السجل الجامع للبنان

16/11/2020 - 17:00  القراءات: 3847  التعليقات: 0

في عقدي الستينات والسبعينات كان الإسلام بمعناه الذي نراه اليوم غير موجود، بل إن التدين لم يكن حالة عامة خصوصاً بين الشباب الذين كانوا ينظرون إلى الدين والإسلام على أنه عودة إلى الوراء والتخلف وعدم إرادة التطور نحو اللحاق بركب العصر الحديث –عصر العلم والحضارة والتقدم-.

10/08/2020 - 16:10  القراءات: 3786  التعليقات: 0

المقولة التي أطلقها الدكتور خالد زيادة بقوله (لم يعد لأوروبا ما تقدمه للعرب)، هذه المقولة التي لا تخلو من طرافة ودهشة، ماذا تعني؟ وما هي الحكمة منها؟

02/11/2019 - 17:00  القراءات: 4561  التعليقات: 0

في الحقيقة كان الإمام بالنسبة إلى الوطن ككل كالزهرة التي تفتحت بالأمل. الوطن الذي كان يعيش أشد الأوقات محنة وتجهُّماً وسوداوية مع قلة اجتماع قلوب اللبنانيين الذين استحبوا العمى على الهدى فأخذتهم صاعقة العذاب الهون بما كانوا يكسبون.

12/10/2019 - 17:00  القراءات: 5159  التعليقات: 0

إنّ معتقدي أنّ الشخص الأكثر اقتداراً على النهوض بأعباء هذه الأمانة الثقيلة وتحمّل هذه المهمة القيادية الجسيمة، هو السيد حسن نصر الله. فمن أولى منه وأهدى منه وأجدر منه على إصلاح أحوال العرب وتوسيع دائرة هذه الراية التي هي من أهدى الرايات على الإطلاق في مسيرة الرفض للباطل والظلم والإفساد.

21/03/2019 - 17:00  القراءات: 5996  التعليقات: 0

لم يكن الإمام عبد الحسين شرف الدين إنساناً عابراً في دنيا التشيع والإسلام، ولم يكن تالياً إنساناً مقفلاً ومعزولاً في دائرة الكتب والنظريات العلمية والدراسية. ولم يكن ثالثاً بلا رؤية وبلا مشروع.

اشترك ب RSS - السجل الجامع للبنان