ابو حنيفة

14/10/2007 - 05:41  القراءات: 14735  التعليقات: 0

عَنِ ابْنِ شُبْرُمَةَ ، قَالَ دَخَلْتُ أَنَا وَ أَبُو حَنِيفَةَ عَلَى جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ 1 ( عليه السَّلام ) .
فَقَالَ لِأَبِي حَنِيفَةَ : " اتَّقِ اللَّهَ وَ لَا تَقِسْ فِي الدِّينِ بِرَأْيِكَ ، فَإِنَّ أَوَّلَ مَنْ قَاسَ إِبْلِيسُ ـ إِلَى أَنْ قَالَ ـ :
وَيْحَكَ ، أَيُّهُمَا أَعْظَمُ قَتْلُ النَّفْسِ أَوِ الزِّنَا " ؟!
قَالَ : قَتْلُ النَّفْسِ .

11/10/2007 - 00:32  القراءات: 9384  التعليقات: 0

عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا حَنِيفَةَ 1 يَسْأَلُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ 2 ( عليه السَّلام ) عَنِ الْمُتْعَةِ ؟

01/08/2007 - 07:20  القراءات: 9986  التعليقات: 0

قَالَ أَبُو حَنِيفَةَ 1 : حَجَجْتُ فِي أَيَّامِ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الصَّادِقِ 2 فَلَمَّا أَتَيْتُ الْمَدِينَةَ دَخَلْتُ دَارَهُ ، فَجَلَسْتُ فِي الدِّهْلِيزِ

19/10/2006 - 10:28  القراءات: 70960  التعليقات: 22

مما يثير الاستغراب و يبعث على التساؤل حقاً هو أن أئمة المذاهب الأربعة 1 رغم إعترافهم بالمنزلة العلمية و الدينية الرفيعة للإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) ، و رغم معرفتهم بأنه حفيد رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) و من جملة آل بيته الطاهرين ( عليهم السلام ) الذين لا يأخذون تعاليمهم إلا من جدهم رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) مباشرةً ، و أما جدهم النبي ( صلى الله عليه و آله ) فكل ما نطق به فقد أخذه من الله عَزَّ و جَلَّ عن طريق الوحي ، قال الله جَلَّ جَلالُه : ﴿ وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى 2 .
فأئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) سندُ أحاديثهم متصل بالوحي مباشرة ، حيث أنهم كانوا يقولون حدثني أبي عن جدي عن جبريل عن الباري ، فمذهبهم هو مذهب الرسول ( صلى الله عليه و آله ) لا يختلف عنه في شيء أبداً .

04/01/2005 - 02:41  القراءات: 17804  التعليقات: 0

لما توفي الامام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) التقى أبو حنيفة بمؤمن الطاق ، فقال له أبو حنيفة ـ شامتاً ـ : أما إمامك فقد فات !
فقال له مؤمن الطاق : أما إمامك فمن المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم .

22/01/2003 - 20:43  القراءات: 25655  التعليقات: 0

مؤمن الطاق ، هو محمد بن علي بن النُعمان بن أبي طُرَيْفَة الكوفي البجلي .
كنيته أبو جعفر ، و كان يُلقب بالأحول و بمؤمن الطاق ، و صاحب الطاق .

و كانت الصيرفة مهنته التي يرتزق منها ، و كان له دكان في طاق المحامل بالكوفة ، و لذلك لقب بمؤمن الطاق .

شيطان الطاق

أما المخالفون فكانوا يلقبونه بشيطان الطاق نكاية به و حقداً عليه .

اشترك ب RSS - ابو حنيفة