نشر قبل 17 سنة
مجموع الأصوات: 152
القراءات: 25495

السائل: 

محمد عبد الكريم

العمر: 

17

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

مدينة عيسى

ما هو حدود الجائز و الحرام من النظر و اللمس بين الجنسين ؟

السوال: 

هل يجوز النظر الى البنت او البنت الى الولد اذا لمس الرجل المرأة ما حكم هذا ؟

الجواب: 

يجب على الفتاة البالغة و المرأة ستر كافة أجزاء بدنها ما عدا الوجه و الكفين عن غير الزوج و المحارم ، و يحرم على الفتى البالغ و الرجل النظر الى شعر و جميع أجزاء بدن النساء و الفتيات عدا الوجه و الكفين .
و لا يجوز النظر الى الوجه و الكفين بدافع التلذذ و الشهوة .
و لا تجوز ملامسة غير المحارم مطلقاً ، إلا في حال الضرورة كحالة العلاج أو الإنقاذ إن لم يمكن ذلك بدونها .
و يتحقق البلوغ بالنسبة الى الفتاة بإكمالها التاسعة من عمرها و دخولها في سِن العاشرة ، و بالنسبة الى الفتى بإكمال الصبي السنة الخامسة عشرة من عمره و دخوله في السادسة عشرة ، أو ظهور علائم الرجولية فيه ، و هي خروج المني ، أو نبات الشعر الخشن على عانته ( أعلى العورة ) ، و و تكون المحاسبة بالسنين القمرية .

5 تعليقات

صورة عبد العظيم

الزنا

قد وقعت في خطأ كبير جدا وأنا خائف من يوم أقف فيه امام الله عز وجل و انا مرتكب لهدا الذنب ... ارجوك يا شيخ ان تعطيني حلا أكفر به عن ذنبي و تعطيني موقف الشريعة من هذا الذنب .
انا كنت في مرحلة لم أكن استطيع فيها مقاومة شهوتي الكبيرة ومن سوء حظي ان امرأة خالي كانت لا ... و كنت أعيد لكن بعد كل مرة كنت اندم لكن اعيد نفس الغلط لكن اليوم في عمري 19 سنة قررت الا اعيد لكن ادرك عظمة الذنب واريد التكفير عنه .
وقد قرات في احد المقالات انه في مثل هده الحالة يجب ان اخبر زوجها لكن لم استطيع خوفا من رد فعله ... لكن أؤكد انه لم يصل ابدا ... فهل يعتبر هدا زنا ام لا ومادا أفعل ارجوك اعطيني اجابة كي ارتاح

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

كيفية التوبة و التكفير عن الذنوب

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ما حصل ليس زنا لكنه ذنب عظيم يجب الاستغفار منه و التوبة الى الله الغفور الرحيم ، و أما إخبار زوج المرأة بما حصل فهو أمر محرم و لا يجوز و الستر هو الصحيح.

و لمعرفة الطريقة الصحيحة للتوبة و الاستغفار فيمكنك مراجعة ما كتبناه في هذا الموضوع و المنشور في الموقع من خلال البحث عن كلمات: التوبة ، التوبة النصوح ، الاستغفار ، و غيرها.

وفقك الله

صورة ساندي

..

انا فتاه في العشرين من عمري وانجذبت الى شاب في السادسه عشر من عمره كنت اعامله كأخي الصغير لكن مشاعري غلبتني واشعر اني احبه وهو ايضا يحبني. امسك يديه وهو يمسك يدي وقبلته قبله على خده . اعلم اني مذنبه ولكن اريد ان اعرف هل لا يجوز ام حرام ام هي كبيره من الكبائر وكيف استغفر الله ويسامحني واتوب من الذنب

صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)

حتى لا نتوغل في الحرام

سلام عليكم ورحمة اللّه

كل هذه الممارسات من المغازلة واللمس والتقبيل و... محرمة ويعاقب عليها. الحل هو الاستغفار وطلب التوبة من اللّه سبحانه وتعالى والعزم على عدم العودة إلى هذه الممارسات. وإن كنت صادقة في توبتك فإن اللّه يغفر لك ويكفِّر عنك ذنوبك السابقة، فقد روى جابر أنه سمع الإمام محمد بن علي الباقر (عليه السلام) يقول: «التَّائِبُ مِنَ الذَّنْبِ كَمَنْ لَا ذَنْبَ لَهُ، وَالْمُقِيمُ عَلَى الذَّنْبِ وَهُوَ مُسْتَغْفِرٌ مِنْهُ كَالْمُسْتَهْزِئِ».

 

وللمزيد يمكنك قراءة:

ما هو الحكم الشرعي لملامسة الرجل و المراة بعضهما ، و ما كفارة ذلك ؟

 

وسدد اللّه خطاك