذكرتا في فهرسها ٣ / ٧٢٩.

نسخة في مكتبة الأوقاف في بغداد، تاريخها سنة ١٠٧٨، رقم ٣٩١.

نسخة اُخرى فيها أيضاً، رقم ٣٩٢.

نسخة اُخرى فيها أيضاً، رقم ٢ / ٢٩٨٤ مجاميع، كتبت سنة ١١٤٦، و ذكرت هذه الثلاثة في فهرس مكتبة الاوقاف ٣ / ١٣.

نسخة كتبت سنة ٨٩٧ في مكتبة ثامني، لكن هذا تاريخ التأليف لا تاريخ النسخة.

نسخة في المكتبة الناصرية في لكهنو.

نسخة في دار الكتب المصرية، رقم ٥٢٧١ تاريخ.

نسخة في الاسكوريـال، رقم ١٥٣٢، واُخرى فيها أيضاً رقم ١٥٢٨.

نسخة في الفاتيكان: الرسولية رقم ٩٨٤٤.

نسخة في دار الكتب الوطنية في پاريس.

نسخة في المكتبة السليمانية في إسلامبول من كتبت أيا صوفيا رقم ١٤٣٦.

نسخة في مكتبة طوپقپو سراي رقم A.596، في ٢١٩ ورقة، كتبها أبوالفتح بن سليمان بن علي بن وهبان في سنة ٨٩٧، وهي عام انتهاء التأليف، وكتب المؤلف بخطه في نهاية النسخة « بلغ مقابلته بالأصل ».

واختصره الحسين بن قاسم بن محمّد بن علي، من سادة اليمن، المتوفّى سنة ١٠٥٠ و سمّاه: « آداب العلماء والمتعلّمين ».

هدية العارفين ١ / ٣٢٢.

وقد أعلنت مجلة أخبار التراث العربي، الصادرة عن معهد المخطوطات بالكويت في العدد الثامن ص ٩ تحت عنوان: كتب قيد الطبع أنّ الدكتور موسى بنائي العليلي بدأ بتحقيق هذا الكتاب في العراق للطبع.

كما وأعلنت في العدد العاشر ص ١٩ قائلة: يعمل الدكتور محمد العيد الخطراوي من المملكة العربية السعودية في تحقيق كتاب جواهر العقدين في فضل الشرفين للسمهودي.

الدكتور محمد قال في رسالة بعث بها إلى المعهد أنه يعمل في التحقيق معتمداً على نسخ حصل عليها من عدّة مكتبات خاصة.

الدكتور موسى بنائي العليلي من العراق أنهى تحقيق الجزء الثاني من الكتاب معتمداً على ثلاث نسخ حصل عليها من مكتبة الأوقاف في بغداد، وتنوي وزارة الاوقاف العراقية طبع الكتاب على نفقتها بعد أن طبعت الجزء الأول منه.

١٤٠ ـ جواهر المطالب في مناقب الإمام الجليل علي بن أبي طالب:

لشمس الدين الباعوني، محمد بن أحمد بن ناصر بن خليفة بن فرح، من أعلام القرن التاسع، توفّي سنة ٨٧١، ترجم له السخاوي في الضوء اللامع ٧ / ١١٤، والباعوني: نسبة إلى باعون، من قرى عجلون شرقي الأردن.

رتبه على ثمانين باباً، الباب الأول في ذكر نسبة الشريف، والباب الثمانون قال المؤلف: جعلتها خاتمة في أدعية هي للأدواء حاسمة.

أوله: « الحمدلله الذي جعل قدر علي في الدارين عليّاً، وأمطاه ذروة الشرف الباذخ وأعطاه الحكم صبيّاً ».

نسخة في مكتبة الإمام الرضا عليه السلام العامة في مشهد خراسان برقم ٩٤ من الحديث المخطوط، من نسخ القرن العاشر، تاريخ وقفها سنة ١٠٦٧ كما في فهرسها ٣ / ٢٩، وهي ناقصة الآخر والموجود منه إلى الباب التاسع والخمسين، وعندي عنها صورة، وهو الآن قيد التحقيق، يعدّه زميلنا العلّامة الباحث الشيخ محمد باقر المحمودي أيّده الله للطبع نرجو له التوفيق والتسديد.

١٤١ ـ الجوهر الشفّاف بفضائل الأشراف:

للسمهودي، نورالدين أبي الحسن علي بن عبدالله بن أحمد بن علي الشافعي المصري، نزيل المدينة المنورة ( ٨٤٤ ـ ٩١١ ).

له ترجمة في البدر الطالع ١ / ٥٠، وفي النور السافر ٥٨، هدية العارفين ١ / ٧٤٠.

أوله: « الحمدلله الذي فطر الخلائق بقدرته، وأنشأهم بإرادته، واختار من خلقه خير خلقه فحباه شرف عترته ... أمّا بعد، فإنّ فضائل آل البيت النبوي كثيرة، و مناقبهم شهيرة، كما ورد في القرآن المنزل على جدّهم المرسل ... وسمّيته بالجوهر الشفّاف بفضائل الأشراف، ورتّبته على خمسة عشر ذكراً ... ».

نسخة في مكتبة مكة المكرمة، رقم ٣٩ تراجم وسيرة، في ١٧٩ ورق.

١٤٢ ـ الجوهر الشفّاف في كرامات السادة الأشراف:

لعبدالرحمان بن محمد بن عبدالرحمان بن محمد بن أحمد الشيباني باحسّان الحضرمي، المجاور بمكة المكرمة، والمتوفّى بها سنة ٧٢٤.

هدية العارفين ١ / ٥٢٦ عن قلادة النحر.

١٤٣ ـ الجوهر المقبول في بيان فضل أبناء الرسول:

لعلي بن خليل القرشي السلقاني المالكي، وهو أربعون حديثاً في فضل أهل البيت عليهم السلام.

إيضاح المكنون ١ / ٣٨٤ وقال: « من كتب الخديوية ».

نسخة بدار الكتب المصرية، رقم ٥٩٥ حديث.

١٤٤ ـ جوهرة العقول في ذكر آل الرسول:

لأبي زيد عبدالرحمان بن عبدالقادر بن علي بن أبي المحاسن يوسف بن محمد المغربي الفاسي المالكي، المتوفّى سنة ١٠٩٦.

هدية العارفين ١ / ٥٥٠.

١٤٥ ـ جوهرة الكلام:

لملّا عبدالله القراغولي الحنفي، مطبوع.

١٤٦ ـ حاشية على القول المختصر في علامات المهديّ المنتظر:

« القول المختصر » لابن حجر الهيتمي المكي ـ المتوفّى سنة ٩٧٣ ـ يأتي، والحاشية عليه لحفيده رضيّ الدين بن عبدالرحمان بن أحمد بن محمد بن حجر الهيتمي السعدي المصري الشافعي، المتوفّى بمكة سنة ١٠٤١.

خلاصة الأثر ٢ / ١٦٦، هدية العارفين ١ / ٣٦٩.

١٤٧ ـ الحجّة الجلية في نقض الحكم بالأفضليّة ( في ردّ من قطع بالأفضلية ):

لمحمد معين بن محمد أمين السندي التتوي الحنفي، المتوفّى سنة ١١٦١.

أثبت فيه أفضلية علي عليه السلام على غيره وردّ أدلّة القول بأفضلية غيره عليه، ذكره عبدالرشيد النعماني في ترجمة المؤلف س ٢١ المطبوعة في نهاية « دراسات اللبيب » للمؤلف قال: « ذكر فيه أنّ عليّاً من الآل، وأنّ أبابكر أفضل الصحابة » ! وردّ عليه محمد هاشم التتوي بما سمّاه « السنّة النبوية في القطع بالأفضلية » وللمؤلف ترجمة في نزهة الخواطر ٦ / ٣٥١، وتقدّم له « إثبات إسلام أبي طالب » و « إيقاظ الوسنان » ويأتي له « قرة العين » و «مواهب سيد البشر في حديث الأئمة الإثني عشر ».

١٤٨ ـ حديث ردّ الشمس:

لأخطب خوارزم، ضياء الدين أبي المؤيد الموفّق بن أحمد الحنفي المكّي الخوارزمي المعروف بالخطيب الخوارزمي ( ٤٨٤ ـ ٥٦٨ ).

ترجم له القفطي في إنباه الرواة ٣ / ٣٣٢، والقرشي في الجواهر المضيّة ٢ / ١٨٨، والفاسي في العقد الثمين ٧ / ٣١٠، والسيوطي في بغية الوعاة ٢ / ٣٠٨.

والكتاب ذكره له معاصره الحافظ ابن شهرآشوب المتوفّى سنة ٥٨٨ في كتابه « مناقب آل أبي طالب ».

وتقدّم له كتاب الأربعين، ويأتي له كتاب مناقب علي بن أبي طالب  عليه السلام .

للبحث صلة ... 3

  • 1. القران الكريم: سورة الشورى (42)، الآية: 23، الصفحة: 486.
  • 2. وحديث ردّ الشمس هو أن النبيّ صلّى الله عليه وآله كان يوحى إليه، وكان رأسه في حجر علي عليه السلام حتى غابت الشمس، فرفع رسول الله صلّى الله عليه وآله رأسه، وقال: صلّيت العصر يا علي ؟ قال: لا، فقال صلّى الله عليه وآله: اللّهمّ كان في طاعتك وطاعة نبيّك فاردد عليه الشمس.

    قالت أسماء: فرأيتها غربت، ثم رأيتها طلعت بعد ما غربت.

    وكان هذا بالصهباء من أرض خيبر من غزاة خيبر، أخرجه جمع من الحفّاظ والمحدّثين بأسانيد متعدّدة و طرقة كثيرة، وفيها طرق صحيحة ثابتة، نصّ على ذلك غير واحد منهم، وهي تنتهي إلى علي والحسين عليهما السلام، وابن عبّاس وجابر وابي هريرة، وأبي رافع وأبي سعيد الخدري، وأسماء بنت عميس.

    أخرجه الحفّاظ عن هؤلاء بطرقهم فمنهم:

    ١ ـ الحافظ أبوبكر بن أبي شيبة العبسي الكوفي، المتوفّى سنة ٢٣٥.

    ٢ ـ الحافظ عثمان بن أبي شيبة العبسي الكوفي، المتوفّى سنة ٢٣٩. أخرجه عنهما الحافظ الطبراني في « المعجم الكبير » في مسند أسماء بنت عميس.

    ٣ ـ أحمد بن صالح المصري، المتوفّى سنة ٢٤٨، شيخ البخاري في صحيحه، وأبوداود، وهذه الطبقة، قال البخاري: ثقة صدوق.

    روى الحديث بطريقين صحيحين وقال: « لاينبغي لمن كان سبيله العلم التخلّف عن حفظ حديث أسماء، الذي روي لنا عنه صلّى الله عليه وسلم لأنّه من أجلّ علامات النبوّة » حكاه عنه الطحاوي في « مشكل الآثار » ٢ / ١١.

    ٤ ـ الحافظ أبوبشر الدولابي، المتوفّى سنة ٣١٠، في كتاب « الذّرية الطاهرة » الورقة ٢٨ ب من نسخة مكتبة كوپرلي.

    ٥ ـ الحافظ أبوجعفر الطحاوي الحنفي، المتوفّى سنة ٣٢١، في « مشكل الآثار » ٢ / ٨ و ٤ / ٣٨٨.

    ٦ ـ الحافظ الطبراني، المتوفّى سنة ٣٦٠، في « المعجم الكبير » في مسند أسماء بنت عميس.

    ٧ ـ الحافظ أبوحفص بن شاهين، المتوفّى سنة ٣٨٥.

    ٨ ـ الحاكم النيسابوري، المتوفّى سنة ٤٠٥، في « تاريخ نيسابور ».

    ٩ ـ الحافظ ابن مردويه الإصفهاني، المتوفّى سنة ٤١٦.

    ١٠ ـ أبوإسحاق الثعلبي، المتوفّى سنة ٤٢٧، في قصص الأنبياء ص ٣٤٠.

    ١١ ـ أبوالحسن الماوردي، أقضى القضاة، المتوفّى سنة ٤٥٠، في « أعلام النبوة » ص ٧٩.

    ١٢ ـ الحافظ البيهقي، المتوفّى سنة ٤٥٨، في « دلائل النبوة ».

    ١٣ ـ الخطيب البغدادي، المتوفّى سنة ٤٦٣، في « تلخيص المتشابه في الرسم ».

    ١٤ ـ الفقيه ابن المغازلي، المعروف بابن الجلّابي المالكي، المتوفّى سنة ٤٨٣، في كتاب « مناقب أميرالمؤمنين عليه السلام » ص ٩٦.

    ١٥ ـ الحافظ ابن مندة الإصفهاني، المتوفّى سنة ٥١٢، نقله عنه السيوطي.

    ١٦ ـ القاضي عياض المالكي، المتوفّى سنة ٥٤٤، في كتاب « الشفاء » ص ٢٤٠.

    ١٧ ـ الخطيب الخوارزمي الحنفي، المتوفّى سنة ٥٦٨، في كتاب « مناقب أميرالمؤمنين عليه السلام ».

    ١٨ ـ الحافظ ابن عساكر الدمشقي، المتوفّى سنة ٥٧١، في « تاريخ دمشق » في ترجمة علي عليه السلام ج ٢ ص ٢٨٣ بثلاث طرق.

    ١٩ ـ أبوالخير الطالقاني أحمد بن إسماعيل القزويني، المتوفّى سنة ٥٩٠، في كتاب « الأربعين المنتقى » الباب ١٨ المنشور في « تراثنا » العدد الأول.

    ٢٠ ـ الفخر الرازي، المتوفّى سنة ٦٠٦، في تفسيره.

    ٢١ ـ الرافعي القزويني، المتوفّى سنة ٦٢٣، في كتاب « التدوين في ذكر أهل العلم بقزوين » المطبوع في حيدر آباد ٢ / ٢٣٦.

