12/12/2016 - 18:18  القراءات: 114  التعليقات: 0

إن النفاق ليس من الأمور التي تختص بفئة دون فئة ، أو بزمان دون زمان ، وذلك لأنه من إفرازات الخوف ، أو الطمع ، في مواقع الطموح أو التحدي . .
وعن قولكم : إنه لا يوجد ذكر للنفاق في الأمم السالفة ، نقول : إن الأمر ليس كذلك ، فانظر على سبيل المثال في المثالين التاليين :

12/12/2016 - 06:06  القراءات: 125  التعليقات: 0
إنّ السنّة النبوية بعد القرآن الكريم هي المصدر للتشريع، وقد سبق أنّ الخلاقة ـ بعد رحلة الرسول ـ حالت دون تحديث ما تركه بين الاُمة، وكتابته وتدوينه. فلم تدوّن السنّة إلى عصر أبي جعفر المنصور إلاّ صحائف غير منظّمة ولا مرتّبة إلى أن شرع علماء الإسلام في التدوين سنة 53 1.
إنّ الحيلولة بين السنّة وتدوينها ونشرها أدّت إلى نتائج سلبية عظيمة منها قصور ما وصل إلى الفقهاء في ذلك العصر صحيحاً من الرسول، عن تلبية متطلّباتهم في مجال الأحكام. حتّى اشتهر عن امام الحنفية أنّه لم يثبت عنده من أحاديث الرسول في مجال التشريع إلاّ سبعة عشر حديثا.
  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
12/12/2016 - 02:02  القراءات: 164  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "الْجَاهِلُ يَرْفَعُ نَفْسَهُ فَيَتَّضِعُ" 1.

11/12/2016 - 18:18  القراءات: 115  التعليقات: 0

إننا لسنا بحاجة إلى البحث عن إحصائيات ، لا دقيقة ، ولا غير دقيقة ، لأننا إنما نعتمد على حجتنا القاطعة ، وبرهاننا القوي الساطع وما نعتز به هو إيماننا وقِيَمُنَا ، ورصيدنا هو عملنا الصالح . .

11/12/2016 - 12:08  القراءات: 437  التعليقات: 0

ملفٌ يجمع في طياته ما يقارب ال( 60 ) موضوعاً متنوعاً و مفهرساً نُشر في موقع مركز الإشعاع الإسلامي يخص التقريب بين المذاهب الإسلامية و الوحدة بين المسلمين ، و يشتمل هذا الملف على النصوص الدينية المرتبطة بالموضوع و أيضا على أبحاث و دراسات و إجابات معمقة و الرد على الشبهات المطروحة ، و يشتمل على الحلول العملية المتكفلة بمعالجة الموانع الموجودة و المتصورة أمام تحقيق الوحدة ، مضافاً إلى  بيان الطرق و الاساليب الممهدة لتحقيق هذا الهدف السامي بموضوعية و بأقلام هادفة و أمينة لعلماء و كُتاب عدة بغية التسهيل على المراجعين و الباحثين الكرام.

11/12/2016 - 10:10  القراءات: 163  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يجب الاغتسال من الجنابة اذا حصل الادخال و لو من غير انزال للمني ، كما و الاغتسال من الجنابة عند الانزال حتى من دون دخول.

وفقك الله

11/12/2016 - 06:06  القراءات: 146  التعليقات: 0

حين نحسن العرض للمذهب الاثني عشري سوف يلتحق بهذا المذهب العظيم حتى أولئك الذين يوجهون الضربات الوحشية له؛ لأنّهم إنّما يحاربون هذا المذهب بسبب عدم إدراكهم وفهمهم لحقائق وخصائص هذا المذهب العظيم، وعزل أنفسهم ـ من حيث لا يعلمون ـ عن هذا المذهب بشتى التمويهات والأكاذيب عن هذا المذهب.

10/12/2016 - 18:18  القراءات: 125  التعليقات: 0

إن نفس ذكر البسملة على الأعمال مع قصد امتثال الأمر الإلهي بذلك ، يعطي العمل درجة من الكمال . . ويخرجه من دائرة النقص ، ولا يبقى أبتراً ، أو ناقصاً . .
ولكن درجات الكمال نفسها تختلف وتتفاوت ، وتتفاوت تبعاً لذلك درجات الاستفادة منها في الدنيا والآخرة على حد سواء . .

Embedded thumbnail for زيارة السيدة زينب بنت الامام علي (فيديو)
10/12/2016 - 10:10  القراءات: 139  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يجوز استعمال ما يمنع الحمل بصورة موقتة.

وفقك الله

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
10/12/2016 - 02:02  القراءات: 178  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "الْمَوْتُ أَهْوَنُ مِنْ ذُلِّ السُّؤَالِ‏" 1.

09/12/2016 - 18:18  القراءات: 141  التعليقات: 0

أوّلاً : مسألة انحراف جعفر أخي الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) هي مسألة تأريخيّة ورجاليّة معروفة ، لا يمكن التطرّق إليها في هذا الكتاب ، فكم استغل الخلفاء العبّاسيّون وجوده ونشروا بعض الأكاذيب على لسانه .
ثانياً : اعتقاد الشيعة بولادة الإمام المهدي ( عليه السلام ) ليست متعلّقة بعثمان بن سعيد ، لأنّه علاوة على الشيعة فإنّ ما يفوق الـ 40 عالماً من أهل السنّة صرّحوا بولادته ( عليه السلام ) ، وحتّى ابن العربي في الفتوحات المكّية ذكر أسماء الأئمّة الاثني عشر حتّى أتى على ذكر الإمام المهدي ( عجل الله فرجه ) .

09/12/2016 - 06:06  القراءات: 119  التعليقات: 0
اهتمّ علماء الشيعة بعد عصر التابعين بعلم الرجال، نذكر المؤلّفين الأوائل:
  1. عبداللّه بن جبلة الكناني (219) قال النجاشي: وبيت جبلة مشهور بالكوفة وكان واقفاً، وكان فقيهاً ثقة مشهوراً. له كتب، منها كتاب الرجال...1.
  2. علي بن الحسن بن فضال كان فقيه أصحابنا بالكوفة ووجههم وثقتهم وعارفهم بالحديث، من أصحاب الامام الهادي والعسكري له كتب منها كتاب الرجال2. وهذا المعروف بابن فضال الصغير، وأبوه الحسن هو ابن فضال الكبير وكلاهما فطحيان .
  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
09/12/2016 - 02:02  القراءات: 125  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "الْإِخْلَاصُ عِبَادَةُ الْمُقَرَّبِينَ" 1.

Embedded thumbnail for ايهما اكبر الزنا أم العادة السرية ؟ (فيديو)
08/12/2016 - 15:37  القراءات: 119  التعليقات: 0

إن هذه الآية المباركة قد جاءت لتنزه مريم عليها السلام ، بصراحة قوية وحاسمة ، تبين فضلها ومزيتها عليها السلام ، من حيث إنها هي التي اختارت هذه الحصانة ، وبادرت إلى فعلها ، وإيجادها . . كما أن فيها دلالة على اهتمامها بهذه العفة ، وسعيها للحصول على هذه الطهارة ، وأنها لم تكن في غفلة عن هذا الأمر ، بل ذلك هو همُّها وشغلها الشاغل . .

07/12/2016 - 22:22  القراءات: 133  التعليقات: 0

المقصود بعروس الأيام هو يوم الجمعة، حيث أن يوم الجمعة يوم مبارك و عظيم المنزلة و يتضاعف فيه الأجر و الثواب، و هو يوم عيد، و يوم عبادة، و لقد جاءت في فضله أحاديث كثيرة، و منها ما وصفت يوم الجمعة بعروس الأيام.

07/12/2016 - 18:18  القراءات: 182  التعليقات: 0

هذا السؤال يشتمل على فرعين :
الأوّل : أنّ دعوة الأنبياء كانت إلى التوحيد وإخلاص العبادة لله . لا الدعوة إلى ولاية علي (عليه السلام) .
الثاني : إذا كانت ولاية عليّ (عليه السلام) مكتوبة في الصحف فلماذا انفرد الشيعة بنقلها ؟

07/12/2016 - 10:10  القراءات: 122  التعليقات: 0

لا يجوز للمسلمين الدخول لمثل هذه المواقع الاجرامية التكفيرية لاحتوائها على مواد تخالف الشريعة الاسلامية و تشكل خطراً عظيماً على الامة الاسلامية، و إنما يحق ذلك لذوي المسؤولية و للعلماء و المحققين الذين لهم المقدرة على كشف مخططاتهم و تفنيدها، حيث أن الدخول لمثل هذه المواقع لها أضرار و قد تشكل دعما غير مقصود لها، أقلها الاشعار بأن هذه المواقع و أصحابها لقيت قبولاً من الناس استناداً لكثرة زيارتها.

07/12/2016 - 06:06  القراءات: 348  التعليقات: 0

﴿ مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَٰكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ * وَلَا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلَائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ * وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ * فَمَنْ تَوَلَّىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ * أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ 1.

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس