10/03/2024 - 07:58  القراءات: 845  التعليقات: 0

ورد النّهيُ عن المعاشرة بين الأذان والإقامة في رواية الصدوق بسندٍ إلى الرسول (ص): ".. لا تُجامعْ إمراتَك بين الاذانِ والاقامة .." وأمَّا المعاشرةُ عند رفع الأذان فلم أقفْ على روايةٍ تنهى عن ذلك بعنوانه إلا أنَّه يُمكنُ استئناسُ مرجوحيَّة الاشتغال بالمعاشرة عند رفع الأذان -لمُطلق الصلوات المكتوبة- بما هو المقطوعُ به من ذمِّ الاشتغال بغير الصلاة عند دخول وقتِها من غير علَّة ...

09/03/2024 - 00:29  القراءات: 1020  التعليقات: 0

اليائسة : مصطلح فقهي يُراد به الفتاة أو المرأة التي يئست عن رؤية دم الحيض ببلوغها خمسين سنة قمرية، و تكون الانثى في مثل هذه السن غالباً قد انقطع عنها دم الحيض ( الدورة الشهرية ) بحيث لا ترجو عودة دم الحيض لكبر سنها.

09/03/2024 - 00:00  القراءات: 679  التعليقات: 0

يبدأ شهر رمضان – كسائر الشهور القمرية – بخروج القمر من المحاق وظهور الجزء المنير (الهلال) منه في الافق عند غروب الشمس من اليوم التاسع والعشرين أو الثلاثين من شهر شعبان، وينتهي عندما يظهر الهلال في الافق مرة اخرى بعد تسعة وعشرين أو ثلاثين يوماًُ، وهو هلال شهر شوال.

08/03/2024 - 21:16  القراءات: 779  التعليقات: 0

عقد الدرر: عن عبد اللّه بن عمر، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و اله: «يخرج في آخر الزمان رجل من ولدي».

 

08/03/2024 - 20:35  القراءات: 774  التعليقات: 0

كَانَ الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ، سابع أئمة أهل البيت عليهم السلام يَدْعُو كَثِيراً فَيَقُولُ : " اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الرَّاحَةَ عِنْدَ الْمَوْتِ‏ وَ الْعَفْوَ عِنْدَ الْحِسَابِ‏ " وَ يُكَرِّرُ ذَلِكَ.

08/03/2024 - 11:53  القراءات: 781  التعليقات: 0

نعتقد: أنّ من صفاته تعالى الثبوتية الحقيقية الكمالية التي تسمى بصفات الجمال والكمال ـ كالعلم، والقدرة، والغنى، والاِرادة، والحياة ـ هي كلّها عين ذاته، ليست هي صفات زائدة عليها، وليس وجودها إلاّ وجود الذات؛ فقدرته من حيث الوجود حياته، وحياته قدرته...

08/03/2024 - 00:31  القراءات: 1809  التعليقات: 0

من المناسبات الدينية المهمة التي يجب أن يستعد لها الإنسان قبل وقتها، ويتهيأ نفسياً ورحياً وعقلياً لها هي: استقبال شهر رمضان المبارك، لأن هذا الشهر الكريم هو شهر عظيم، وهو شهر مبارك، وهو سيد الشهور، وهو فرصة ثمينة يجب الحرص على استثماره على أحسن وجه.

07/03/2024 - 12:49  القراءات: 744  التعليقات: 0

إذا أردنا تشبیه الذات المقدّسة لربّ العالمین (رغم منزلته العظیمة التی لا نظیر لها ولا شبیه) فلا نجد خیراً من النور! الله الذی خلق کل شیء فی عالم الوجود ونوّره، فأحیا المخلوقات الحیة ببرکته، ورزقها من فضل، ولو انقطعت رحمته عنها لحظة، لأصبح الجمیع فی ظلمات الفناء والعدم.

07/03/2024 - 11:49  القراءات: 831  التعليقات: 0

انا شخص اعتنقت مذهب آل محمد صلوات الله عليهم اجمعين و شعرت ان عناية الأئمة عليهم السلام كانت حيثما كنت لكن هناك امر لم اجد له جواباً و هو اني دعوت الله اكثر من ستة سنوات بزوجة صالحة و الى يومنا لم يستجب لي...

07/03/2024 - 08:19  القراءات: 1175  التعليقات: 0

صلاة المُهمات صلاة تُصلى قربة إلى الله عَزَّ و جَلَّ لطلب الحاجة المهمة و رفع الحزن و دفع الملمات ، و هذه الصلاة أربع ركعات كل ركعتين بتسليمه ، و هي صلاةٌ كان يُصليها الامام علي بن الحسين زين العابدين السجاد عليه السلام...

06/03/2024 - 11:25  القراءات: 631  التعليقات: 0

من المميزات الخاصة بالمؤمنين بالله والمنطلقين من رسالته هو التردد إلى المساجد، وهي تلك الأماكن التي لها قدسيتها وموقعيتها الخاصة جداً عند هؤلاء، كون تلك الأماكن هي التي تحضنهم وتضمهم بين جنباتها من أجل التقرب إلى الله سبحانه بأصناف الطاعة.

05/03/2024 - 13:35  القراءات: 729  التعليقات: 0

للمزاج مدخلية تامة في الصفات: فبعض الأمزجة في أصل الخلقة مستعد لبعض الأخلاق، وبعضها مقتض لخلافه، فإنا نقطع بأن بعض الأشخاص بحسب جبلته، ولو خلي عن الأسباب الخارجية، بحيث يغضب ويخاف ويحزن بأدنى سبب، ويضحك بأدنى تعجب، وبعضهم بخلاف ذلك.

04/03/2024 - 11:46  القراءات: 696  التعليقات: 0

نبدأ في البحث بالمؤشّر الثاني من المؤشّرات العامّة التي أفادها أُستاذنا الشهيد (قدس سره) في كتابه «الإسلام يقود الحياة» وهو «الهدف المنصوص لحكم ثابت» ونصّ كلام أُستاذنا الشهيد في ذلك ما يلي:

03/03/2024 - 14:05  القراءات: 765  التعليقات: 0

من أهم مستلزمات المجتمع السليم: توفير الأمن والسلامة من جميع الجهات، فلا بد أن يُبنى المجتمع بصورة لا يحس الفرد فيها بالخوف والقلق والاضطراب، ومن أسباب ذلك مكافحة الجريمة في المجتمع، والقضاء على كل عوامل نشر الخوف بين الناس، بل لا بد من العمل على اشاعة الأمن والدعة والاستقرار.

03/03/2024 - 10:45  القراءات: 841  التعليقات: 0

كنت قلقا جدا وأنا أحاول تجنب أي حوار مع ابن عمي حول هذا المذهب الجديد الذي تجسد في سلوكه أدبا وأخلاقا ومنطقا مما جعلني أفكر في أنه لا غضاضة في النقاش معه حول أصل الفكرة رغم قناعتي بأن ما يؤمن به لا يتجاوز أطر الخرافة ، أو ربما نزوة عابرة جعلته يتبنى هذه الأفكار الغربية.

02/03/2024 - 10:24  القراءات: 1365  التعليقات: 0

الخلافات بين الزوجين تخلق في الاُسرة أجواء متوترة ومتشنجة تهدد استقرارها وتماسكها ، وقد تؤدي إلىٰ انفصام العلاقة الزوجية وتهديم أركان الاُسرة ، وهي عامل قلق لجميع أفراد الاُسرة بما فيهم الأطفال ، ولها تأثيراتها السلبية علىٰ المجتمع أيضا.

01/03/2024 - 21:15  القراءات: 1221  التعليقات: 0

صلاة الغُنية صلاة تُصلى قربة إلى الله عَزَّ و جَلَّ لطلب الغنى و الثروة و المال الكثير و دفع الفقر، و هذه الصلاة ذكرها العلامة الطبرسي في كتابه " مكارم الأخلاق "، و هي كالتالي :

01/03/2024 - 18:14  القراءات: 1354  التعليقات: 0

تثبت البراهين القاطعة بأنّ اللّه تعالى حكيم ومنزّه عن الظلم والأفعال القبيحة، ولهذا يلزم حمل الشرور على ما لا ينافي هذه البراهين القاطعة و عدم معرفة حكمة الشرور والآلام لا يعني عدم وجود حكمة فيها، بل غاية الأمر قصور الفهم وعدم العلم بحكمتها.

  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
29/02/2024 - 10:57  القراءات: 934  التعليقات: 0

عَنْ رِبْعِيِّ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنِ الصَّادِقِ عليه السلام أنهُ قَالَ : " إِنَّ الصَّبْرَ وَ الْبَلَاءَ يَسْتَبِقَانِ إِلَى الْمُؤْمِنِ ، يَأْتِيهِ الْبَلَاءُ وَ هُوَ صَبُورٌ ، وَ إِنَّ الْجَزَعَ وَ الْبَلَاءَ يَسْتَبِقَانِ إِلَى الْكَافِرِ ، يَأْتِيهِ الْبَلَاءُ وَ هُوَ جَزُوعٌ ".

28/02/2024 - 12:19  القراءات: 792  التعليقات: 0

إنّ من أعظم المعاصي: الشرك بالله تعالى، واليأس من روح الله تعالى أي رحمته وفرجه، والأمن من مكر الله تعالى أي عذابه للعاصي وأخذه إيّاه من حيث لا يحتسب، وإنكار ما أنزله الله تعالى، والمحاربة لأولياء الله تعالى، واستحقار الذنب فإنّ أشدّ الذنوب ما استهان به صاحبه، وعقوق الوالدين...

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس