الامارات العربية المتحدة

20/10/2005 - 21:00  القراءات: 3586  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
للإطلاع على تفاصيل أعمال العمرة و كيفية النية فيها يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة المفصلة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=518
هذا و تُستحب زيارة النبي ( صلى الله عليه و آله ) و الصلاة في مسجده بالمدينة المنورة ، كما تستحب زيارة أئمة البقيع و السيدة فاطمة الزهراء ( عليهم السلام ) ، و حمزة عم الرسول ( صلى الله عليه و آله ) و شهداء أحد .

19/10/2005 - 23:07  القراءات: 13606  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
سبقت منا الإجابة على سؤال حول تحويل القبلة فيمكنك مراجعة تلك الإجابة المفصلة و التي عنوانها : متى تحوّلت قبلة المسلمين من بيت المقدِس إلى الكعبة المشرّفة ، و لماذا ؟ من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=511

04/09/2005 - 08:53  القراءات: 7816  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الفرق بين الخمس و الزكاة هو أن الزكاة فريضة مالية تجب في النقدين من الذهب و الفضة و الإبل و البقر و الغنم و الحنطة و الشعير و التمر و الزبيب بشروط خاصة منها النصاب و هو قدرُ معين لكل واحدٍ مما ذُكر .
و أما الخمس فهو أيضاً فرض مالي يتعلق بأنواع أخرى من المال ، منها : غنائم الحرب ، و المعادن ، و الكنز ، و الغوص ، و المال الحلال المخلوط بالحرام ، و الأرض الذي يمتلكها الذمي من المسلم ، و أرباح المكاسب كأرباح التجارة و الراتب الذي يستلمه الموظف أو العامل و ما شابهه .

04/09/2005 - 08:10  القراءات: 18566  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

03/09/2005 - 10:33  القراءات: 5214  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
إذا كان المقصود هو معنى كلمة الجنة ، فالجَنة بالفتح : البستان من النخل و الشجر ، و أصلها من الستر كأنها لتكاثفها و التفاف أغصانها سميت بالجنة التي هي المرة من جَنَّهُ إذا ستره ، ( مجمع البحرين : 6 / 227 ) .
و إذا كان المقصود من السؤال هو اللغة التي يتكلم بها أهل الجنة فقد جاء في تفسير مجمع البيان للعلامة الطبرسي ( رحمه الله ) أنه روى إبنُ عباس عن النبي ( صلى الله عليه و آله ) أنه قال : " أُحبُّ العرب لثلاث : لأني عربي ، و القرآن عربي ، و كلام أهل الجنة عربي " ، ( مجمع البيان : 5 و 6 : 316 ، عند تفسير الآية الثانية من سورة يوسف ) .

03/09/2005 - 08:12  القراءات: 4042  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
ليس صحيحاً أن يتمنَّى الانسان المؤمن الموت ، حيث أن الحياة نعمة كبرى لا بد أن يستفيد منها الانسان خير استفادة ، و الدنيا هي مزرعة الآخرة و علينا أن نغتنم هذه الفرصة الذهبية _ الحياة الدنيا _ لبناء حياتنا الخالدة الأخروية .
هذا و قدر رُوِيَ عن هند بنت الحارث الفراسية ، عن أم الفضل أنها قالت : دخل رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) على رجل _ مريض _ يعوده ، و هو _ أي المريض _ شاكٍ _ أي يشتكي من المرض _ ، فتمنَّى الموت .

18/08/2005 - 13:43  القراءات: 1986  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نبارك لك ما أنعم الله عليك من نعمة الاستبصار ، و أهل البيت كراماء شيمتهم العفو ، و ما يفرضه عليك العقل و الشرع هو نشر فضائل الرسول المصطفى (صلى الله عليه و آله ) و عترته الطاهرة ( عليهم السلام ) الذين أذهب الله عنهم الرجس و طهرهم تطهيراً .

04/08/2005 - 09:06  القراءات: 4196  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يجوز للرجل لبس الفضة و التزيُّن بها سواءً كانت الفضة في الخاتم أو في غيره من وسائل الزينة ، كما يجوز ذلك للمرأة أيضاً ، لكن التزيُّن بالذهب يجوز للنساء و الفتيات خاصة ، و لا يجوز ذلك للرجال و الشباب .

13/07/2005 - 19:02  القراءات: 3757  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
ما يجب على الزوجة في عدة الوفاة هو ترك الزينة ، و العقد و الزواج ، و ليس الخروج من المنزل ، و عليه فإنك لم تفعلي حراماً .

03/07/2005 - 08:09  القراءات: 14272  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : يمكنك الأحرام من جدة بالنذر بصيغة صحيحة كان تقول : لله علي أن أحرم من هنا ، و الأفضل أن تذهب الى الجحفة للإحرام منها . و الجُحفة هي إحدى المواقيت التي يجب الإحرام منها الى الحج و العمرة ، و الحجفة موضع يبُعُد عن مكة المكرمة حوالي ( 157 ) كيلومتراً تقريباً ، و هو ميقات أهل الشام و مصر و من مرّ عليها .

لمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة الروابط التالية:

23/06/2005 - 21:06  القراءات: 2733  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نشكرك أيها الأخ الكريم و جميع الزوار الكرام الذين أمطرونا بوابل عواطفهم النبيلة ، و نسأل الله العلي القدير أن يجعلنا جميعاً من خُدَّام الدين الحنيف ، و أن يتقبل أعمالنا و يُسدد خُطانا ، إنه سميع مجيب .

20/06/2005 - 22:38  القراءات: 6811  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
سبق و أن أجبنا عن هذا السؤال إجابة مفصلة تحت عنوان : ما هي سجدة التلاوة ؟ فيمكنك الرجوع إليها من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=515

20/06/2005 - 22:08  القراءات: 3181  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لمعرفة الجواب التفصيلي يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة و التي عنوانها : ما هو المقصود من التوحيد ؟ من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=430

10/06/2005 - 21:15  القراءات: 5252  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة فقد ذكرنا كل شيء عن هذه العادة الخطيرة ، و ذلك من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=528

10/06/2005 - 21:12  القراءات: 22427  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
هناك سورٌ أربعة في القرآن الكريم تُسمى بالعزائم الأربعة ، و هي السور التي تشتمل كل واحدة منها على آية السجدة الواجبة ، و معنى ذلك أنه يجب على من يتلو واحدة من تلك الآيات أو يسمع أو يستمع إلى تلاوتها أن يسجد لله عَزَّ و جَلَّ فوراً ، و من يكون في ظروف لا يستطيع فيها السجود لا يجوز له أن يتلو أو يستمع إلى شيء منها إختياراً ، و لو قرأها سهواً أو مكرهاً وجبت عليه سجدة التلاوة بالقدر المستطاع و لو إيماءاً أي إشارة بتحريك الرأس أو إغماض العين بقصد السجدة .

20/02/2005 - 10:23  القراءات: 4033  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
أم البنين هي فاطمة بنت حزام بن خالد بن ربيعة بن عامر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة الكلابيّة ، فهي تنحدر من بيت عريق في العروبة و الشجاعة ، و قال عنها عقيل بن أبي طالب : ليس في العرب أشجع من آبائها و لا أفرس .
زواجها :
تزوَّجها سيّدنا و مولانا الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) ، بإشارة من أخيه عقيل بن أبي طالب لكونه عالماً بأخبار العرب وأنسابهم ، حيث كان قد طلب منه أن يختار له امرأةً قد ولدتها الفحولة من العرب ليتزوّجها فتلد له غلاماً فارساً ، فاختارها له .

26/01/2005 - 19:06  القراءات: 57829  التعليقات: 5

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الآية المذكورة هي ضمن الآيات التي تتحدَّث عن مسجدين متناقضين من حيث أهداف بنائهما ، و قد بُنيا في الأيام الأولى من استقرار المسلمين بالمدينة المنورة :
1 ـ مسجد قُبا ، و هو أول مسجد بُني في الإسلام ، و قد أسس على أساس التقوى و العبودية لله وحده لا شريك له ، و قد ذكره الله في القرآن الكريم : { ... لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ ... } .

26/01/2005 - 17:50  القراءات: 4004  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
بالنسبة لصلاة الحاجة يمكنك الرجوع الى إجابتنا السابقة و التي عنوانها : ما هي كيفية صلاة الحاجة ؟ من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=505
و أما بالنسبة الى قطع العلاقة مع صديقاتك فنقول : لم تخطئي لأن القطيعة كانت من جانبهن ، خاصة و أنك حاولتي الإعتذار منهن و إرجاع العلاقة الى ما كانت عليه ، هذا و قد تنجحي في ارجاع هذه العلاقة المقطوعة في المستقبل إن شاء الله .

24/01/2005 - 15:06  القراءات: 7830  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
إذا كان المقصود من إمرأة غير شرعية ( الزانية ) فالزواج منها جائز إن كانت مسلمة لكن حسب شروط الزواج و أحكامه ، و أما المشهورة بالزنا ـ و هي التي تُعلن استعدادها للزنا ـ فلا يجوز الزواج منها إلا بعد توبتها .
و أما بالنسبة الى الزواج من نساء أهل الذمة ، فإنما يجوز الزواج من أهل الكتاب منهنَّ متعة ـ زواجاً مؤقتاً ـ لا دائماً ، و العبرة من حيث الإسلام أو الكفر بالنسبة للمرأة المراد زواجها ، اسلام نفسها و لا علاقة لديانة أهلها في مشروعية الزواج و عدمه منها .

17/01/2005 - 15:36  القراءات: 9455  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الصحيح هو أن الله عزَّ و جل خلق السماوات و الأرض في ستة أيام ، و ليس في سبعة أيام .
و لقد أشار الله سبحانه و تعالى الى خلق الأرضَ و السماوات في ستة أيام في سبعة مواضع من القرآن الكريم ، و هي :
1 ـ { إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ } ، ( سورة الأعراف : 54 ) .

الصفحات

اشترك ب RSS - الامارات العربية المتحدة