الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

عالمة غير معلمة

نص الشبهة: 

ما هو معنى قول الإمام السجاد عليه السلام للسيد زينب عليها السلام «عالمة غير معلمة» ؟

وكيف يصف الإمام عليه السلام عمته بصفة هي لله عز وجل ؟

وعليه كيف نفرق بين علم الله عز وجل وعلم السيدة زينب عليها السلام من حيث إنهما من غير معلم ؟

الجواب: 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين . .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . وبعد . .
وأما بالنسبة لقول الإمام السجاد للسيدة زينب عليهما السلام : « أنت بحمد الله عالمة غير معلمة » . . فهو يحتمل أحد معنيين :
الأول : أنها عالمة بالله تعالى وبآياته الظاهرة ، من خلال فطرتها الصافية ، وعقلها الراجح ، وتدبرها في آيات الله تعالى ، فلا تحتاج إلى من يعرفها بما يتوجب عليها في مثل هذه المواقع الحساسة ما يجب عليها من التحلي بالصبر ، وجميل العزاء ، والكون في مواقع القرب من الله تعالى ، راضية بقضائه صابرة على نزول بلائه . .
ولعل هذا المعنى هو المناسب لواقع الأمور التي تواجهها عليها . . والتي دعت الإمام السجاد عليه السلام لأن يقول لها ذلك . .
الثاني : أن يكون مراده عليه السلام : أنها قد بلغت مراتب عالية جعلتها أهلاً لتلقي الإلهامات الإلهية الهادية ، ومحلاً لنور العلم الذي يقذفه الله في قلب من يشاء ، على قاعدة ﴿ وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ ﴾ 1.

وأما بالنسبة للسؤال حول وصف الإمام عليه السلام عمته بصفة هي لله تعالى ، نقول :
إن المراد بقول الإمام زين العابدين عليه السلام : إن السيدة زينب عالمة بتعليم الله تعالى لها . عن طريق إلهامها للحقائق ، وفتح باب فهمها . . ويقظة فطرتها ، وتدبرها في آيات الله تعالى . .
فهي عالمة غير معلمة من أحد من الناس . وإن كانت معلمة بتعليم الله ، وتوفيقه ، وهداياته ، وشتان ما بين علم الله تعالى وعلمها عليها السلام ، فإنه تعالى عالم بالذات ، وأما زينب عليها السلام فهي عالمة بتعليمه تعالى ، تماماً ككون الله غنياً بالذات ، وفلان من الناس غني بالله تعالى . . والله قادر بالذات وغيره قادر بإقداره تبارك وتعالى . . وهكذا . .
والله هو العالم بالحقائق . .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 2 . .

لمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة الروابط التالية:

  • 1. القران الكريم: سورة محمد (47)، الآية: 17، الصفحة: 508.
  • 2. مختصر مفيد . . ( أسئلة وأجوبة في الدين والعقيدة ) ، السيد جعفر مرتضى العاملي ، « المجموعة التاسعة » ، المركز الإسلامي للدراسات ، الطبعة الأولى ، 1424 هـ ـ 2004 م ، السؤال (529) .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا