هل تجب المبادرة للإغتسال من الجنابة ، أم يجوز تأخير الإغتسال منها؟

يجوز تأخير الإغتسال من الجنابة لحين ارادة الصلاة الواجبة ، لكن يُفهم من الأحاديث أفضلية المبادرة الى الاغتسال من الجنابة بصورة عامة ، خاصة و أن عدداً من الأمور تكون محرمة على الجُنُب قبل الاغتسال من الجنابة ، مثل دخول المساجد للمكوث فيها ، و المرور من المسجد الحرام و كذلك المسجد النبوي الشريف ، كما يحرم عليه تلاوة سور العزائم الأربعة 1 ، و لمس كتابة الآيات القرآنية و أسماء الله و صفاته و غيرها ، كما و تكره عليه قبل الإغتسال أو قبل غسل يديه أو قبل التوضوء أمور ، منها الأكل و الشرب و بعض الأمور الأخرى ، و عليه فالمبادرة الى الاغتسال تُخرج الجُنُب من حالته هذه .
فعَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ 2 ( عليه السلام ) عَنِ الرَّجُلِ يُوَاقِعُ أَهْلَهُ ، أَ يَنَامُ عَلَى ذَلِكَ ؟
قَالَ : " إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ فِي مَنَامِهَا ، وَ لَا يَدْرِي مَا يَطْرُقُهُ مِنَ الْبَلِيَّةِ ، إِذَا فَرَغَ فَلْيَغْتَسِلْ " .
قُلْتُ : أَ يَأْكُلُ الْجُنُبُ قَبْلَ أَنْ يَتَوَضَّأَ ؟
قَالَ : " إِنَّا لَنَكْسَلُ ، وَ لَكِنْ لِيَغْسِلْ يَدَهُ ، وَ الْوُضُوءُ أَفْضَلُ " ، 3.

  • 1. العزائم الأربعة : هي السُور التي تشتمل على آيات السجدة الواجبة ، و هي أربع :
    1. سورة السجدة ، ورقمها : ( 32 ) .
    2. سورة فصلت ، ورقمها : ( 41 ) .
    3. سورة النجم ، ورقمها : ( 53 ) .
    4. سورة العلق ، ورقمها : ( 96 ) .
  • 2. أي الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السلام ) سادس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام )
  • 3. تهذيب الأحكام : 1 / 372 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي ، المولود بخراسان سنة : 385 هجرية ، و المتوفى بالنجف الأشرف سنة : 460 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا