ما ضاع من عرف قدر نفسه

قِيلَ لِمُوسَى بْنِ جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ) : مَرَرْنَا بِرَجُلٍ فِي السُّوقِ وَ هُوَ يُنَادِي : أَنَا مِنْ شِيعَةِ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ الْخُلَّصِ ، وَ هُوَ يُنَادِي عَلَى ثِيَابٍ يَبِيعُهَا ، مَنْ يَزِيدُ ؟
فَقَالَ مُوسَى ( عليه السَّلام ) : " مَا جَهِلَ وَ لَا ضَاعَ امْرُؤٌ عَرَفَ قَدْرَ نَفْسِهِ .
أَ تَدْرُونَ مَا مَثَلُ هَذَا ؟
هَذَا شَخْصٌ قَالَ : أَنَا مِثْلُ سَلْمَانَ ، وَ أَبِي ذَرٍّ ، وَ الْمِقْدَادِ ، وَ عَمَّارٍ ، وَ هُوَ مَعَ ذَلِكَ يُبَاخِسُ فِي بَيْعِهِ ، وَ يُدَلِّسُ عُيُوبَ الْمَبِيعِ عَلَى مُشْتَرِيهِ ، وَ يَشْتَرِي الشَّيْ‏ءَ بِثَمَنٍ فَيُزَايِدُ الْغَرِيبَ يَطْلُبُهُ فَيُوجِبُ لَهُ ، ثُمَّ إِذَا غَابَ الْمُشْتَرِي قَالَ : لَا أُرِيدُهُ إِلَّا بِكَذَا ، بِدُونِ مَا كَانَ طَلَبَهُ مِنْهُ .
أَ يَكُونُ هَذَا كَسَلْمَانَ وَ أَبِي ذَرٍّ وَ الْمِقْدَادِ وَ عَمَّارٍ ، حَاشَ لِلَّهِ أَنْ يَكُونَ هَذَا كَهُمْ .
وَ لَكِنْ مَا يَمْنَعُهُ مِنْ أَنْ يَقُولَ : إِنِّي مِنْ مُحِبِّي مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ ، وَ مَنْ يُوَالِي أَوْلِيَاءَهُمْ ، وَ يُعَادِي أَعْدَاءَهُمْ " 1 .

  • 1. بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 65 / 157 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية .

تعليق واحد

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا