الامارات العربية المتحدة

20/02/2006 - 15:58  القراءات: 4147  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : بالنسبة إلى إمكانية رؤية الإمام الحجة المنتظر ( عجل الله فرجه ) في زمن الغيبة ، فنقول : نعم يمكن الالتقاء بمولانا الإمام الحجة ( عجل الله فرجه ) ، و هذا ثابت و لا مانع منه ، و قد التقى به ( عليه السلام ) الكثيرون من المؤمنين الأتقياء و العلماء و الفقهاء ، و قد ذُكرت أسماء و أحوال بعضهم في الكتب و المؤلفات الخاصة بذكر من حظي بشرف الالتقاء بالإمام المهدي ( عجل الله فرجه ) . لكنه من الواضح أن هذا الأمر ـ إمكانية الرؤية ـ لا يدل على أن كل من أدعى الرؤية فهو صادق ، بل العبرة في ذلك هو الوثوق و الاطمئنان به و بمن يروي ذلك .

14/02/2006 - 16:04  القراءات: 5297  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
ما فعلته كان حراماً ، و ليس عليها شيء سواء تطهير فمها بالماء ، و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة ما كتبناه سابقا في مثل هذه الأمور من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=2095

01/02/2006 - 18:31  القراءات: 10065  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لمعرفة كيفية التمييز بين دم الحيض ( الدورة الشهرية ) و دم الاستحاضة و من ثم معرفة الحكم الشرعي الخاص بك يمكنك الرجوع الى إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=1889
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=130

01/02/2006 - 16:26  القراءات: 1960  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : لا يجوز .

01/02/2006 - 15:06  القراءات: 128285  التعليقات: 10

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : إذا كان المقصود من كتابة الكتاب هو إجراء العقد الشرعي ، فنقول : أنه بعد إجراء صيغة العقد الشرعي للزواج ، يتحول الخطيبان الى زوجين شرعيين و تحلُّ لهما الاستمتاعات الجنسية جميعها من بعضهما وفق

31/01/2006 - 20:02  القراءات: 2411  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
إن عمل فاتورة وهمية غير جائز ، و السبب في ذلك هو أن إدارة المركز لا تسمح بذلك و هي المنظمة للسحب و هي صاحبة القرار و المؤمنون عند شروطهم ، و عليه فالسيارة التي حصلتم عليها لا يحق لكم الاستفادة منها و هي ليست ملككم و يجب ارجاعها إلى ادارة المركز .
و في حال وجود الحرج ، لا بد من ارجاع ثمنها لحساب المركز ، و يمكن ذلك عن طريق ايداع المبلغ في حسابهم البنكي و ابلاغه الموضوع من خلال كتاب إلى ادارة المركز من دون ذكر اسمكم حتى لا تتسبب لكم مشاكل و احراجات .

31/01/2006 - 10:31  القراءات: 3371  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الأذان و الإقامة مستحبان و ليسا بواجبين ، و يتأكدان للرجال ، و أشدّهما تأكيداً لهم الاقامة .
هذا و يتأكد استحباب الأذان و الإقامة في خصوص صلاة المغرب و صلاة الصبح .

31/01/2006 - 07:24  القراءات: 1592776  التعليقات: 337

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، و بعد:

تتحق الجنابة لدى الفتاة و المرأة في الحالات التالية:

29/01/2006 - 19:19  القراءات: 12916  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
قابيل هو أول من عبد النار من ولد آدم ( عليه السلام ) ، ( قصص الانبياء للجزائري : 65 ) .

26/01/2006 - 03:12  القراءات: 3341  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : بالنسبة إلى إفطارك قبل الوقت الشرعي لا إثم عليك ، و ليس عليك كفارة و ذلك للضرورة و التقية ، لكن يجب عليك قضاء الأيام التي أفطرت فيها بهذه الصورة .

26/01/2006 - 03:06  القراءات: 122188  التعليقات: 57

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يشترط في نكاح البنت الباكرة حتى البالغة الرشيدة إذن أبيها أو جدها من طرف الأب ، إذا لم تكن مالكة لأمرها و مستقلة في شؤون حياتها ، بل الأحوط لزوماً اشتراط الإذن حتى و لو كانت مستقلة .
و لا فرق فيما ذُكر بين الزواج الدائم و الموقت ، حتى مع اشتراط عدم الدخول في متن العقد .
كما لا فرق في ذلك بين الدخول بها دبراً أو قبلاً .
و يسقط اشتراط الأذن في زواج البكر في الموارد التالية :
1. منع الأب أو الجد من زواجها بمن هو كفؤ لها ، بحيث يكون زواجها به موافقاً لمصلحتها .

20/01/2006 - 19:24  القراءات: 15193  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=1266

20/01/2006 - 19:20  القراءات: 6503  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
وضع الجيل على الشعر ليس مبطلاً للوضوء .

20/01/2006 - 18:55  القراءات: 4617  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الأدلة على ولاية الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) أكثر من أن تحصى ، و إليك نموذجاً واحداً منها مما نزل في ولاية علي ( عليه السلام ) في القرآن الكريم .
قال الله عَزَّ و جَلَّ : { إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ * وَمَن يَتَوَلَّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ } ، ( سورة المائدة ( 5 ) ، الآية : 55 ، 56 ) .

15/01/2006 - 18:24  القراءات: 3587  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الاستخارة هي طلبُ الخِيَرة من الله عَزَّ و جَلَّ ، و لصلاة الإستخارة صور متعددة ، و يجوز لأي إنسان أن يستخير الله عز و جل متى شاء ، و لقد أجبنا عن مثل هذا السؤال فيمكنك الإطلاح على الإجابة من خلال الوصلات التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=746
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=1517

29/12/2005 - 15:40  القراءات: 3054  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
للحصول على مؤلفات و محاضرات سماحة آية الله العظمى السيستاني ( حفظه الله ) يمكنك مكاتبة مكتب سماحته من خلال الوصلة التالية :
http://www.sistani.org/html/ara/menu/miscellaneous/contact_us/?lang=ara

29/12/2005 - 15:30  القراءات: 3299  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يجوز للمرأة أن تشترط ضمن العقد بأن تكون وكيلة عن الزوج في طلاق نفسها متى شاءت .
فمثلاً تقول المرأة حين إجراء صيغة العقد : زوّجتك نفسي على شرط أن أكون وكيلة عنك في الطلاق .
و يقول الرجل قبِلتُ .
فيكون هذا الشرط لازماً و لا يجوز للزوج عزل الزوجة عن وكالة الطلاق .

29/12/2005 - 14:46  القراءات: 4769  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : يجوز تقديم الطعام و الماء في شهر رمضان المبارك لغير الصائم المعذور عن الصوم ، و لا يجوز تقديم الطعام أو الشراب للمسلم غير المعذور بناءً على الإحتياط الواجب وفقاً لفتوى آية الله العظمى السيستاني ( حفظه الله ) لان ترك الصيام مُنكرٌ ، و حيث يجب على المسلمين إظهار الكراهة بالنسبة للمنكر ، فتقديم الطعام و الشراب لغير المعذور عن الصيام منافٍ لإظهار الكراهة تجاه المنكر .

26/12/2005 - 14:39  القراءات: 6414  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : مَهْرُ السُنَّة : هو ما أصدقه النبي ( صلى الله عليه و آله ) لأزواجه ، و هو خمسمائة درهم قيمتها خمسون دينارا ، ( مجمع البحرين : 3 / 485 ) . و هو ما دَفعه الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) مهراً للسيدة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) . و مَهْرُ السُنَّة هو خمسمائة درهم من الفضة ، و يستحب أن لا يتجاوز المَهر هذا المقدار .

26/12/2005 - 06:48  القراءات: 3704  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
المَهْر و هو الصَدَاق أو الفريضة ، و هو حق للزوجة ، تستحقه بحكم القرآن الكريم و السنة و الإجماع ، و تحديده من حيث المقدار يكون برضا الزوجين ، و تستحق الزوجة نصف المهر بعد عقد الزواج الشرعي ، و تستحق تمام المهر بعد الدخول بها .

الصفحات

اشترك ب RSS - الامارات العربية المتحدة