بكالوريوس

15/04/2006 - 20:42  القراءات: 4085  التعليقات: 0

السلام عليكم و سدد الله خطاكم و جزاكم الله خيرا على ما تبذلونه من جهد كريم لتثقيف المسلمين و بعد : يجوز الاستظلال للنساء و الأطفال بركوب السيارات المسقفة مطلقاً حال الإحرام ، و يحرم على الرجال الاستظلال نهاراً حال السير إلا لعذرٍ ، و تختلف أراء الفقهاء المراجع حفظهم الله بالنسبة إلى استظلال الرجال ليلاً حال السير اختيارا ، فسماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني يقول بجواز الاستظلال ليلاً حال السير بركوب السيارات المسقفة للرجال أيضا حال الاختيار ما لم تكن السماء ممطرة ، و يقول آخرون من الفقهاء أنه لو اضطر الرجل إلى الاستظلال حال السير ليلاً فالأحوط الكفارة بشاة ، و بالنسبة إلى أمثال هذه

15/04/2006 - 18:35  القراءات: 3294  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

جاء في الحديث أن الصلاة لا تُترك بحال ، فالصلاة واجبة في كل الحالات ، و حتى في أشد حالات المرض ، و في أحلك الظروف التي يمرٌُّ بها الإنسان ، إلا أن واجبات الإنسان تتغيَّر بحسب حالته و ظروفه ، و بالنسبة لحالتك فإنه لا يجب عليك الوضوء و الغُسل للصلاة ما دام الماء يضرك ، بل يجب عليك التيمم بدلا عن الوضوء أو عن الغُسل حسب الحاجة ، و يكفيك الطهارة الترابية ـ التيمم ـ ما دام العذر باقياً ، و لا داعي لترك الصلاة .

أما بالنسبة إلى الصلوات التي لم تؤدينها فيجب عليك القضاء .

13/04/2006 - 18:26  القراءات: 11969  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

ولاية الفقيه في المصطلح الفقهي هي نيابة الفقيه ـ الجامع لشروط التقليد و المرجعية الدينية ـ عن الامام المهدي ( عجل الله فرجه ) في ما للامام ( عليه السلام ) من الصلاحيات و الاختيارات الموفوضة اليه من قِبَل الله عز و جل عبر نبيه المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) في إدارة شؤون الامة و القيام بمهام الحكومة الاسلامية .

و أصل ولاية الفقيه ثابتة لدى فقهاء الشيعة لا كلام فيها ، لكن الكلام في حدود هذه الولاية ، و الفقهاء في مسألة حدود ولاية الفقيه على رأيين :

10/04/2006 - 09:13  القراءات: 23825  التعليقات: 4

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : ذكرت المصادر الحديثية عددا من الأحاديث عن النبي المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) تصرح بأن الفرس أي قوم الصحابي الجليل سلمان الفارسي ( رضوان الله عليه ) مؤهلين للحصول على مراتب سامية في مجال العلم و الدين مما قد لا يقدر عليها غيرهم ، كناية عن عزمهم و شدة سعيهم و مقدرتهم على نيل المراتب العلمية المتفوقة . فقد رُوِيَ عَنْ الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) قَالَ : " لَوْ كَانَ الْعِلْمُ مَنُوطاً بِالثُّرَيَّا لَتَنَاوَلَهُ رِجَالٌ مِنْ فَارِسَ " ، ( بحار الأنوار : 1 / 195 ، و 64 / 174 ) .

10/04/2006 - 07:38  القراءات: 7777  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

زواج المتعة زواج اسلامي صحيح نزل به القرآن الكريم و جرت به السنة و عمل بها المسلمون في عهد رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) .

قال عمران بن حصين : نزلت آية المتعة في كتاب اللّه ففعلناها مع رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه و آله و سلَّم ـ و لم ينزل قرآن يحرمه ، و لم ينه عنها حتّى مات ، قال رجل برأيه ما شاء ، ( صحيح البخاري : 6 / 33 ) .

و لقد سبق و أن أجبنا على مثل هذا السؤال فيمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

10/04/2006 - 07:11  القراءات: 4742  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

الابن ولده ، لكنه لا يرث ، و الاعتراف و كذلك الزواج لا يغيِّران شيئاً .

10/04/2006 - 07:03  القراءات: 8679  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

عليك بصلاة الحاجة فانها نافعة لكل الحوائج ، و يمكنك معرفة كيفية هذه الصلاة من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=505

09/04/2006 - 06:42  القراءات: 9423  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

يكفي في طهارة مخرج البول غسله بالماء مرتين ، و يكفي غسل مخرج الغائط بالماء مرة واحدة بعد زوال عين النجاسة عنه .

و يستحب للذكور الاستبراء من البول بعد التبول ثم تطهير مخرج البول و ذلك لضمان عدم خروج ما تبقى من البول في مجراه لدى الودي أو المذي .

و لمزيد من التفصيل بخصوص كيفية الاستبراء يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=3453

08/04/2006 - 15:38  القراءات: 3892  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

لا شك في أن عادة التدخين عادة سيئة و لها أضرار كثيرة تؤثر سلباً على الحياة الفردية و الاجتماعية للانسان ، و هذه العادة تكون سبباً لإهدار عدد من أغلى نعم الله عز و جل على الانسان كنعمة العمر و الصحة و الثروة و غيرها ، كما و تسبب في تضعيف إرادة الانسان .

04/04/2006 - 21:12  القراءات: 2603  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
تمثيل الشخصيات و الرموز الدينية أمثال الأنبياء و الأئمة المعصومين ( عليهم السلام ) في العروض المسرحية أو السينمائية أو الأفلام و المسلسلات أمر بالغ الحساسية و الأهمية من الجانبين الايجابي و السلبي .

04/04/2006 - 13:48  القراءات: 3374  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

سبق و أن أجبنا على مثل هذا السؤال فيمكنك مراجعة إجابتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=636

و يمكنك الإستماع الى دعاء كميل من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/adiieh_list.phpalestema_&_altanzil.htm

04/04/2006 - 07:31  القراءات: 4611  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

عَنْ أَبِي خَدِيجَةَ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ـ أي الامام جعفر بن محمد الصادق ـ ( عليه السلام ) قَالَ : " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يُحِبُّ الْبَيْتَ الَّذِي فِيهِ الْعُرْسُ ، وَ يُبْغِضُ الْبَيْتَ الَّذِي فِيهِ الطَّلَاقُ ، وَ مَا مِنْ شَيْ‏ءٍ أَبْغَضَ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ مِنَ الطَّلَاقِ " ، ( الكافي : 6 / 55 ) .

04/04/2006 - 05:22  القراءات: 25061  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

فيما يلي تجد نموذجنا المقترح لكتابة الوصية ، و يمكنك تعبئة البيانات و تكميل الفراغات الموجودة حسب ما تراه موافقاً لحالك و شأنك .

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين محمد المصطفى وعلى آله المعصومين الطاهرين الميامين ، و بعد :

03/04/2006 - 18:21  القراءات: 10381  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : لا داعي للوحشة و القلق ، فالله غفور رحيم ، و هو يقبل توبة عباده ، و قد و عدهم بذلك . و ما عليك إلا قضاء الصلوات الواجبة و الصوم تلك التي أنت متيقنة حصولها بعد حالة الجنابة و قبل الاغتسال منها ، و يمكنك قضاء الصلوات التي صليتيها أو الأيام التي صمتيها في حالة الجنابة شيئاً فشيئاً ، فلو صمت أيام الاثنين و الخميس من كل اسبوع ، و قضيت بعد كل فريضة صلاةً من تلك الصلوات فسوف تنتهي كلها في فترة غير طويلة إن شاء الله .

03/04/2006 - 09:16  القراءات: 5533  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

وصي النبي إبراهيم الخليل ( عليه السلام هو إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيم ( عليهما السلام ) ، ( راجع : بحار الأنوار : 27 / 15 ) .

03/04/2006 - 08:11  القراءات: 2612  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

ما ستحصل عليه كجائزة حلال يُعَدُّ تبرعاً و هدية من قِبل تلك الشركة و ليس من قبيل القمار أو اليانصيب المعروف ، و ذلك لعدم دفعك شيئاً من المال مقابل اشتراكك في الاقتراع قبل هذا ، فأنت بالخيار حيث يمكنك دفع المال المطلوب و أخذ الجائزة ، كما و يمكنك الامتناع عن ذلك .

02/04/2006 - 16:50  القراءات: 3681  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

رواة الحديث لدى الشيعة كثيرون جداً ، و يمكنك معرفة أسمائهم و طبقاتهم من خلال الموسوعات الرجالية التي وضعها العلماء لهذا الغرض

، فيمكنك الرجوع الى الكتب المتخصصة في هذا المجال من خلال الوصلات التالية :

http://www.imamsadeq.org/book/sub1/al-hadith-al-nabavi/index1.html

http://www.imamsadeq.org/book/sub7/tabaghat/tarekh-feqh-2/

02/04/2006 - 15:43  القراءات: 2513  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

هذا الحكم مستنده قول الله عز و جل : { إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } ، ( سورة التوبة : 60 ) .

02/04/2006 - 15:39  القراءات: 3696  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

قال الله عَزَّ و جَلَّ : { يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ } ، ( سورة البقرة ( 2 ) ، الآية : 185 ) .

02/04/2006 - 13:43  القراءات: 3244  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

الرجال يُغسلهم الرجال ، و النساء تُغسلهن النساء ، و لا بأس بتغسيل المحارم بعضهم بعضاً كأن يغسل الإبن أباه ، و البنت أمها ، و في حال الضرورة ـ أي عدم وجود المماثل ـ لا بأس بتغسيل المحرم الذكر للأنثى الميت و بالعكس ، على أن يكون الغسل من وراء الثياب .

أما الزوجين فلهما تغسيل الآخر ، و حكم النظر الى جسد الميت كحكم النظر الى بدنه حال حياته ، و ينبغي الاحتياط في النظر الى منطقة العورة بالنسبة الى الزوجين لدى التغسيل .

الصفحات

اشترك ب RSS - بكالوريوس