الدعاء و التوسل و الزيارات

مواضيع في حقل الدعاء و التوسل و الزيارات

عرض 1 الى 20 من 142
07/03/2024 - 11:49  القراءات: 827  التعليقات: 0

انا شخص اعتنقت مذهب آل محمد صلوات الله عليهم اجمعين و شعرت ان عناية الأئمة عليهم السلام كانت حيثما كنت لكن هناك امر لم اجد له جواباً و هو اني دعوت الله اكثر من ستة سنوات بزوجة صالحة و الى يومنا لم يستجب لي...

25/01/2024 - 08:03  القراءات: 1006  التعليقات: 0

عن الإمام زين العابدين (ع) انَّه قال لبعض أصحابه: قل لطلب الولد: (ربِّ لا تذرني فرداً وأنت خيرُ الوارثين، واجعل لي من لدنك وليَّاً يرثني في حياتي ويستغفر لي بعد وفاتي، واجعله خلقاً سوِّياً ولا تجعل للشيطان فيه نصيباً...

24/01/2024 - 10:40  القراءات: 1744  التعليقات: 0

أخبرنا جماعة من أصحابنا عن أبي المفضل الشيباني قال : حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد العابد بالدالية لفظا قال: سألت مولاي الإمام الحسن العسكري عليه‌السلام في منزله بسر من رأى سنة خمس وخمسين ومائتين يملي عليّ الصَّلاة على النبي وأوصيائه عليه وعليهم السلام وأحضرت معي قرطاساً كَبِيراً ، فأملى عليّ لفظا من غير كتاب وقال : أكتب.

21/01/2024 - 11:57  القراءات: 784  التعليقات: 0

كما أن هناك في عالم الطبيعة ثلاثة أشهر هي فصل الربيع، كذلك أيضاً بالنسبة لعالم الأرواح؛ فإن ربيعها هذه الأشهر المباركة الثلاثة: رجب شهر الله -عز وجل-، وشعبان شهر نبيه (ص)، وشهر رمضان شهر أمته.. فرب العالمين جعل لنا شهرين للتهيئة، لعقد الصفقة الكبرى في ليلة القدر.

17/01/2024 - 11:18  القراءات: 891  التعليقات: 0

من استغفر اللّه تعالى في رجب و سأله التوبة سبعين مرّة بالغداة و سبعين مرّة بالعشي، يقول: اسْتَغْفِرُ اللَّهَ وَ أَتُوبُ إِلَيْهِ، فإذا بلغ تمام سبعين مرة رفع يديه و قال: اللّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَ تُبْ عَلَيَّ، فان مات في رجب مات مرضيّاً عنه و لا تمسّه النار ببركة رجب.

15/01/2024 - 00:00  القراءات: 1012  التعليقات: 0

عن النبي صلّى اللّه عليه و آله: من قرء في عمره عشرة آلاف مرة  ﴿ ... قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ 1بنيّة صادقة في شهر رجب، جاء يوم القيامة خارجاً من ذنوبه كيوم ولدته أمّه، فيستقبله سبعون ملكاً يبشّرونه بالجنّة.

10/01/2024 - 15:22  القراءات: 1301  التعليقات: 0

يتناول بعض الإخوة دعوى أنَّه لا تُوجد لشهر رجب خصوصيَّة أو امتياز، وأنَّ الأعمال الواردة فيه كلُّها لم يثبت استحبابُها وإنَّما يؤتى بها برجاء المطلوبيَّة، وأنَّ أدعية رجب بعضُها متأثرٌ بالصوفيَّة أو هي واردة من طرق العامَّة خصوصًا ما جاء به السيِّد ابنُ طاووس (رحمه الله) فماذا تقولون؟

24/12/2023 - 12:06  القراءات: 1031  التعليقات: 0

الدعاء - بشكل عام - عمل مستحب، إلا أنَّ هناك دعاءان يجب على المسلم أن يدعو بهما، أحدهما دعاء للغیر، والثاني دعاءٌ للنفس. دعاءان واجبان لو تركهما المسلم المصلي في موضع الوجوب لكانت صلاته باطلة.
فما هما الدعاءان الواجبان؟

18/12/2023 - 00:19  القراءات: 808  التعليقات: 0

علیکم بقراءة هذا الدعاء الوارد عن الإمام العسکری (علیه السلام)، بعد کلّ فریضة، فإنّ له آثاراً عجیبة جداً، وهو هذا الدعاء:

«اللهم صلّ علی الصدیقة فاطمة الزهراء الزکیة، حبیبة نبیک وأم أحبائک وأصفیائک ...

13/12/2023 - 13:44  القراءات: 825  التعليقات: 0

ما مدى صحة هذا الدعاء و هل هو مأثور؟

"يَا أَوَّلَ الْأَوَّلِينَ، وَيَا آخِرَ الْآخِرِينَ، وَيَا ذَا الْقُوَّةِ الْمَتِينَ، وَيَا رَاحِمَ الْمَسَاكِينَ، وَيَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ".

11/12/2023 - 13:11  القراءات: 769  التعليقات: 0

1- ما هي شروط اجابة الدعاء؟

2- كيف أصلي ركعتين لقضاء الحاجة؟

3- ما هي الأوقات التي يكون فيها الدعاء مستجاباً؟

01/09/2023 - 00:55  القراءات: 2211  التعليقات: 0

يَا مَنْ خَصَّنَا بِالْكَرَامَةِ، وخَصَّنَا بِالْوَصِيَّةِ، ووَعَدَنَا الشَّفَاعَةَ وأَعْطَانَا عِلْمَ مَا مَضَى ومَا بَقِيَ، وجَعَلَ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْنَا، اغْفِرْ لِي ولإِخْوَانِي ولِزُوَّارِ قَبْرِ أَبِي عَبْدِ الله الْحُسَيْنِ (عليه السلام) الَّذِينَ أَنْفَقُوا أَمْوَالَهُمْ، وأَشْخَصُوا أَبْدَانَهُمْ رَغْبَةً فِي بِرِّنَا ورَجَاءً لِمَا عِنْدَكَ فِي صِلَتِنَا، وسُرُوراً أَدْخَلُوه عَلَى نَبِيِّكَ صَلَوَاتُكَ عَلَيْه وآلِه، وإِجَابَةً مِنْهُمْ لأَمْرِنَا، وغَيْظاً أَدْخَلُوه عَلَى عَدُوِّنَا...

26/08/2023 - 00:03  القراءات: 1429  التعليقات: 0

بعد الزيارات المليونية للإمام الحسين عليه السلام كل عام، حاول بعضهم التشكيك في زيارة الأربعين، بأنها لم يثبت استحبابها بخصوصها، أي أنها ليست من الزيارات المخصوصة، كزيارة ليلة القدر، وليلة النصف من شعبان، ويوم عرفة وغيرها.

والكلام يكون في عدة نقاط:

24/08/2023 - 13:07  القراءات: 1356  التعليقات: 0

وقد أصبح لزيارة الحسين اليوم بُعدٌ حضاري إنساني عالمي، فزيارة الأربعين تحوّلت إلى ظاهرة يرصدها العالم كلّه، وتتابعها وسائل الإعلام المختلفة، وتترك أصداءً كبيرة قلّ أن تحظى بها أيّ شعيرة دينية أخرى. وذلك ما يستوجب الاهتمام من قبل كلّ الجهات الشيعية؛ لأنّها تعكس صورة المذهب والطائفة للعالم.

28/07/2023 - 00:16  القراءات: 1428  التعليقات: 0

فيما يأتي من هذا المقال، نحاول أولاًـ إن شاء الله ـ أن نُلقي نظرة إلى سند هذه الزيارة لإثبات اعتبار هذه الزيارة من ناحية السند. ونحاول ثانياً أن نثبت صحة هذه الزيارة بالقرائن الموجودة في أسانيدها الخمسة عند الشيخين ابن قولويه وأبي جعفر الطوسي، حتى مع افتراض عدم اعتبار سند هذه الزيارة.

04/06/2023 - 11:45  القراءات: 2023  التعليقات: 2

أيّها العزيز، إنّ القنوت هو قطع اليد عن غير الحقّ، والإقبال التامّ على عزّ الربوبيّة، ومدّ يد السؤال خالية الكفّ إلى الغنيّ المطلق، والكلام عن الدنيا في هذا الحال هو كمال النقصان وتمام الخسران.

04/04/2023 - 02:41  القراءات: 982  التعليقات: 0

كما أنّ الله قدّر أن تنكسر رجل زيد عندما يرمي بنفسه من شرفة المنزل إلى الأرض، كذلك قدّر أن يرتفع الغمّ عن زيد إذا دعا ربّه برفع الغمّ، بحيث لو لم يدعه قد لا يرفع الله الغمّ عنه، فالدعاء هو جزء من القانون السببي في حصول ما قضى به الله أو قدّر.

07/03/2023 - 01:32  القراءات: 1040  التعليقات: 0

هذه الليلة من الليالي الخاصة جداً عند الله وهي تأتي من حيث العظمة بعد ليلة القدر، فاجتهدوا في ان لا يراكم الله فيها من الغافلين او العابثين او اللاهين، واعلموا ان كل اقبال لكم على طاعة الله هو التوفيق بعينه، وكل لهو عن ذلك هو الحرمان من التوفيق، واعوذ بالله لي ولكم من ان نكون من المطرودين من رحمة الله، واوصيكم ونفسي بالسعي لإحيائها تحت قبة الحسين المظلوم صلوات الله عليه.

14/02/2023 - 01:00  القراءات: 1330  التعليقات: 0

من المجربات النافعة: ختم سورة الواقعة المروی عن العلامة المجلسی (قده) عن الإمام السجاد (علیه السلام) و حاصله: أنه إذا کان أول الشهر یوم الإثنین، فابدأ بقرائة سورة الواقعة إلی الیوم الرابع عشر، و کل یوم تکون القراءة بعدد الأیام...

26/01/2023 - 20:53  القراءات: 2154  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي رُمْحَةَ الْحَضْرَمِيِّ، قَالَ سَمِعْتُ جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ علیه السلام يَقُولُ‏: "إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ نَادَى مُنَادٍ مِنْ بُطْنَانِ الْعَرْشِ أَيْنَ الرَّجَبِيُّونَ، فَيَقُومُ أُنَاسٌ يُضِي‏ءُ وُجُوهُهُمْ لِأَهْلِ الْجَمْعِ عَلَى رُءُوسِهِمْ تِيجَانُ الْمُلْكِ مُكَلَّلَةً بِالدُّرِّ وَ الْيَاقُوتِ...

الصفحات