• الامام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام)
01/06/2024 - 20:54  القراءات: 355  التعليقات: 0

عَنْ عَلِيِّ بْنِ يَقْطِينٍ عَنْ أَبِي الْحَسَنِ مُوسَى عليه السلام‏ فِي الرَّجُلِ يَتَصَدَّقُ عَنِ الْمَيِّتِ أَوْ يَصُومُ وَ يُصَلِّي وَ يُعْتِقُ ؟
قَالَ : " كُلُ‏ ذَلِكَ‏ حَسَنٌ‏ يَدْخُلُ‏ مَنْفَعَتُهُ‏ عَلَى الْمَيِّتِ "

31/05/2024 - 18:01  القراءات: 428  التعليقات: 0

روى الشبلنجي: أن الإمام الرضا (عليه السلام) دخل يوماً الحمام، فبينما هو في مكان من الحمام، إذ دخل عليه جندي فأزاله عن موضعه، وقال: صب على رأسي، فصب على رأسه، فدخل من عرفه، فصاح: يا جندي هلكت!! أتستخدم ابن بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله) فأقبل الجندي يقبل رجليه، ويقول: هلا عصيتني إذ أمرتك؟

30/05/2024 - 18:15  القراءات: 423  التعليقات: 0

خائنة الأعين هي النظرة المريبة أو المختلسة و استراق النظر إلى ما لا يحل ، و أيضاً غمزات العين المُعبِّرة كغمزات السخرية و الاحتقار التي تكون بتحريك العين و الحاجب و الجفن مثلاً ، و النظرات التي تنطوي على خبث و إضمار الشر و الخيانة .

29/05/2024 - 10:37  القراءات: 700  التعليقات: 0

هناك ظاهرةٌ وهي أنَّ أهلَ الميِّت يعملون وليمةً في آخر يومٍ للتعزية (الفاتحة) وقد سمعنا أنَّها ظاهرة غير محبَّذة، فهل هذا صحيح؟

28/05/2024 - 19:23  القراءات: 1049  التعليقات: 0

إنّ تحقّق كلّ شيء في هذا العالم بحاجة إلى وجود مجموعة أسباب وعلل تسبقه ، ومن مجموع هذه "العلل الناقصة" تتكوّن "العلة التامة" التي تؤدّي إلى تحقّق ذلك الشيء. قال الإمام جعفر بن محمّد الصادق(عليه السلام): "أبى اللّه أن يجري الأشياء إلاّ بأسبابها ، فجعل لكلّ شيء سبباً ..."

27/05/2024 - 19:59  القراءات: 467  التعليقات: 0

الزواج المدني هو عبارةٌ عن إسقاط كلّ الفوارق الدينيّة والمذهبيّة بين رجلٍ وامرأةٍ يريدان الإرتباط ببعضهما والعيش سويةً تحت سقفٍ واحدٍ، وبناءً عليه فلا مانع من زواج الكاثوليكي بالأرثوذكسية وكذلك العكس، ولا مانع من زواج المسلمة بالمسيحي وكذا العكس.

26/05/2024 - 03:03  القراءات: 834  التعليقات: 0

الحج من الواجبات المعروفة في الشريعة الإسلامية، وقد نصّ القرآن الكريم على وجوبه، فقد قال الله عزّ وجلّ في كتابه الكريم ﴿ ... وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ 1 .

25/05/2024 - 01:27  القراءات: 479  التعليقات: 0

نعتقد: أنّه تعالى جعل أحكامه ـ من الواجبات والمحرَّمات وغيرهما ـ طبقاً لمصالح العباد في نفس أفعالهم، فما فيه المصلحة الملزمة جعله واجباً، وما فيه المفسدة البالغة نهى عنه، وما فيه مصلحة راجحة ندبنا إليه...

  • الامام علي بن موسى الرضا (عليه السلام)
24/05/2024 - 18:05  القراءات: 499  التعليقات: 0

عَنْ عَبَّاسِ بْنِ هِلَالٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا الْحَسَنِ الرِّضَا عليه السلام قَالَ : " الْمُسْتَتِرُ بِالْحَسَنَةِ تَعْدِلُ سَبْعِينَ حَسَنَةً ، وَ الْمُذِيعُ بِالسَّيِّئَةِ مَخْذُولٌ ، وَ الْمُسْتَتِرُ بِالسَّيِّئَةِ مَغْفُورٌ لَهُ ".

23/05/2024 - 11:52  القراءات: 501  التعليقات: 0

تنقسم صفات الله تعالی قسمین: الصفات الذاتیة والصفات الفعلیة.
الصفة الذاتیة هی التی یتصف بها الله بذاته کالعلم والقدرة. الصفة الفعلیة هی التی یتصف بها الذات باعتباره مصدرا لبعض الافعال کالخلق والرزق وغیرها. فهذه الصفات تنتزع من الفعل الالهی؛ فالله سبحانه وتعالی خالق باعتباره خلق العالم ورازق باعتباره یرزق الخلق.

22/05/2024 - 15:20  القراءات: 821  التعليقات: 0

صلاة التيسير صلاةٌ تُصلى قربة إلى الله عَزَّ و جَلَّ عندما تتعسر أمور الحياة لطلب رفع العُسر و تيسير الأمور  من الله عَزَّ و جَلَّ ، و هذه الصلاة ذكرها العلامة الطبرسي في كتابه " مكارم الأخلاق " ، و هي كالتالي :

21/05/2024 - 00:37  القراءات: 558  التعليقات: 0

من المواقف التي تجلت فيها الخشية من العقل في المجال الإسلامي المعاصر، موقف الشيخ عبد الحليم محمود في كتابه (الإسلام والعقل)، الكتاب الذي فرح مؤلفه بصدوره، وأنه حسب قوله لم يفرح في يوم الأيام بظهور كتاب له بمقدار فرحته بظهور هذا الكتاب.

20/05/2024 - 01:25  القراءات: 1475  التعليقات: 0

المتتبع للنصوص الواردة في القرآن والسنة الشريفة عن أهل البيت (ع) بما فيهم الزهراء (ع) لا يجد سوى الاقرار بعصمتهم وعلو شأنهم عن الذنوب والمعاصي ، وإليك لمحات من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة التي تثبت عصمة أهل البيت (ع) وطهارتهم.

19/05/2024 - 12:33  القراءات: 546  التعليقات: 0

قال تعالى: ﴿ ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ﴾ 1. تشير الآية الكريمة إلى الطريق الذي من خلاله يمكن تبيان الحقائق والمفاهيم والعقائد الحقة والقيم النبيلة التي تزين شخصية الإنسان.

18/05/2024 - 11:50  القراءات: 654  التعليقات: 0

دارت الكثير من المعارك الكلامية بين مختلف المدارس العقائدية حول مسألة كيفية صدورِ الفِعل من الإنسان، وأنه مجبور في أفعاله أم مفوض أم غير ذلك، وقد ذَهَبَ المجبرة إلى اختيار عقيدةِ الجبر، وقالوا بأنَّ الإنسان فاعلٌ مجبور ومسيَّر. وفي المقابل ذَهَبَ المفوضة إلى اختيار نظرية مخالفة، وقالوا إنّ الإنسانَ كائن متروكٌ لحاله، ومفوض في أفعاله وأعماله، وأنّ أفعاله لا تستند إلى الله مطلقاً.

17/05/2024 - 13:32  القراءات: 591  التعليقات: 0

التعامل مع الآخرين والتواصل معهم هو أساس حياة الانسان الاجتماعية، ولكي تنعم حياة الانسان بالراحة النفسية والطمأنينة لا بد أن يكون هذا التعاطي والتعامل قائماً على اساس سليم وايجابي وبنّاء، ولا يكون كذلك إلا إذا كانت افكار الانسان وخططه وبرامجه قائمة على العلم والصدق.

14/05/2024 - 00:17  القراءات: 583  التعليقات: 0

وضع الإمام علي بن الحسين عليه‌السلام في رسالة الحقوق منهجاً متكاملاً في خصوص الحقوق الاجتماعية المترتبة علىٰ الفرد باعتباره جزءاً من الاُسرة ومن المجتمع ، ومما ورد في قوله عليه‌السلام : « وأمّا حق أهل ملتك عامة : فاضمار السلامة ، ونشر جناح الرحمة...

  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
13/05/2024 - 00:12  القراءات: 548  التعليقات: 0

عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام :  ‏" الضَّرْبُ عَلَى الْفَخِذِ عِنْدَ الْمُصِيبَةِ يُحْبِطُ الْأَجْرَ ، وَ الصَّبْرُ عِنْدَ الصَّدْمَةِ الْأُولَى أَعْظَمُ ، وَ عِظَمُ الْأَجْرِ عَلَى‏ قَدْرِ الْمُصِيبَةِ ...

12/05/2024 - 00:09  القراءات: 745  التعليقات: 0

هو الشيخ أحمد بن محمد بن فهد الحلي الأسدي المعروف بابن فهد الحلي ، و يُكنى بابي العباس و يلقب بجمال الدين ، و هو أحد فطاحل علماء الشيعة الإمامية و فقهائهم في القرنين الثامن و التاسع الهجري ، و قد كان من العلماء الذين جمعوا بين المعقول و المنقول 1، و كان غزير العلم نافذ البيان ، قوي ا

11/05/2024 - 01:22  القراءات: 912  التعليقات: 0

القضاء والقدر عبارة عن كتابة اللّه تعالى كلّ ما سيجري في الكون بتمام خصوصياته وقدره في اللوح المحفوظ، والتي منها كتابته عزّ وجلّ ما سيجري على العباد وإخبار الملائكة بذلك.

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس