19/03/2018 - 06:00  القراءات: 278  التعليقات: 0

المراد بالروح هو الملك الذي تمثل لها، وظهر في صورة البشر، مع أنه ليس بشراً، وإنما هو من ملائكة الله تعالى.. وقد نسب الله تعالى الملائكة إلى نفسه في العديد من الآيات القرآنية، قال تعالى:﴿ هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ ... 1.

18/03/2018 - 22:00  القراءات: 312  التعليقات: 0

أنت لست بكافر و لا مرتد، بل أنت مؤمن يريد معرفة المزيد و يسعى للوصول الى الاطمئنان النفسي في العقيدة، فلا تتهم نفسك بالكفر، و يكفيك شاهداً على ذلك قول الله عَزَّ و جَلَّ في قصة ابراهيم النبي على نبينا و عليه السلام: ﴿ وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَىٰ وَلَٰكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَىٰ كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُن

18/03/2018 - 17:00  القراءات: 241  التعليقات: 0

كثير من العمليات التغييرية التي تجري في عالم اليوم لا تهدف اسعاد الإنسان ورفع العناء والمشقة عنه وإنما تهدف فيما تهدف إلى التسلط على ثروات وخيرات الإنسان وعقله وإنسانيته، فالتغيير الذي حدث في العراق من قبل الولايات المتحدة لم يأت من أجل الإنسان العراقي أو حتى إنسان الدول المحيطة بالعراق، كيف وقد مدوا طاغية العصر بالعدة والعتاد وشاركوه في كل جرائمه؟ عليه وعليهم لعائن الله إلى أبد الآبدين.

18/03/2018 - 11:00  القراءات: 252  التعليقات: 0

رَوى أبو بصير عن الامام محمد بن علي الباقر عليه السلام أنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله لِلنِّسَاءِ: "لَا تُطَوِّلْنَ صَلَاتَكُنَّ لِتَمْنَعْنَ أَزْوَاجَكُنَّ" 1.

18/03/2018 - 06:00  القراءات: 292  التعليقات: 0

في عوالي اللآلي: أن النبي (صلى الله عليه وآله)، قال: إن لله أربعة آلاف اسم: ألف لا يعلمها إلا الله، وألف لا يعلمها إلا الله، والملائكة، وألف لا يعلمها إلا الله، والملائكة، والنبيون، وأما الألف الرابع فالمؤمنون يعلمونه. ثلاث مئة منها في التوراة، وثلاث مئة في الإنجيل، وثلاث مئة في الزبور، ومئة في القرآن. تسعة وتسعون ظاهرة، وواحد منها مكتوم، ومن أحصاها دخل الجنة.

17/03/2018 - 22:00  القراءات: 213  التعليقات: 0

اذا حدثت الزلزلة و لم يشعر بها لكونه نائماً وجب عليه قضاء صلاة الآيات متى علم بحصول الزلزال.

17/03/2018 - 17:00  القراءات: 257  التعليقات: 0

الاعتذار هو سلوك أخلاقي راقي ينم عن تلك الروح الإيجابية التي يتمتع بها المعتذر أو قابل العذر... الاعتذار هو إعلان لبدء صفحة جديدة تسودها روح المحبة والتسامح وتجاوز الماضي بكل سلبياته...

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
17/03/2018 - 11:00  القراءات: 285  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "الْعَاقِلُ يَجْتَهِدُ فِي عَمَلِهِ وَ يُقَصِّرُ مِنْ أَمَلِهِ" 1.

17/03/2018 - 06:00  القراءات: 275  التعليقات: 0

إنّ سياق الآيتَين يَدلّنا على اتصالِهما ونزولِهما معاً إحداهما تلو الأُخرى مباشرةً، الأمر الذي يستدعي وِئامَهما طبعاً وعدم تنافيهما؛ حيث المتكلّم النابه ـ فضلاً عن الحكيم ـ لا يتناقض في كلامه قيد تكلّمه، فزاعم التناقض واهمٌ في حَدسِه البتة.

16/03/2018 - 22:00  القراءات: 343  التعليقات: 0

يجوز خلط الملابس لكن الملابس الطاهرة في هذه الحالة سوف تتنجس و يلزم تطهيرها، و لأن الوالدة قامت بتطهير الملابس بالكيفية التي شرحتيها فالملابس كلها طهرت لكن الغسالة متنجسة فإن أمكن تطهيرها فالأحسن تطهيرها، و إلا فيلزم تطهير الملابس بعد غسلها بواسطة الغسالة

16/03/2018 - 17:00  القراءات: 262  التعليقات: 0

إلى وقت قريب كانت صورة العالم في رؤية الجمهور العريض من الناس في عالمنا العربي، تكاد تختزل وتتحدد في نطاق الحارة، أو القرية، أو المدنية. والنطاق الواسع في رؤية هؤلاء الناس إلى العالم، نادراً ما كان يتجاوز نطاق الدولة التي ينتمون إليها. فالبعض كانت الحارة تمثل إليه صورة العالم، فالعالم هي الحارة، والحارة هي العالم. وفي هذا النطاق كانت تتحدد الإدراكات الذهنية لهؤلاء، وتتأطر به عالم الصور والإشارات والرموز والكلمات، وهكذا شبكة العلاقات الاجتماعية، ودورة الزمن وحركة الحياة العامة.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
16/03/2018 - 11:00  القراءات: 365  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "انْصُرِ اللَّهَ بِقَلْبِكَ وَ يَدِكَ وَ لِسَانِكَ، فَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى قَدْ تَكَفَّلَ بِنَصْرِ مَنْ يَنْصُرُهُ" 1.

15/03/2018 - 22:00  القراءات: 742  التعليقات: 1

المراد بتعفير الجبين هو وضع الجبهة و أطرافها حال السجود على الأرض و التراب، لا على غير الأرض مما لا يصح السجود عليه كالسجاد و غيره، و ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه و آله: "و جُعلت لي الأرض مسجداً و طهوراً"

15/03/2018 - 17:00  القراءات: 286  التعليقات: 0

"يا سامعين الصوت"، هذه الجريمة المستمرة لا تحتاج إلى "توافق" ولا طاولة حوار ولا مجلس وزراء ولا سلَّة واحدة... ولا جولة مشاورات دولية... ولا مبادرة "س.س" عربية.‏

تحتاج فقط لوقفة عزّ وشهامة...

Embedded thumbnail for من يجار من عذاب القبر 3 ؟ (فيديو)
15/03/2018 - 11:00  القراءات: 277  التعليقات: 0

فَقَالَ: "يَا سَمَاعَةُ، مَنْ شَرُّ النَّاسِ"؟ فَقُلْتُ: وَ اللَّهِ مَا كَذَبْتُكَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ، نَحْنُ شَرُّ النَّاسِ عِنْدَ النَّاسِ، لِأَنَّهُمْ سَمَّوْنَا كُفَّاراً وَ رَفَضَةً.

15/03/2018 - 06:00  القراءات: 230  التعليقات: 0

قيل له أما المفسرون فإنهم حملوا هذا الدعاء على الخصوص وجعلوه متناولا لمن أعلمه الله تعالى أنه يؤمن ولا يعبد الأصنام حتى يكون الدعاء مستجابا، وبينوا إن العدول عن ظاهره المقتضي للعموم إلى الخصوص بالدلالة واجب، وهذا الجواب صحيح، ويمكن في الآية وجه آخر: وهو أن يريد بقوله: ﴿ ...

14/03/2018 - 22:00  القراءات: 339  التعليقات: 0

لا فرق بين الزواج الدائم و المنقطع من حيث وجوب إجراء صيغة العقد، و صيغة العقد لابد و أن تكون باللفظ و لا يكفي الرضا القلبي.

14/03/2018 - 17:00  القراءات: 293  التعليقات: 0

وقد أظهرت البحوث العلمية في بعض مراكز التحقيق أن 50-60% من حالات الوسواس تظهر في عمر 15-20 سنة، وتزداد تدريجيا، وتصل الى ذروتها في الاعوام 20-25 سنة، ثم تبدأ نسبة احتمال الاصابة في الانخفاض حتى سن 35 عاما، وكلما تقدم العمر بالإنسان كانت احتمالات الإصابة بالوسواس اقل.

  • الامام محمد بن علي الجواد (عليه السلام)
14/03/2018 - 11:00  القراءات: 274  التعليقات: 0

قال الامام محمد بن علي الجواد عليه السلام: "كَيْفَ يَضِيعُ مَنِ اللَّهُ كَافِلُهُ؟ وَ كَيْفَ يَنْجُو مَنِ اللَّهُ طَالِبُهُ؟ وَ مَنِ انْقَطَعَ إِلَى غَيْرِ اللَّهِ وَكَلَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ، وَ مَنْ عَمِلَ عَلَى غَيْرِ عِلْمٍ أَفْسَدَ أَكْثَرُ مِمَّا يُصْلِحُ"‏ 1.

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس