الزهد

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
04/11/2019 - 11:00  القراءات: 204  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "أَحْيِ قَلْبَكَ بِالْمَوْعِظَةِ، وَ أَمِتْهُ بِالزَّهَادَةِ، وَ قَوِّهِ بِالْيَقِينِ، وَ ذَلِّلْهُ بِذِكْرِ الْمَوْتِ، وَ قَرِّرْهُ بِالْقَنَاعَةِ، وَ بَصِّرْهُ فَجَائِعَ الدُّنْيَا"1.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
26/06/2019 - 11:00  القراءات: 571  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "إِنَّ الزَّاهِدِينَ فِي الدُّنْيَا لَتَبْكِي قُلُوبُهُمْ وَ إِنْ ضَحِكُوا، وَ يَشْتَدُّ حُزْنُهُمْ وَ إِنَّ فَرِحُوا، وَ يَكْثُرُ مَقْتُهُمْ أَنْفُسَهُمْ وَ إِنِ اغْتُبِطُوا بِمَا أُوتُوا"1.

20/06/2019 - 22:00  القراءات: 660  التعليقات: 0

لكن معظم الناس خطأً فَهِموا أن الزهد هو ترك الدنيا، و أن الرهبانية و الزهد بمعنى واحد، غير أن هذا الفهم ليس صحيحاً أبداً و يَنُمُّ عن فهم ساذج و عدم معرفة بالدين الإسلامي.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
09/03/2019 - 11:00  القراءات: 1166  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "ازْهَدْ فِي الدُّنْيَا يُبَصِّرْكَ اللَّهُ عُيُوبَهَا، وَ لَا تَغْفَلْ فَلَسْتَ بِمَغْفُولٍ عَنْكَ" 1.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
21/04/2018 - 11:00  القراءات: 1502  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "ازْهَدْ فِي الدُّنْيَا وَ اعْزُبْ عَنْهَا، وَ إِيَّاكَ أَنْ يَنْزِلَ بِكَ الْمَوْتُ وَ أَنْتَ تَجِدُّ فِي طَلَبِهَا فَتَشْقَى‏" 1.

18/01/2018 - 22:00  القراءات: 4906  التعليقات: 0

التبتل في اللغة هو الانقطاع، و يسمى ترك النكاح تبتلاً، و امرأة بتول أي منقطعة عن الرجال فلا شهوة لها فيهم، و بها سميت السيدة مريم بنت عمران عليها السلام.
أما مولاتنا السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام فسميت بالبتول لانقطاعها عن نساء زمانها فضلا و دينا و حسبا.

21/05/2017 - 11:00  القراءات: 1544  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ: "كَانَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام يَأْخُذُ التَّمْرَ فَيَضَعُهَا عَلَى اللُّقْمَةِ، وَ يَقُولُ هَذِهِ أُدْمُ 1 هَذِهِ"

02/03/2017 - 11:00  القراءات: 1634  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ الإمام جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عليه السلام‏ أَنَّهُ حَجَّ، فَبَيْنَا هُوَ فِي الطَّوَافِ وَ عَلَيْهِ ثَوْبَانِ رَفِيعَانِ إِذْ جَذَبَ‏ رَجُلٌ بِطَرَفِ ثَوْبِهِ، فَالْتَفَتَ إِلَيْهِ فَإِذَا هُوَ عَبَّادٌ الْبَصْرِيُّ. فَقَالَ ــ عَبَّادٌ الْبَصْرِيُّ ــ : يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ، تَلْبَسُ مِثْلَ هَذِهِ الثِّيَابِ فِي مِثْلِ هَذَا الْمَوْضِعِ، وَ أَنْتَ مِنْ عَلِيٍّ بِالْمَكَانِ الَّذِي أَنْتَ فِيهِ، وَ قَدْ عَلِمْتَ كَيْفَ كَانَ لِبَاسُهُ؟!

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
17/10/2016 - 18:00  القراءات: 2126  التعليقات: 0

قال الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام: "مَنْ أَحَبَّ السَّلَامَةَ فَلْيُؤْثِرِ الْفَقْرَ وَ مَنْ أَحَبَّ الرَّاحَةَ فَلْيُؤْثِرِ الزُّهْدَ فِي الدُّنْيَا" 1.

18/02/2016 - 09:15  القراءات: 2897  التعليقات: 0

كان في مدينة البصرة أخوان أحدهما يُدعى: العلاء بن زياد الحارثي، و الآخر: عاصم. و كانا كلاهما مِن المخلصين لعليٍّ (عليه السلام)، ولكن كانا مُختلفيَن في السُّلوك، فعلاء مُفرِط في حُبِّه للدنيا و جمعه للمال... أمَّا عاصم، فكان على العَكس منه مُدْبِراً ظهره للدنيا، صارفاً جُلَّ وقته في العبادة و تحصيل الكمالات الروحيَّة، و في الواقع كانا كلاهما قد تجاوز الطريق المستقيم، و انحرف عن الصراط السويِّ.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
14/02/2016 - 11:42  القراءات: 2148  التعليقات: 0

قَالَ الإمام علي (عليه السلام): "طُوبَى لِمَنْ ذَكَرَ الْمَعَادَ، وَ عَمِلَ لِلْحِسَابِ، وَ قَنِعَ بِالْكَفَافِ، وَ رَضِيَ عَنِ اللَّه"‏ 1.

