الجرح و التعديل

19/02/2022 - 10:56  القراءات: 682  التعليقات: 0

علم الرجال علم وضعه العلماء لتقييم رواة الحديث بصورة دقيقة لا تقبل التسامح لتشخيص و تعيين هوية الراوي بصورة كاملة ، و ذلك على أسس علمية و قواعد مرسومة في علم خاص بهذا الأمر ، و بالاستعانة بهذا العلم يتعرف العلماء على حال الرّواي من حيث الوثاقة و اللاوثاقة ، فيقررون قبول روايته أو رفضها.

08/08/2018 - 06:00  القراءات: 5333  التعليقات: 0

في بعض روايات الكشي: أن الإمام الصادق عليه السلام قال حين أخبر بقتله: أما والله لقد دخل الجنة.. ويقولون أيضاً: إنه حين أرادوا قتله، أشهد الناس: أن جميع أمواله هي لجعفر بن محمد الصادق عليه السلام..

21/10/2017 - 06:00  القراءات: 3334  التعليقات: 0

إن الاحتجاج برجال هذه الطائفة أو تلك في التصحيح والتضعيف للروايات، لا يحتاج إلى الحكم بعدالة أولئك الرجال، بل يحتاج إلى ثبوت وثاقتهم في النقل، وعدم كذبهم فيه. وهذا الأمر كما يوجد في الفطحية والواقفة، فإنه يوجد في غيرهم من سائر الفرق الإسلامية. والتعديل شيء، والتوثيق شيء آخر..

01/03/2010 - 16:27  القراءات: 17784  التعليقات: 1

إن الكذب و الوضع لم تسلم أمة من الأمم منه ، و قد ابتليت الأمة الإسلامية بذلك كغيرها . فالوضاعون تصدوا لتشويه معالم الإسلام و أحاديثه و شخصياته لأهداف رخيصة مثلاً :
لما أيقن عبد الكريم بن أبي العوجاء أنه مقتول قال : ( أما والله لئن قتلتموني لقد وضعت أربعة آلاف حديث أحرم فيه الحلال و أحل فيه الحرام ، والله لقد فطرتكم في يوم صومكم و صومتكم في يوم فطركم ) 1 .
و نقل ابن الجوزي بسنده عن جعفر بن سليمان قال : سمعت المهدي يقول : ( أقر عندي رجل من الزنادقة أنه وضع أربعمائة حديث فهي تجول في أيدي الناس ) 2 .

اشترك ب RSS - الجرح و التعديل