البحرين

30/05/2006 - 17:09  القراءات: 16374  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : هناك مجموعة من المكروهات ينبغي إجتنابها و التنبه لها لدى المباشرة و الجُماع ذكرها النبي المصطفى ( صلى الله عليه وآله ) للإمام أمير المؤمنين علي ( عليه السَّلام ) و نحن ذكرناها في إجابتنا التفصيلة ، فيمكنك الرجوع اليها من خلال الوصلة التالية :

20/05/2006 - 19:22  القراءات: 12844  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : سبق و أن أجبنا على أمثال هذا السؤال فيمكنك مراجعة الجواب من خلال الوصلة التالية :

20/05/2006 - 18:59  القراءات: 5320  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

يجب البحث و التحري عن صاحب المال حتى اليأس عن الوصول إليه ، و بعد ذلك يجوز الاحتفاظ بالمال المذكور كأمانة شرعية حتى يأتي صاحب المال فيستلمه ، كما و يجوز التصدق به على الفقير من قِبَلِ صاحبه و لكن بعد الاستئذان من المجتهد .

و على أي حال فلو عاد صاحب المال بعد التصدق بالمال على الفقير و طالب ماله و لم يرض بالتصدق وجب عليها ـ أي الزوجة ـ دفع عوض المال اليه .

18/05/2006 - 10:19  القراءات: 12823  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : حرصك على قيام زوجتك لأداء صلاة الصبح دليل على إيمانك و إهتمامك بالصلاة و تحملك لمسؤوليك الدينية ، و نسأل الله عز و جل أن يوفقك لتحقيق نواياك الايمانية الطيبة في أسرتك . و ما نقوله في جوابك هو : لا تتركها تنام ، و لا تجبرها على القيام ، بل تعامل معها برفق و رغبها في القيام لأداء الصلاة في وقتها ، حيث أن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر واجب ، لكن ذلك يجب أن يتم وفق أسلوب صحيح يؤدي الى المعروف لا الى منكر آخر و هو التنفير من الصلاة .

17/05/2006 - 20:24  القراءات: 7830  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : انظري إجابتنا السابقة بهذا الخصوص ، و يمكنك ذلك من خلال الوصلة التالية :

17/05/2006 - 19:26  القراءات: 10363  التعليقات: 4

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : لا يجوز استخدام الأغاني و الموسيقى اللهوية المحرمة في أجهزة الموبايل أو في غيرها و الاستماع اليها . و لمعرفة المزيد عن الموسيقة اللهوية المحرمة يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

17/05/2006 - 19:18  القراءات: 23791  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : عم الزوج و كذلك خاله ليسا بمحرمين بالنسبة الى الزوجة فلا يجوز لهم السلام باليد ( المصافحة ) إلا من وراء حاجز كالكفوف . و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

13/05/2006 - 19:33  القراءات: 5686  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

ما يضمن خلاصك و خلاصنا من عذاب الآخرة هو تقوى الله ، و تقوى الله يكون بإطاعته عز و جل و إتباع أمره ، و إجتناب معصيته .

قال الله عز و جل : { ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا } ، ( سورة مريم : 72 ) .

13/05/2006 - 17:45  القراءات: 7064  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

الكلام الذي نقلته ليس حديثاً بعينه ، و لكنه مضمون لأحاديث عديدة جاءت في بيان فضيلة الأئمة ( عليهم السلام ) و أفضلية الرسول المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) على جميع الخلق من الأنبياء و المرسلين و الأئمة ( عليهم السلام ) ، و هذه الأحاديث تصرح أيضاً بأفضلية الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) على الأئمة من بعده .

11/05/2006 - 16:31  القراءات: 4527  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

هذه الزيارة جائزة ما لم تنطوي على آثار سلبية بالنسبة لكم من حيث العقيدة و الالتزام الديني ، و ما لم يفهم منه التهاون في إنكار المُنكر ، فقد رُوِيَ أَنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ) كَانَ يَخْطُبُ فَعَارَضَهُ رَجُلٌ فَقَالَ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ حَدِّثْنَا عَنْ مَيِّتِ الْأَحْيَاءِ .

11/05/2006 - 15:38  القراءات: 19982  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : إذا كان المقصود به الشراب الطبي المتخذ من الشعير الذي لا يوجب السُكر و لا النشوة و الذي يسمى ( دلستر ) فهو حلال ، و أما إذا كان من أنواع البيرة ( الفقاع ) حسب المصطلح الشرعي الموجب شربها للسكر فهو حرام . انظر أيضا اجابتنا السابقة :

09/05/2006 - 09:32  القراءات: 13861  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

قال الله عز و جل : { هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ } ، ( سورة الجمعة : 2 ) .

و قال جل جلاله : { لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ } ، ( سورة آل عمران : 164 ) .

