الامام علي

23/05/2007 - 16:09  القراءات: 18261  التعليقات: 0

هناك خطبتان منسوبتان للإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) خاليتان عن الحروف المنقوطة إرتجلهما صلوات الله عليه ارتجالاً .
الخطبة الأولى :
" الحَمدُ للهِ المَلِك ِالمَحمُودِ ، المَالِك ِالوَدُودِ ، مُصَوّرِ كلِّ مَولود ، وَ مَآلِ كلِّ مَطرُود ، سَاطِح ِالمِهادِ ، وَ مُوَطّدِ الأطوادِ ، وَ مُرسِلِ الأمطارِ ، وَ مُسَهِّلِ الأوطارِ ، عالِمُ الأسرارِ وَ مُدرِكها ، وَ مُدَمِّرِ الأملاك وَ مُهلِكها ، وَ مُكوّرِ الدُّهُورِ وَ مُكرِّرُِها ، وَ مَورِدِ الأمورِ وَ مَصدرِها .
عَمَّ سَماحُهُ ، وَ كمُل رُكامُه وَ هَمَلَ ، وَ طاوَعَ السّؤالَ وَ الأمَلَ ، وَ أوسَع الرَّمَل وَ أرمَلَ .

06/02/2007 - 00:26  القراءات: 135186  التعليقات: 16

الأدلة الواضحة و الصريحة على خلافة الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) بعد النبي ( صلى الله عليه و آله ) كثيرة جداً و لا مجال لذكرها هنا تفصيلاً ، لكننا نكتفي بذكر نماذج منها تكفي لإثبات أن خلافة الرسول ( صلى الله عليه و آله ) الحَقَّة هي لعلي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) حصراً ، و أن علياً هو الإمام و الولي بعد رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) بأمر و تعيينٍ إلهي و نصب و تصريح نبوي في مواضع عديدة .

15/10/2006 - 03:24  القراءات: 24176  التعليقات: 0

و من كلام للامام أمير المؤمنين ( عليه السلام ) يتبرأ فيه من الظلم و يذكر فيه موقفه في قصتين مختلفتين ، قال عليه السلام :

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
11/10/2006 - 12:40  القراءات: 6734  التعليقات: 0

عن الرياض النضرة : 2 / 214 ، قال : عن عمر بن الخطاب ، قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) : " ما اكتسبَ مُكتَسِبٌ مثل فَضلِ عليِّ ، يَهدي صاحبَه إلى الهُدى ، و يَرُدَّه عن الرَدى " ، ( قال ) أخرجه الطبراني

30/09/2006 - 08:06  القراءات: 70082  التعليقات: 5

بحث علمي شيق للاستاذ أحمد محمد جواد محسن في عِلم الحِساب عند الإمام علي عليه السلام

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
10/06/2006 - 10:55  القراءات: 6266  التعليقات: 0

عَنْ نَوْفِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْبِكَالِيِّ ، قَالَ : قَالَ لِي عَلِيٌّ ( عليه السَّلام ) : " يَا نَوْفُ خُلِقْنَا مِنْ طِينَةٍ طَيِّبَةٍ وَ خُلِقَ شِيعَتُنَا مِنْ طِينَتِنَا ، فَإِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ أُلْحِقُوا بِنَا " .
قَالَ نَوْفٌ : فَقُلْتُ ، صِفْ لِي شِيعَتَكَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ؟

14/01/2006 - 01:37  القراءات: 16486  التعليقات: 0

الأصبغ بن نباتة هو ابن الحارث التميمي الحنظلي المجاشعي .
و كان من خواص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) ، و خُلَّص أصحابه ، شهد معه صفين ، و كان على شرطة الخميس .
كان رحمه الله شاعراً مفوهاً ، و فارساً شجاعاً ، و ناسكاً عابداً .

18/09/2005 - 05:43  القراءات: 17335  التعليقات: 0

سيِّدُ العَرَبِ لَقبٌ أضفاهُ النبي المصطفى محمد ( صلى الله عليه و آله ) على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) ، فقد روى الحاكم النيسابوري 1 المتوفى سنة : 405 هجرية في كتابه المعروف بـ " مستدرك الصحيحين " بسنده عن عروة ، عن عائشة ، أنها قالت :
قال رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) : اُدعوا لي سيد العرب .
فقلتُ يا رسول الله : أ لستَ سيد العرب ؟
قال : أنا سيدُ وُلدِ آدم ، و عليٌ سيدُ العرب " .

17/05/2004 - 10:43  القراءات: 32615  التعليقات: 0

حديث المَنْزِلَة هو قول رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) لعلي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) : " أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي " و قد أدلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) الحديث المذكور في المناسبات التالية :
1. يوم المؤاخاة 1 .
2. يوم بدر .
3. يوم فتح خيبر .

12/03/2003 - 20:43  القراءات: 33004  التعليقات: 1

يجد الباحث من خلال قراءة المصادر الإسلامية ككتب التاريخ الإسلامي و التفسير و الحديث أن ولادة مصطلح " الشيعة " يرجع إلى عهد الرسول ( صلَّى الله عليه و آله ) فهو الذي استخدم هذا المصطلح لأول مرة في اتباع علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) و جذّره في وعي الأمة و أصَّلَه في ذاكرتها و عمَّقه في وجدانها .
و كانت النخبة المتميزة من صحابة الرسول ( صلَّى الله عليه و آله ) أمثال : سلمان الفارسي ( المحمدي ) ، و أبي ذر الغفاري ، و عمار بن ياسر ، و المقداد ، يحملون لقب شيعة علي بن أبي طالب في أيام الرسول لحبهم و ولائهم لعلي بسبب توجيهات الرسول من خلال خطاباته .

25/09/2002 - 13:00  القراءات: 26678  التعليقات: 0

قَضَى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ـ علي بن أبي طالب ـ ( عليه السلام ) بَيْنَ رَجُلَيْنِ اصْطَحَبَا فِي سَفَرٍ فَلَمَّا أَرَادَا الْغَدَاءَ أَخْرَجَ أَحَدَهُمَا مِنْ زَادِهِ خَمْسَةَ أَرْغِفَةٍ ، وَ أَخْرَجَ الْآخَرُ ثَلَاثَةَ أَرْغِفَةٍ ، فَمَرَّ بِهِمَا عَابِرُ سَبِيلٍ فَدَعَوَاهُ إِلَى طَعَامِهِمَا فَأَكَلَ الرَّجُلُ مَعَهُمَا حَتَّى لَمْ يَبْقَ شَيْ‏ءٌ .
فَلَمَّا فَرَغُوا أَعْطَاهُمَا الْعَابِرُ بِهِمَا ثَمَانِيَةَ دَرَاهِمَ ثَوَابَ مَا أَكَلَهُ مِنْ طَعَامِهِمَا .

23/02/2002 - 14:43  القراءات: 42094  التعليقات: 3

هناك تصريحات كثيرة لعلماء السنة بالنسبة إلى حديث الغدير تؤيد تواتر حديث الغدير ، كما تؤيد سنده و صحته و دلالته الواضحة على إمامة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) ، و خلافته المباشرة لرسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) . 
يقول أبو الخير شمس الدين محمد بن محمد بن محمد الجزري الشافعي في حديث الغدير : "تواتر عن أمير المؤمنين علي ( عليه السَّلام ) ، و هو ـ أي حديث الغدير ـ متواتر أيضا عن النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) ، رواه الجم الغفير ، و لا عبرة بمن حاول تضعيفه ممن لا إطلاع له في هذا العلم ، فقد ورد مرفوعاً عن أبي بكر الصديق ، و عمر بن الخطاب ، و طلحة بن عبيد الله ، و الزبير بن العوام ، وسعد بن أبي وقاص ، وعبد الرحمن بن عوف ، والعباس بن عبد المطلب ، وزيد بن أرقم ، و براء بن عازب ، و بريدة بن الحصيب ، و أبي هريرة ، و أبي سعيد الخدري ، و جابر بن عبد الله ، و عبد الله بن عباس ، و حبشي بن جنادة ، و سمرة بن جندب ، و أنس بن مالك ، و زيد بن ثابت" 1 .

29/01/2002 - 20:43  القراءات: 40991  التعليقات: 1

إن كتاب نهج البلاغة هو مجموع ما اختاره السيد الشريف الرضي 1 ( قدَّس الله نفسه الزَّكية ) و انتخبه من كلام الإمام أمير المؤمنين ( عليه السَّلام ) في الخطب و المواعظ و الحِكَم و غيرها .
من هو أول من جَمع خُطب الإمام ؟
لم يكن السيد الشريف الرضي هو أول من جمع بعض خطب الإمام أمير المؤمنين ( عليه السَّلام ) بل ان هناك آخرين ممن تقدموا عليه بعشرات السنين سبقوه إلى ذلك و بادروا إلى جمع كلامه ( عليه السَّلام ) ، ثم توالى تدوين كلام الإمام ( عليه السَّلام ) و خطبه حتى جاء دور الشريف الرضي ( رحمه الله ) في النصف الأخير من القرن الرابع الهجري ، فجمع ( رحمه الله ) ما اختاره من كلام الإمام ( عليه السَّلام ) و لم يجمع جميع كلامه ( عليه السَّلام ) .
ثم إن السيد الرضي لم يذكر من كل خطبة إلا القليل المختار منها و لم يذكرها بالكامل .

25/08/2001 - 08:07  القراءات: 49505  التعليقات: 0

كتاب " نهج البلاغة " هو مجموع ما اختاره السيد الشريف الرضي ( قدَّس الله نفسه الزَّكية ) و انتخبه من كلام الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) في الخطب و المواعظ و الحِكَم و غيرها . و هذه النسخة توافق طبعة الشيخ صبحي الصالح ، بيروت / لبنان .

03/01/2000 - 20:43  القراءات: 35106  التعليقات: 0

تُسمى الآية ( 55 ) من سورة المائدة بآية الولاية لبيانها موضوع الولاية ، و هي من الآيات المحكمات التي تُثبت الولاية لله تعالى و لرسوله ( صلَّى الله عليه و آله ) و للإمام علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) ، و هي قول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ * وَمَن يَتَوَلَّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ 1 .
قصة نزول آية الولاية :
يؤكد المفسرون في عشرات الكتب على نزول هذه الآية في الإمام امير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) بعد تصدّقه بخاتمه الذي كان يتختم به في خِنْصَره 2 الأيمن و هو راكع في صلاته .
ثم إن المصادر الإسلامية التي ذكرت أن الآية قد نزلت في الإمام علي ( عليه السَّلام ) هي أكثر من أربعين كتابا ، أما العلماء و المفسرون الذين ذكروا الآية فهم أكثر من أن يتسع المجال لذكرهم ، إلا إننا نشير إلى نماذج منهم كالتالي :

الصفحات

اشترك ب RSS - الامام علي