  • 1. نهج البلاغة: 477، طبعة صبحي الصالح.
04/08/2011 - 13:51  القراءات: 16793  التعليقات: 0

الناظر إلى حياة المعصومين ( عليهم السلام ) يرى أنهم قد اتخذوا موقفا واحدا فيما يرتبط بالطعام و الشراب ، و ذلك الموقف هو مضادة التوجه إلى الشبع و الإكثار منهما .
ذلك أن ابرز صورة لتوجه الزهد و ترك الدنيا هو الموقف من متطلبات البطن و ضغوطه . و الفرق بين البحث السابق و ما وصلنا إليه من أن الأصل هناك كان التجمل و إظهار نعمة الله ، و بين بحثنا هذا و الذي نفترض فيه العكس ، الفرق هو أن اللباس و ما يتصل به من تطيب و تأنق هو مظهر اجتماعي قبل أن يكون أمراً ذاتيا ، باعتبار حضور المعصومين ( عليهم السلام ) في الساحة الاجتماعية ، و لعله لو كان أمراً شخصياً لكان الموقف يختلف كما ذكرنا في الصفحات السابقة .
بينما قضايا الطعام و الشراب عادة شخصية ، و أدعياء الزهد و التقشف كانوا يعكسون المسائل فيجعلون مظهرهم الخارجي دالا على زهدهم بينما في واقعهم الذاتي يطلقون في الدنيا نهمهم .

  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
27/07/2010 - 06:56  القراءات: 5118  التعليقات: 0

عَنْ حَفْصِ بْنِ غِيَاثٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ: سَمِعْتُهُ يَقُولُ: "جُعِلَ الْخَيْرُ كُلُّهُ فِي بَيْتٍ وَ جُعِلَ مِفْتَاحُهُ الزُّهْدَ فِي الدُّنْيَا".
ثُمَّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ): "لَا يَجِدُ الرَّجُلُ حَلَاوَةَ الْإِيمَانِ فِي قَلْبِهِ حَتَّى لَا يُبَالِيَ مِنْ أَكْلِ الدُّنْيَا".

16/01/2010 - 18:23  القراءات: 22718  التعليقات: 0

ما هو الاصل المتبع فيما يرتبط بسيرة اهل البيت في مسألة الملابس ، كوجه من وجوه الاختلاط الاجتماعي ؟! .
هل الاصل هو التجمل و التزين ، إلا لاستثناءات تفرضها ظروف معينة تقتضي التقشف و اظهار الزهد ؟! أم أن الأصل عندهم هو الزهد و اظهاره و احاديث التجمل تحمل على الاستثناء ؟!
لا شك أن هناك مجموعتين من الروايات التي تصف سيرتهم ، و قد نجد روايات تصف المنهجين في حياة بعضهم ، فتارة يروى عن الرسول ( صلى الله عليه و أله و سلم ) انه يلبس الثياب المتواضعة و اخرى تأتي الرواية انه كان يحب التجمل ، سواء في اللباس أو في الهيئة الشخصية ، و كذا الحال بالنسبة لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) . . فما هو الاصل في المسألة ، و أي الروايات على الاخرى حاكمة ؟!

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
26/03/2009 - 21:41  القراءات: 4115  التعليقات: 0

قال الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) : " إِنَّ أَبِي حَدَّثَنِي عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ ( عليه السَّلام ) : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) قَالَ : " أَزْهَدُ النَّاسِ مَنِ اجْتَنَبَ الْحَرَامَ " 1 .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
31/01/2009 - 01:49  القراءات: 4089  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) قَالَ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " مَنْ أَرَادَ أَنْ يَكُونَ أَغْنَى النَّاسِ فَلْيَكُنْ بِمَا فِي يَدِ اللَّهِ أَوْثَقَ مِنْهُ بِمَا فِي يَدِ غَيْرِهِ "

  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
12/07/2008 - 17:18  القراءات: 7010  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : " مَنْ زَهِدَ فِي الدُّنْيَا أَثْبَتَ اللَّهُ الْحِكْمَةَ فِي قَلْبِهِ ، وَ أَنْطَقَ بِهَا لِسَانَهُ ، وَ بَصَّرَهُ عُيُوبَ الدُّنْيَا دَاءَهَا وَ دَوَاءَهَا ، وَ أَخْرَجَهُ مِنَ الدُّنْيَا سَالِماً إِلَى دَارِ السَّلَامِ " 1 .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
27/05/2008 - 22:27  القراءات: 3646  التعليقات: 0

قَالَ رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) : " الزُّهْدُ فِي الدُّنْيَا : قَصْرُ الْأَمَلِ ، وَ شُكْرُ كُلِّ نِعْمَةٍ ، وَ الْوَرَعُ عَنْ كُلِّ مَا حَرَّمَ اللَّهُ " 1 .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
22/04/2008 - 09:22  القراءات: 3279  التعليقات: 0

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " الزُّهْدُ لَيْسَ بِتَحْرِيمِ الْحَلَالِ ، وَ لَكِنْ أَنْ يَكُونَ بِمَا فِي يَدَيِ اللَّهِ أَوْثَقُ مِنْهُ بِمَا فِي يَدَيْهِ " 1 .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
16/04/2008 - 13:07  القراءات: 5008  التعليقات: 0

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " مَنِ اشْتَاقَ إِلَى الْجَنَّةِ سَلَا عَنِ الشَّهَوَاتِ ، وَ مَنْ أَشْفَقَ مِنَ النَّارِ رَجَعَ عَنِ الْمُحَرَّمَاتِ ، وَ مَنْ زَهِدَ فِي الدُّنْيَا هَانَتْ عَلَيْهِ الْمُصِيبَاتُ ، وَ مَنِ ارْتَقَبَ الْمَوْتَ سَارَعَ فِي الْخَيْرَاتِ "

الصفحات

اشترك ب RSS - الزهد