07/05/2006 - 20:13  القراءات: 5003  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : الوحدة الاسلامية مطمح كل مسلم يطلب وجه الله و رضوانه و يريد خير الامة الاسلامية و صلاحها ، و الفرُقة و الاختلاف و العدواة و البغضاء عمل شيطاني لا يؤدي إلا الى إهدار الطاقات الفردية و الاجتماعية بكل أشكالها ، كما و يؤدي الى التنافر و التناحر ثم الفشل الذريع و الخسران المبين ، و من يثير الفتن ـ خاصة في مثل هذه الظروف ـ من خلال إطلاق النعرات الطائفية و المذهبية إنما يخدم مصالح أعداء الله و أعداء الأمة الاسلامية ، و يخدم مصلحة المستعمرين الجدد أصحاب المقولة المعروفة " فرِّق تَسُد " ، و يمهد لهم طريق السيطرة على مقدرات المسلمين ، و من يدعو الى الفرقة و يكفِّر المسلمين فهو يخالف الله عز و جل مخالفة صريحة و واضحة ، حيث أن الله تعالى دعى المسلمين في القرآن الكريم الى التآلف و التآخي و الوحدة ، و حذرهم من الفرقة و الاختلاف .

07/05/2006 - 17:09  القراءات: 8324  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : قال الله عز و جل : { وَالَّذِينَ اتَّخَذُواْ مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِّمَنْ حَارَبَ اللّهَ وَرَسُولَهُ مِن قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ الْحُسْنَى وَاللّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ * لاَ تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ * أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىَ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * لاَ يَزَالُ بُنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْاْ رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلاَّ أَن تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } ، ( سورة التوبة ، الآيات : 107 _ 110 ) . و أما المقصود بالمسجد الذي أسس على التقوى هو مسجد قباء الواقع بقرب المدينة المنورة ، و هو أول مسجد بُني في الاسلام و صلى فيه رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) .

04/05/2006 - 02:40  القراءات: 4354  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : يجب على الفتاة و المرأة الالتزام بالحجاب الشرعي و لا يجوز لهما التخلي عنه ، فإذا كان ستر البدن بالمقدار الذي حدده الشرع ممكناً و مسموحاً لك في المدرسة التي تدرسين فيها جاز لك متابعة الدراسة هناك ، و أما إذا لم يسمح لك بالحد الواجب من الحجاب الشرعي فالواجب عليك ترك الدراسة في تلك المدرسة و الذهاب الى غيرها من المدارس التي تسمح لك بالتحجب . و لمعرفة حدود الحجاب الشرعي يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

03/05/2006 - 10:05  القراءات: 15997  التعليقات: 4

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : السادة هم الذين ينتسبون بالنسب الصحيح الى أحد أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) الذين هم ينتسبون الى رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) . و لمزيد من المعلومات يمكنك الرجوع الى إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

03/05/2006 - 09:56  القراءات: 10444  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : يمكنك مراجعة اجابتنا السابقة بخصوص الزواج و آدابه و سننه فقد ذكرنا فيها مستحبات عقد الزواج ، و يمكنك الرجوع الى الاجابة من خلال الوصلة التالية :

03/05/2006 - 09:47  القراءات: 2565  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

كان عليك إيصال المسروقات الى أصحابها بطريقة تضمن وصولها لهم ، و على أي حال فذمتك لا تزال مشغولة بسداد قيمة المسروقات لأصحابها ، و إن كنت غير قادرة على تسديد القيمة في ظروفك الحالية فعليك تسديدها في المستقبل و في أول فرصة من دون تسويف أو اهمال ، و نسأل الله أن يوفقك لذلك في أسرع وقت .

18/04/2006 - 14:03  القراءات: 3960  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : انظري إجابتنا المفصلة بهذا الخصوص من خلال الوصلة التالية :

17/04/2006 - 15:41  القراءات: 18098  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و أسعد الله أيامكم و كل عام و أنتم بخير ، و بعد : حدوث الزعل و الانشقاقات ليس مبرراً شرعياً لجواز التزويج باخت المفعول به ، كما و لا داعي لحدوث الزعل و الانشقاقات ، فلا أحد له أن يجبرك على الزواج من فتاة معينة ـ خاصة في العصر الحاضر ـ و يمكنك تجنب هذا الزواج و الزعل و الانشقاقات بأساليب مختلفة منها التفاهم مع الوالدين و اقناعهم بعدم رغبتك بهذه الفتاة ، و حيث أن الزواج لا بد و أن يكون بدافع الرغبة و الحب ، و إن من أهم أسباب سعادة الحياة الزوجية و دوامها هو الرغبة المتبادلة بين الطرفين و هي مفقودة من جانبك على الأقل ، و هذا مبرر كاف لمنع الانسان عن التفريط بالحياة الزوجية للطرفين و تحمل تبعات هذا الزواج الفاشل ، كما و يمكنك التعلل بأمور أخرى أيضاً من دون أن تكذب و من دون أن تبوح بسرك .

الصفحات

اشترك ب RSS - البحرين