    ٢٢ ـ الحافظ ابن النجار البغدادي، المتوفّى سنة ٦٤٢، في ذيل « تاريخ بغداد » ٢ / ١٥٤.

    ٢٣ ـ أبوالمظفر يوسف بن قزغلي، سبط ابن الجوزي، المتوفّى سنة ٦٥٤، في « تذكرة خواص الاُمة » ص ٥٥.

    ٢٤ ـ الحافظ الگنجي الشافعي، المتوفّى سنة ٦٥٨، في « كفاية الطالب » ص ٣٨١ ـ ٣٨٨.

    ٢٥ ـ القرطبي، المتوفّى سنة ٦٧١، في « التذكرة » ص ١٥.

    ٢٦ ـ المحبّ الطبري، المتوفّى سنة ٦٩٤، في « الرياض النضرة » ٢ / ١٧٩.

    ٢٧ ـ صدرالدين الحمّوئي الجويني، المتوفّى سنة ٧٢٢، في « فرائد السمطين » الباب ٣٧ ح ١٥٧.

    ٢٨ ـ شهاب الدين النويري، المتوفّى سنة ٧٣٢، في « نهاية الإرب » ١٨ / ٣١٠.

    ٢٩ ـ نورالدين الهيتمي، المتوفّى سنة ٨٠٧، في « مجمع الزوائد » ٨ / ٢٩٦.

    ٣٠ ـ الحافظ أبوزرعة العراقي، المتوفّى سنة ٨٢٦، في « طرح التثريب ».

    ٣١ ـ الحافظ ابن حجر العسقلاني، المتوفّى سنة ٨٥٢، في « فتح الباري » ٦ / ١٦٨.

    ٣٢ ـ الحافظ العيني الحنفي، المتوفّى سنة ٨٥٥، في « عمدة القاري في شرح صحيح البخاري » ٧ / ١٤٦.

    ٣٣ ـ شمس الدين السخاوي الحنفي، المتوفّى سنة ٩٠٢، في « المقاصد الحسنة » ص ٢٢٦.

    ٣٤ ـ الحافظ السيوطي، المتوفّى سنة ٩١١، في « الخصائص الكبرى » ٢ / ٨٢.

    ٣٥ ـ نورالدين السمهودي الشافعي، المتوفّى سنة ٩١١، في « وفاء الوفا » ٢ / ٣٣.

    ٣٦ ـ الحافظ القسطلاني، المتوفّى سنة ٩٢٣، في « المواهب اللدنيّة » ١ / ٣٥٨.

    ٣٧ ـ شمس الدين الدمشقي، المتوفّى سنة ٩٤٢، في « سبل الهدى والرشاد في هدي خير العباد »المعروف بالسيرة الشامية المطبوع في القاهرة.

    ٣٨ ـ الحافظ ابن الديبع الشيباني، المتوفّى سنة ٩٤٤، في « تمييز الطيب من الخبيث » ص ٨١.

    ٣٩ ـ عبدالرحيم العباسي، المتوفّى سنة ٩٦٣، في « معاهد التنصيص » ٢ / ١٩٠.

    ٤٠ ـ ابن حجر الهيتمي، المتوفّى سنة ٩٧٤، في « الصواعق المحرقة » ص ٧٦، وفي « شرح همزية البوصيري » ص ١٢١.

    ٤١ ـ المتقي الهندي، المتوفّى سنة ٩٧٥، في كنز العمّال ١٢ / ٣٤٩ رقم ٣٥٣٥٣.

    ٤٢ ـ المولى علي القاري الحنفي، المتوفّى سنة ١٠١٤، في كتاب « المرقاة في شرح المشكاة » ٤ / ٢٨٧، وفي « شرح الشفا » ٣ / ١٢.

    ٤٣ ـ نورالدين الحلبي الشافعي، المتوفّى سنة ١٠٤٤، في « السيرة النبويّة » ١ / ٤١٣.

    ٤٤ ـ الشهاب الخفاجي الحنفي، المتوفّى سنة ١٠٦٩، في كتابه « نسيم الرياض في شرح الشفا » ٣ / ١١.

    ٤٥ ـ الزرقاني المالكي، المتوفّى سنة ١١٢٢، في « شرح المواهب اللدنية » ٥ / ١١٣.

    وراجع بقية المصادر وكلمات الأعلام في كتاب « الغدير » ٣ / ١٢٦ ـ ١٣٣، وتعليقات كتاب « إحقاق الحق » ٥ / ٥٢١ ـ ٥٣٩ و ١٦ / ٣١٦، و « تاريخ ابن عساكر » في ترجمة أميرالمؤمنين عليه السلام ٢ / ٢٨٣ ـ ٣٠٧.

  • 3. نشرت هذه المقالة في مجلة تراثنا العدد ٣ ـ التابعة لمؤسسة آل البيت لإحياء التراث.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا