الموت و الحياة ، و العمر و الأجل

مواضيع في حقل الموت و الحياة ، و العمر و الأجل

عرض 1 الى 20 من 88
04/11/2018 - 11:00  القراءات: 243  التعليقات: 0

مَاتَ‏ رَجُلٌ‏ مِنَ الْأَنْصَارِ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله فَخَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله فِي جَنَازَتِهِ يَمْشِي.

فَقَالَ لَهُ بَعْضُ أَصْحَابِهِ: أَ لَا تَرْكَبُ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟

30/10/2018 - 11:00  القراءات: 212  التعليقات: 0

قِيلَ:‏ لَمَّا نَزَلَ عُمَرُ بْنُ سَعْدٍ بِالْحُسَيْنِ عليه السلام وَ أَيْقَنَ أَنَّهُمْ قَاتَلُوهُ‏، قَامَ‏ خَطِيباً، فَقَالَ: "أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ الدُّنْيَا قَدْ تَغَيَّرَتْ وَ تَنَكَّرَتْ وَ أَدْبَرَ مَعْرُوفُهَا، وَ اسْتَمَرَّتْ حَتَّى لَمْ يَبْقَ مِنْهَا إِلَّا صُبَابَةٌ كَصُبَابَةِ الْإِنَاءِ، وَ خَسِيسُ عَيْشٍ كَالْمَرْعَى الْوَبِيلِ، أَ لَا تَرَوْنَ إِلَى الْحَقِّ لَا يُعْمَلُ بِهِ وَ الْبَاطِلِ لَا يُتَنَاهَى عَنْهُ فَلْيَرْغَبِ الْمُؤْمِنُ فِي لِقَاءِ رَبِّهِ، فَإِنِّي لَا أَرَى الْمَوْتَ إِلَّا سَعَادَةً وَ الْحَيَاةَ مَعَ الظَّالِمِينَ إِلَّا ب

30/08/2018 - 11:00  القراءات: 297  التعليقات: 0

دَخَلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله عَلَى شَابٍّ وَ هُوَ فِي الْمَوْتِ، فَقَالَ: "كَيْفَ تَجِدُكَ"؟
قَالَ: أَرْجُو اللَّهَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَ أَخَافُ ذُنُوبِي.

28/08/2018 - 11:00  القراءات: 446  التعليقات: 0

عن النبي صلى الله عليه و آله أَنَّهُ قَالَ:‏ "‏إِنَّ الْجَزَعَ عَلَى الْمُصِيبَةِ أَنْ يَعْمَلَ شَيْئاً لَمْ يَكُنْ يَعْمَلُهُ، أَوْ يَتْرُكَ شَيْئاً كَانَ يَعْمَلُهُ‏".

26/07/2018 - 11:00  القراءات: 346  التعليقات: 0

قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا لِي لَا أُحِبُّ الْمَوْتَ ؟ فَقَالَ: "هَلْ مَعَكَ مَالٌ"؟

10/05/2018 - 11:00  القراءات: 404  التعليقات: 0

قَدِمَ عَلَى مُعَاوِيَةَ رَجُلٌ مِنْ نَجْرَانَ عُمُرُهُ مِائَتَا سَنَةٍ، فَسَأَلَهُ عَنِ الدُّنْيَا كَيْفَ وَجَدَهَا؟
فَقَالَ: سُنَيَّاتُ بَلَاءٍ وَ سُنَيَّاتُ رَخَاءٍ، يَوْمٌ فَيَوْمٌ وَ لَيْلَةٌ فَلَيْلَةٌ، يُولَدُ مَوْلُودٌ وَ يَهْلِكُ هَالِكٌ، فَلَوْ لَا الْمَوْلُودُ لَبَادَ الْخَلْقُ، وَ لَوْ لَا الْهَالِكُ ضَاقَتِ الدُّنْيَا بِمَنْ فِيهَا.

03/05/2018 - 11:00  القراءات: 280  التعليقات: 0

وَ قَالَ صلى الله عليه و آله:‏ "أَخِلَّاءُ ابْنِ آدَمَ ثَلَاثَةٌ، وَاحِدٌ يَتْبَعُهُ إِلَى قَبْضِ رُوحِهِ، وَ الثَّانِي إِلَى قَبْرِهِ، وَ الثَّالِثُ إِلَى مَحْشَرِهِ.

24/04/2018 - 11:00  القراءات: 288  التعليقات: 0

قال بعضهم: اعْلَمْ أَنَّ أَهْلَ الدُّنْيَا فِي غَفْلَتِهِمْ كَسَكْرَانَ الْتَذَّ بِشُرْبِهِ، وَ خَاصَمَ مَنْ بِحَضْرَتِهِ عَلَى أَمْرٍ، فَلَمَّا أَفَاقَ مِنْ سُكْرِهِ نَدِمَ عَلَى ذَلِكَ، وَ كَذَلِكَ الْإِنْسَانُ فِي الدُّنْيَا سَكْرَانُ، فَإِذَا أَتَاهُ الْمَوْتُ نَدِمَ عَلَى مَا فَرَّطَ مِنْهُ ‏1.

08/02/2018 - 11:00  القراءات: 546  التعليقات: 0

دَخَلَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيٌّ عليه السلام عَلَى الْعَلَاءِ 1 وَ هُوَ مِنْ أَصْحَابِهِ يَعُودُهُ، فَلَمَّا رَأَى سَعَةَ دَارِهِ قَالَ عليه السلام: "مَا كُنْتَ تَصْنَعُ بِسَعَةِ هَذِهِ الدَّارِ فِي الدُّنْيَا وَ أَنْتَ إِلَيْهَا فِي الْآخِرَةِ أَحْوَجُ، وَ بَلَى إِنْ شِئْتَ بَلَغْتَ بِهَا الْآخِرَةَ، تَقْرِي فِيهَا الضَّيْفَ، وَ تَصِلُ فِيهَا الرَّحِمَ، وَ تُطْلِعُ مِنْهَا الْحُقُوقَ مَطَالِعَهَا، فَ

11/01/2018 - 11:00  القراءات: 666  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ الامام عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ الامام أَبِي جَعْفَرٍ 1 عليهما السلام أنهما قَالا: "إِنَّ الْمُؤْمِنَ لَيُقَالُ لِرُوحِهِ وَ هُوَ يُغَسَّلُ أَ يَسُرُّكِ أَنْ تُرَدِّي إِلَى الْجَسَدِ الَّذِي كُنْتِ فِيهِ ؟

19/01/2017 - 12:02  القراءات: 879  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي حَمْزَةَ الثُّمَالِيِّ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ الْبَاقِرِ 1 عليه السلام قَالَ: "إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى عَرَضَ عَلَى آدَمَ أَسْمَاءَ الْأَنْبِيَاءِ وَ أَعْمَارَهُمْ".

17/01/2017 - 12:00  القراءات: 1276  التعليقات: 0

عَنِ الثُّمَالِيِّ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه السلام أنَّهُ قَالَ: "بَيْنَا دَاوُدُ ــ عَلَى نَبِيِّنَا وَ آلِهِ وَ عَلَيْهِ السَّلَامُ ــ جَالِسٌ وَ عِنْدَهُ شَابٌّ رَثُّ الْهَيْئَةِ يُكْثِرُ الْجُلُوسَ عِنْدَهُ وَ يُطِيلُ الصَّمْتَ إِذْ أَتَاهُ مَلَكُ الْمَوْتِ فَسَلَّمَ عَلَيْهِ وَ أَحَدَّ مَلَكُ الْمَوْتِ النَّظَرَ إِلَى الشَّابِ‏.

23/09/2016 - 03:00  القراءات: 1275  التعليقات: 0

خُطَّ الْمَوْتُ عَلَى وُلْدِ آدَمَ مَخَطَّ الْقِلَادَةِ عَلَى جِيدِ الْفَتَاةِ وَ مَا أَوْلَهَنِي إِلَى أَسْلَافِي اشْتِيَاقَ يَعْقُوبَ إِلَى يُوسُفَ، وَ خُيِّرَ لِي مَصْرَعٌ أَنَا لَاقِيهِ، كَأَنِّي بِأَوْصَالٍ يَتَقَطَّعُهَا عُسْلَانُ الْفَلَوَاتِ بَيْنَ النَّوَاوِيسِ وَ كَرْبَلَاءَ ...

17/08/2016 - 03:00  القراءات: 1033  التعليقات: 0

خَرج سعد يُرافقه عدد مِن الأشخاص يوماً مِن المدينة، مع الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) في طريقهم إلى الحرب، وكانت أُمُّ سعد مريضة، حيث فارقت الحياة أثناء غياب ابنها، وكان سعد مُقاتلاً في جيش الإسلام ويُحبُّ والدته كثيراً، وعندما سمع بوفاتها لدى عودته تأثَّر كثيراً، فجاء إلى الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وقال له: أردت قبل سفري أنْ أُعطي صدقة عن والدتي، ولكنِّي لم أستطع، والآن حيث فارقت والدتي الدنيا هل ينفعها إذا قدَّمت صدقة عنها؟

11/07/2016 - 01:34  القراءات: 1309  التعليقات: 0

عَنْ مُحَمَّدِ1 بْنِ عَلِيٍّ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: مَرِضَ رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِ الرِّضَا عليه السلام فَعَادَهُ.

فَقَالَ: "كَيْفَ تَجِدُكَ"؟

قَالَ: لَقِيتُ الْمَوْتَ بَعْدَكَ، يُرِيدُ مَا لَقِيَهُ مِنْ شِدَّةِ مَرَضِهِ.

07/07/2016 - 01:20  القراءات: 1557  التعليقات: 0

الإمام الحسن بن علي العسكري (عليه السَّلام) أنَّهُ قَالَ: دَخَلَ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ عليه السلام عَلَى مَرِيضٍ مِنْ أَصْحَابِهِ وَ هُوَ يَبْكِي وَ يَجْزَعُ مِنَ الْمَوْتِ.

26/06/2016 - 01:05  القراءات: 1659  التعليقات: 0

عَنْ مُحَمَّدِ1 بْنِ عَلِيٍّ عَنْ أَبِيهِ عليه السلام، أنَّهُ قَالَ: دَخَلَ مُوسَى بْنُ جَعْفَرٍ عليه السلام عَلَى رَجُلٍ قَدْ غَرِقَ فِي سَكَرَاتِ الْمَوْتِ، وَ هُوَ لَا يُجِيبُ دَاعِياً.

23/06/2016 - 01:38  القراءات: 1455  التعليقات: 0

عَنْ عَلِيِّ1 بْنِ مُحَمَّدٍ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: قِيلَ لِمُحَمَّدِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ مُوسَى صلوات الله عليه: مَا بَالُ هَؤُلَاءِ الْمُسْلِمِينَ‏ يَكْرَهُونَ‏ الْمَوْتَ‏؟
قَالَ: "لِأَنَّهُمْ جَهِلُوهُ فَكَرِهُوهُ، وَ لَوْ عَرَفُوهُ وَ كَانُوا مِنْ أَوْلِيَاءِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ لَأَحَبُّوهُ، وَ لَعَلِمُوا أَنَّ الْآخِرَةَ خَيْرٌ لَهُمْ مِنَ الدُّنْيَا".

21/06/2016 - 01:37  القراءات: 1020  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السَّلام) أنهُ قَالَ: "إِنَّ أَبِي إِبْرَاهِيمَ عليه السلام سَأَلَ رَبَّهُ أَنْ يَرْزُقَهُ ابْنَةً تَبْكِيهِ وَ تَنْدُبُهُ بَعْدَ مَوْتِهِ"1.

06/06/2016 - 01:30  القراءات: 2396  التعليقات: 0

روي عَنْ‏ أَبِي‏ الْحَسَنِ‏ الرِّضَا (عليه السلام) قَالَ‏ : " إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ أُوقِفَ الْمُؤْمِنُ بَيْنَ يَدَيْهِ - فَيَكُونُ هُوَ الَّذِي يَتَوَلَّى حِسَابَهُ - فَيُعْرَضُ عَلَيْهِ عَمَلُهُ فَيَنْظُرُ فِي صَحِيفَتِهِ ، فَأَوَّلُ مَا يَرَى سَيِّئَاتِهِ فَيَتَغَيَّرُ لِذَلِكَ لَوْنُهُ وَ تَرْتَعِشُ فَرَائِصُهُ وَ تَفْزَعُ نَفْسُهُ ، ثُمَّ يَرَى حَسَنَاتِهِ فَتَقَرُّ عَيْنُهُ ، وَ تُسَرُّ نَفْسُهُ وَ تَفْرَحُ رُوحُهُ ...

الصفحات