الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

سند زيارة عاشوراء

نص الشبهة: 

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين

يوجد بعض الإخوة يقولون إن سند زيارة عاشوراء ضعيف فما هو تعليقكم على ذلك؟

الجواب: 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..
بالنسبة لسند زيارة عاشوراء، نقول:
لنفترض أن السند ضعيف، لكن ذلك لا يعني عدم ثبوت هذه الزيارة. فإن نفس تلقي الشيعة ـ بعلمائها وجهابذة الفكر والعلم فيهاـ لها بالقبول، وأخذ اللاحقين لها عن السابقين من دون ترديد ولا نكير، كاف في ذلك..
ولأجل ذلك نقول بصحة خطبة السيدة زينب عليها السلام في مجلس يزيد وبصحة خطبة السيدة الزهراء عليها السلام في المهاجرين والأنصار.. وكذلك الحال بالنسبة لدعاء كميل، أو دعاء الافتتاح، وغير ذلك كثير..
هذا كله.. بالإضافة إلى أننا لا نجد أي داع للكذب في مضامين هذه الزيارة، فإن مضامينها متداولة ومقبولة لدى الشيعة، وقد وردت بطرق أخرى متفرقة ومعتبرة.. فلا ندري ما هو الداعي للتشكيك..
والحمد لله، والصلاة والسلام على رسوله محمد وآله الطاهرين 1..

  • 1. مختصر مفيد.. (أسئلة وأجوبة في الدين والعقيدة)، السيد جعفر مرتضى العاملي، «المجموعة التاسعة»، المركز الإسلامي للدراسات، الطبعة الأولى، 1424 هـ ـ 2004 م، السؤال (508).

3 تعليقات

صورة اسامة لطف

زيارة عاشوراء

طالما ان زيارة عاشوراء كانت مقبولة منذ مئات السنين عند جهابذة علمائنا وهم ليسوا بمعصومين فالزيارة ليست كذلك الان بل هي من اهم مصادر تجنيد الجماعات التكفيرية لانتحارييهم ضدنا والسؤال هو ماذا نستفيد الان من لعن الاول والثاني في تغيير واقعنا الحالي الا اننا نكثر اعداءنا بلا داع .

صورة العلاقات العامة (PR Islam4u)

اللعن في زيارة عاشوراء

أخي الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

إن اللعن منهج قرآني  وعمل به  الأنبياء (ع) و يمكنك مراجعة الآيات التي ورد فيها لفظ اللعن مثل الآية :  إِنَّ الَّذِینَ یُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِی الدُّنْیَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِیناً . أو اللعن الذي جاء على لسان الأنبياء (ع) كقوله تعالى : لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَىٰ لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ .واما بخصوص قتلة الإمام الحسين (ع) فقد لعنهم الله  ولمزيد من الإيضاح بخصوص بإمكانكم مراجعة هذا الرابط :

 لعن الله قاتل الحسين

 أخي الكريم إن البراءة من أعداء أهل البيت (ع) هي من فروع الدين و لم يكن التعبير الوارد في الزيارة ( الأول والثاني و الثالث و الرابع)  يحدد أشخاصا بأسمائهم ، أضف إلى ذلك أن تجنيد الجماعات التكفيرية لانتحارييهم ضدنا أمر له جذور تصل إلى الاستكبار العالمي وأعداء الأمة الإسلامية . دمتم موفقين .   

صورة اسامة لطف

زيارة عاشوراء

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وشكرا لكم على اضافة تعليقي والاجابة عليه.

نعم ان اللعن منهج قرآني لان معنى اللعن في ذلك الوقت كان الدعاء على الظالمين والبراءة منهم ومن افعالهم واما في هذا الزمن فان اللعن ليس فيه اي مفهوم عملي الا السب والشتم وهنا يجب علينا ان نغير بعضا من منهاجنا مع تغير المفاهيم الاجتماعية للناس .
الله سبحانه يقول : ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغيرعلم , فعندما نلعن الاول والثاني والثالث والرابع فاننا عمليا نسبهم لان اسماءهم معروفة في حسينياتنا وفي مساجدنا ولم يعد الامر سرا وهؤلاء الاربعة مقدسون عند الاخرين وهذا قد فتح علينا باب الصراع الطائفي والاقتتال الى يوم القيامة.
عندما نقول لعن الله بني امية قاطبة فهذا مخالف للقرآن الكريم الذي يقول ولا تزر وازرة وزر اخرى , ولا يمكننا لعن امة بكاملها مع العلم ان فيها صالحين وفيها مضللين وفيها محايدين .
البراءة من اعداء الله هي من فروع الدين والان فان الاستكبار العالمي هو من هؤلاء الاعداء فلماذا لا نضيفهم الى زيارة عاشوراء ونحذف الاربعة الذين ماتوا منذ 1400 سنة ولا يشكلون اي خطر علينا ؟؟

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا