عمار بن ياسر

28/01/2018 - 06:00  القراءات: 1441  التعليقات: 0

لم تكن التقيّة فقط بسبب خوف القتل والتعذيب، بل لها أسباب عديدة نذكر بعضها:

18/08/2017 - 06:00  القراءات: 1326  التعليقات: 0

وكأنّ هؤلاء الأصحاب يحدّثون أنفسهم قائلين: الآن وبعدما عزل القائد العظيم الذي نصّبه الله وارتضاه هو ورسوله وبالتالي عدم تحقّق الوضع المثالي الإسلامي، إلاّ أنّ ذلك لا يمنع من تقديم خدمة للإسلام بطرق وأساليب شتّى.

03/11/2016 - 06:00  القراءات: 2953  التعليقات: 0

وعذب عمار أيضاً عذاباً شديداً من قبل بني مخزوم، حتى أكره على التفوُّه بما يعجب المشركين، فتركوه؛ فأتى النبي (صلى الله عليه وآله) باكياً، وقال له: لم أُترك يا رسول الله، وقد أكرهوني حتى نلت منك، وذكرت آلهتهم بخير ، فقال له النبي (صلى الله عليه وآله): كيف تجد قلبك يا عمار؟

24/04/2016 - 13:31  القراءات: 2878  التعليقات: 0

لقد تمرد معاوية على الإمام الشرعي طالبا من الإمام معاقبة قتلة عثمان، قال له الإمام: إدخل في الطاعة و حاكم القوم إلي أحكم بالعدل. و لكن معاوية أبى أن يدخل في الطاعة و اتخذ من قتل عثمان جسرا يعبر منه إلى الملك. و نجح معاوية و توج ملكا على المسلمين و دانت له الرقاب رغبة و رهبة.

30/10/2007 - 07:24  القراءات: 8321  التعليقات: 0

رَوَى السَّيِّدُ عَلِيُّ بْنُ طَاوُسٍ فِي كِتَابِ أَمَانِ الْأَخْطَارِ مُرْسَلًا : أَنَّ النَّبِيَّ ( صلى الله عليه و آله ) قَصَدَ قَوْماً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ قَبْلَ دُخُولِهِمْ فِي الذِّمَّةِ ، فَظَفِرَ مِنْهُمْ بِامْرَأَةٍ قَرِيبَةِ الْعُرْسِ بِزَوْجِهَا ، وَ عَادَ مِنْ سَفَرِهِ فَبَاتَ فِي طَرِيقِهِ ، وَ أَشَارَ إِلَى عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ ، وَ عَبَّادِ بْنِ بِشْرٍ أَنْ يَحْرُسَاهُ ، فَاقْتَسَمَا اللَّيْلَ ، فَكَانَ لِعَبَّادِ بْنِ بِشْرٍ النِّصْفُ الْأَوَّلُ ، وَ لِعَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ النِّصْفُ الثَّانِي .

اشترك ب RSS - عمار بن ياسر