بكالوريوس

02/04/2006 - 12:38  القراءات: 3996  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : في مثل هذه الحالة ، يتعيَّن عليك صيام ستين يوماً كما ذكرنا لك في الاجابة السابقة ، و يمكنك تأجيل ذلك لحين ما تتوفر لديك القدرة على الصيام ، أو يتوفر لديك المال لإطعام المساكين .

02/04/2006 - 12:33  القراءات: 3341  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

لمعرفة تفاصيل غزوة الحديبية يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=584

و لمعرفة تفاصيل غزوات و حروب النبي ( صلى الله عليه و آله ) يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=160

02/04/2006 - 12:23  القراءات: 3517  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

الاحتفال بذكرى مولد نبي الاسلام و خاتم الانبياء و سيد المرسلين ، الحبيب المصطفى محمد بن عبد الله ( صلى الله عليه و آله ) و تكريمه مظهر من مظاهر الايمان بالله و من صور التعبيرٌ عن حبنا لرسول الاسلام ( صلى الله عليه و آله ) ، و هو أمر جائز و حسن ، بل هو من الشعائر الاسلامية التي يجب إحياءها و تعظيمها ، و قد الله عز و جل : { ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ } ، ( سورة الحج : 32 ) .

02/04/2006 - 07:05  القراءات: 10638  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

تحرم الملامسة المتعمدة لجزءٍ من بدن الآخر من دون حاجزٍ على كل من الرجل الأجنبي ( غير المَحرَم ) و المرأة الأجنبية ، سواءً كانت الملامسة بقصد الالتذاذ أم لم تكن بهذا القصد .

و في الحالات الضرورية كالعلاج و التمريض لا بد أن تكون هذه الملامسة من فوق الثياب ، أو بعد إرتداء القفازات المطاطية و ما إليها .

و أما إن كانت الملامسة عفوية و من دون تعمُّد ، أو كانت بسبب جهل الحكم الشرعي فلا شيء فيها .

و على أي حال فالملامسة المتعمدة غير الضرورية محرمة و يجب الاستغفار منها و التوبة الى الله عز و جل ، لكن لا كفارة فيها .

31/03/2006 - 18:35  القراءات: 16634  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

التقرب الى الله عز و جل يكون بالأمور التالية :

1 _ تنمية الثقافة الدينية المستقاة من ينابيعها الصحيحة التي أمر الله بها عبر الرسول المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) حصراً ، و هي الثقلين ، أي كتاب الله العزيز و عترته الطاهرة ( عليهم السلام ) .

جاء في صحيح مسلم عن زيد بن أرقم أنه قال : قام رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) يوماً فينا خطيباً بماء يدعى خُماً بين مكة و المدينة ، فحمد الله تعالى و أثنى عليه ، و وعظ و ذكَّر ، ثم قال :

31/03/2006 - 12:57  القراءات: 2583  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

انظر إجابتنا السابقة بهذا الخصوص من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=1952

30/03/2006 - 13:12  القراءات: 3965  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

لمعرفة الجواب انظري اجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية فقد اجبنا على هذا السؤال سابقاً :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=356

30/03/2006 - 03:48  القراءات: 2561  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

نعم يجوز لها زيارة قبور الأهل و الأقرباء و المؤمنين و المؤمنات .

29/03/2006 - 15:40  القراءات: 3847  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

رغم أن زوجك يرتكب إثماً عظيماً بتركه الصلاة إلا أنه يبقى زوجك و لا يحرم عليك ما لم يُنكر الصلاة و وجوبها مما يؤدي الى تكذيب الرسول ( صلى الله عليه و آله ) و القرآن الكريم ، و ما عليك هو قيامك بواجب الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر بالأسلوب الصحيح و المؤثر و تجنُّب إثارة روح العناد فيه ، و تتمكنين من ذلك من خلال تنمية معلوماتك بخصوص أهمية الصلاة و الآثار التي تنطوي على تركها ، و يمكنك الاستعانة بما كتبناه في هذا المجال من خلال الوصلات التالية :

29/03/2006 - 09:15  القراءات: 3346  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

لا شيء عليكم ، و لا حاجة لتطهير الملابس ، و يجوز الصلاة فيها ، و الأرصفة و الشوارع و الثلوج و المياه الموجودة فيها ، و كذلك الحافلات و الوسائط النقلية التي يجلس عليها غير المسلمين ، كلها طاهرة ما لم تلامس النجاسة بعينها ملابسكم بصورة مباشرة ، و ما لم يتيقن الانسان بحصول الملامسة للنجاسة أو الشيء المتنجس بعينه فلا شيء عليه .

29/03/2006 - 08:59  القراءات: 2674  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

إن كانت هذه الأقمشة للزبائن و قد بقيت لدى والدك فيجب عليكم إرجاعها الى أصحابها ، و إن لم يمكن التعرف على أصحابها فيجب التصدق بها أو بثمنها على الفقراء نيابة عن أصحابها .

و أما إن كانت لوالدك فهي للورثة تقسَّم بينهم حسب الحصص التي قررتها الشريعة الاسلامية .

و إن لم تعرفوا عنها شيئاً هل أنه للزبائن أم للوالد و لم يطالب بها أحد فهي أيضا للورثة .

29/03/2006 - 08:50  القراءات: 6223  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

صحيح أن ما فعلته كان حراماً و ذنباً عظيماً ، لكن الله عز و جل يقبل التوبة من عباده إذا تابوا اليه توبة نصوحاً ، و أنت إن شاء الله من النادمين حقاً و التائبين الصادقين في توبتهم ، لكن للتوبة شروط لا بد من أن تعرفها ، و لمعرفة المزيد عن التوبة و شروطها يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال وصلاتها التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=3158

29/03/2006 - 08:30  القراءات: 11432  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

لا كفارة عليك ، و الله يقبل التوبة من عباده إن تابوا عن صدق ، و أنت صادقة إن شاء الله ، و بالنسبة الى الاغتسال فإن علمت بحصول الانزال لدى ممارسة هذه العادة فكان عليك الاغتسال من الجنابة ، و الانزال يحصل عادة عند بلوغ الأنثى الذروة في الإلتذاذ الجنسي ، و ينزل منها سائل كثير تبتل منه ملابسها الداخلية عادة .

و على أي حال فإن حصلت لك مثل هذه الحالة و لم تغتسلي بعدها ، فعليك قضاء الأيام التي صمتيها بغير اغتسال .

و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة بخصوص ما أنت فيه من خلال الوصلة التالية :

29/03/2006 - 08:04  القراءات: 4016  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

غزوة حنين وقعت بعد فتح مكة بخمسة عشر يوماً ، أي في النصف من شهر شوال من عام الفتح ، أي العام الثامن من الهجرة النبوية المباركة .

و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة اجابتنا السابقة بخصوص غزوة حنين من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=582

و لمعرفة تفاصيل الغزوات في عهد رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة بهذا الخصوص من خلال الوصلات التالية :

29/03/2006 - 07:04  القراءات: 10165  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : رُوِي أن جابر بن عبد الله الأنصاري ( رحمه الله ) هو أول من زار

29/03/2006 - 06:46  القراءات: 10861  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

الشّيطان اسم جنس عام يشمل كل موجودٍ مؤذٍ مغوٍ طاغٍ متمرّد ، سواءً كان إنساناً أم غير إنسان ، أما إبليس فهو اسم عَلَمٍ خاص للشيطان الذي أغوى آدم ( عليه السَّلام ) و هو الذي أقسم على إغواء أبناء آدم حيث قال : { ... فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ } ، ( سورة ص ، الآية : 82 و 83 ) .

و لمعرفة المزيد عن الشيطان و عن إبليس و عن الصلاة الخاشعة ، يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

29/03/2006 - 06:24  القراءات: 2496  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

راجع إجابتنا السابقة و فيها دعاء خاص لهذه الحالة ، و يمكنك الوصول الى تلك الاجابة من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=3515

29/03/2006 - 06:13  القراءات: 3042  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

لم نعثر على هذا الحديث في مصادرنا المعروفة ، و لم نعثر على ما يُصحح ذلك من حيث المحتوى و المعنى ، حيث لم يثبت أنه كان لكل نبي كتاباً .

لكن قيل في تفسير قول الله عز و جل : { ... لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ... } ، ( سورة المائدة : 48 ) ، أن المراد منه أنه جعلنا لكل نبي شرعة و منهاجاً ، فقد جاء في تفسير علي بن إبراهيم القمي : { لِكُلٍّ جَعَلْنا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَ مِنْهاجاً } ، قَالَ : لِكُلِّ نَبِيٍّ شَرِيعَةٌ وَ طَرِيقٌ ، ( بحارالأنوار : 22 / 65 ، نقلاً عن تفسير القمي‏ ) .

28/03/2006 - 16:56  القراءات: 44696  التعليقات: 20

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : من أفطر يوماً من شهر رمضان عامداً بغير عذر شرعي ، فعليه أن يقضي يوماً بدلاً عن ذلك اليوم بعد شهر رمضان . فإن كان إفطاره على الحلال ، كأن أكل خبزاً أو شرب ماءً ، فعليه أيضاً أحد أمرين يختار أيهما شاء : 1 _ صيام شهرين متتابعين ، و يجب عليه أن يكون 31 يوماً منها متتالية على الأقل . 2 _ أن يُطعم ستين مسكيناً ، أو يعطي كلاً منهم مُدّاً من الطعام يُسلَّم للفقير ، و المُدُّ يُساوي ثلاثة أرباع الكيلو أي ( 750 ) غراماً .

28/03/2006 - 16:31  القراءات: 46210  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

الصفحات

اشترك ب RSS - بكالوريوس