العراق

20/10/2005 - 21:42  القراءات: 6357  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
حسب رأي سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني ( حفظه الله ) المذكور في المسائل المنتخبة المسألة 307 : إذا لم يتمكن من السجود على ما يصح السجود عليه لفقدانه أو من جهة الحر أو البرد ، أو غير ذلك سجد على القير أو الزفت ، فان لم يتيسر له سقط هذا الشرط لعدم ثبوت بدل خاص له ، وإن كان ـ الأحوط استحباباً ـ تقديم ثوبه على غيره .

10/10/2005 - 11:26  القراءات: 4604  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
أنت لست مخطئة ، و ذلك لأن المضمضة والاستنشاق يستحب كل منهما قبل الوضوء ثلاث مرات بثلاث أكف ( غُرَف ) ، و يكفي الكف ( الغُرْفَة ) الواحدة أيضاً لكل من الثلاث ، فإنت بالخيار .

07/10/2005 - 10:27  القراءات: 6920  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

05/10/2005 - 13:08  القراءات: 11962  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
أركان الصوم هي :
1 _ النية : و المقصود منها هنا القصد و العزم على ترك المفطرات بنية القربة إلى الله تعالى ، و لا يلزم التلفُّظ بالنية ، و يجب في النية الإستمرار .
2 _ الإمساك عن كل المفطرات التي تُبطل الصوم ، من طلوع الفجر إلى الغروب الشرعي للشمس .

03/10/2005 - 09:09  القراءات: 18320  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
تجوز الصلاة بالنعال بشرط التمكُّن من وضع إبهامي الرجلين على الأرض حين السجود .
حيث أنه يجب على المصلي أن يضع المواضع السبعة حال السجود على الأرض ، و المواضع السبعة هي :
1. الجبهة .
2. الكفان .
3. الركبتان .
4. إبهامي الرجلين .
و من الواضح أنه يجب مراعاة شروط لباس المصلي بالنسبة الى النعال المستخدم من حيث طهارته و حليَّته و عدم كونه من أجزاء الميتة ، أو أجزاء الحيوان الحرام اللحم ، و غيرها من الشروط .

01/10/2005 - 08:55  القراءات: 5560  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الأيام البيض : هي يوم الثالث عشر و الرابع عشر و الخامس عشر من كل شهر قمري .
كما و تُسمّى ليالي هذه الأيام بالليالي البيض ، لأن هذه الليالي تكون مضيئة بطلوع البدر و إكتماله .

29/09/2005 - 16:36  القراءات: 8336  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : إن من الحوادث المهمة التي حدثت في الكعبة المُشرَّفة هي ولادة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) في جوفها ، و من الواضح أن لهذه الحادثة دلالات واضحة على منزلة الإمام أمير المؤمنين ( عليه السَّلام ) و مكانته المميزة ، و هي فضيلة خَصَّهُ الله عَزَّ و جَلَّ بها دون غيره . فَقَد رَوى الحافظ أبو عبد الله محمد بن يوسف القرشي الكنجي الشافعي المتوفى سنة : 658 هجرية و آخرون من العلماء أنه : " ـ عليٌ بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) ـ لم يُولَدْ قَبْلَهُ و لا بعده مولود في بيت الله الحرام سواه ، إكراما له بذلك و إجلالا لمحله في التعظيم " .

28/09/2005 - 09:58  القراءات: 7071  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
سبق و أن أجبنا على هذا السؤال ، فيمكنك الإطلاع على الإجابة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=622

28/09/2005 - 09:53  القراءات: 9250  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
صرَّح عدد من المراجع العظام ( حفظهم الله ) و منهم آية الله العظمى السيد علي السيستاني بلزوم و وجوب التصويت على الدستور العراقي الجديد بنعم ، بإعتبار كونه الأفضل حالياً ، و لأنه يضمن حقوق الشعب العراقي بكل أطيافه ، و لأن التصويت عليه يشكل خطوة هامة لخروج المحتل .

26/09/2005 - 17:54  القراءات: 20401  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
رَجَاْءُ المَطْلُوبِيَّة : مُصطلحُ فقهي يَخُصُّ نية الانسان المُقْدِم على فعلٍ أو تركٍ لإحتمال كونه موافقاً لواحد من الأحكام الخمسة و هي الواجب و المستحب و المباح و المكروه و الحرام مع عدم الوثوق التام بصدوره عن الشارع المقدس ، حيث لم يثبت ذلك بالأدلة القطعية ، لكن لم يثبت ضده أيضاً ، فيبقى إحتمال صدوره غير منتفٍ ، فيكون الاحتياط وارداً .

18/09/2005 - 14:17  القراءات: 9323  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : تؤكد الروايات التي تتحدث عن خروج الإمام المهدي ( عجل الله فرجه ) أنه يخرج بسلاح السيف ، لكنه يكون منصوراً بالنصرة الإلهية و بالملائكة و بالرعب ، و بأصحابه الأوفياء الخُلص . يقول الراوي و هو محمَّد بن مسلم الثقفي الطحّان : دخلت على أبي جعفر محمّد بن عليِّ الباقر ( عليه السلام ) و أنا اريد ان أسئله عن القائم . فقال لي مبتدئاً : يا محمّد بن مسلم ، انَّ في القائم من أهل بيت محمَّد سنة ( شبهاً ) من خمسة من الرسل : يونس بن متى ، و يوسف بن يعقوب ، و موسى ، و عيسى ، و محمَّد ( صلى الله عليه و آله ) .

18/09/2005 - 13:39  القراءات: 32893  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : تختلف آراء الفقهاء في وطء المراءة دبراً ، فمنهم من يقول بجوازه برضاها على كراهة شديدة ، و منهم من يُحرمه بناءً على الاحتياط الوجوبي .

09/09/2005 - 09:04  القراءات: 8457  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يمكنك معرفة كيفية الوضوء و الصلاة من خلال الوصلات التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=254

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=142

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=1266

08/09/2005 - 20:56  القراءات: 23174  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
إذا كان بغرض الإثارة الجنسية فهو حرام ، و هو مما يؤدي الى الإستمناء .

03/09/2005 - 15:06  القراءات: 4712  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
سبق و أن أجبنا على هذا السؤال و يمكنك مراجعة الجواب من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=1718

18/08/2005 - 16:43  القراءات: 7100  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
راتب المرأة ملكها ، و يحق لها التصرف فيه حسب ما تراه ، و لا يجوز لزوجها أخذه منها إلا برضاها .

18/08/2005 - 13:25  القراءات: 2933  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
ليس عليه شيء حتى يتذكر ما نذره .

12/08/2005 - 16:38  القراءات: 3779  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الصحيح هو أن يُعرِّفَ أصحاب كل مذهب مَذهبَهم بالطرق السليمة و بالدليل و البرهان و الحكمة دون الإساءة الى سائر المذاهب و الفرق و التهجم عليهم ، و ذلك ليتسنى لطلاب الحق و الحقيقة معرفة المذهب الصحيح من خلال تحكيم العقل و الفطرة السليمة و الاعتماد على الأصول التي لا خلاف فيها .
قال الله عز و جل : { الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ }، ( الزمر / 18 ) .

19/07/2005 - 07:09  القراءات: 8646  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نعم يجوز ، و هذا المشروب ليس مسكراً و لا فقاعاً حسب المصطلح الفقهي ، بل هو شراب ذو مواصفات طبية و علاجية .

19/07/2005 - 07:00  القراءات: 8649  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
أنظر مقدمتنا في التفسير الميسر و التي عنوانها : بحوث تمهيدية حول القرآن الكريم ، فستجد الإجابة الكاملة ، و يمكنك مراجعة تلك المقدمة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/quran/altafsir_almoyasar/bohos_tamhidiah_howl_alq...

الصفحات

اشترك ب RSS - العراق