الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

ما الدليل على كتمان الصحابة النصوص الثابتة في امامة علي؟

نص الشبهة: 

يدّعي الشيعة أنّ النصّ على إمامة عليّ (عليه السلام) واستحقاقه الخلافة ثابت في القرآن، ولكن الصحابة كتموه. وهذه دعوى باطلة، لأنّنا وجدنا الصحابة لم يكتموا الأحاديث التي يستشهد بها الشيعة على إمامة عليّ (عليه السلام) مثل حديث «أنت منّي بمنزلة هارون من موسى».

الجواب: 

إنّ ظاهر قوله: «ولكن الصحابة كتموه» يحتمل وجهين:
الأوّل: أنّ الضمير يرجع إلى النص القرآني، وهذا افتراء لم يقل به أحد من الشيعة.
الثاني: تفسير النص القرآني، والتصرف في أسباب النزول، وهذا أمر غير منكر. فإنّ آية التطهير نزلت بحق رسول الله وعلي وفاطمة والحسن والحسين، بينما نرى أنّ عكرمة يدعي نزولها في زوجات النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وينادي بأنّه مستعد للمباهلة في ذلك 1.
حتّى أنّ حديث المنزلة بحق علي الّذي ذكره السائل قد حرّفه بعض النصّاب وادعوا أنّه هو هكذا: أنت مني بمنزلة قارون من موسى 2.
ومع ذلك كله نجد من علماء السنة رجالاً مخلصين وأناساً واعين ألفوا كتباً وموسوعات في فضائل أهل البيت ومناقبهم والآيات الواردة في شأنهم على نحو يعجب الإنسان المستقل برأيه.
ولا يؤخذ البريء بذنب المجرم 3.

  • 1. تفسير ابن كثير: 3 / 491، في تفسير الآية 33 من سورة الأحزاب.
  • 2. راجع: تهذيب التهذيب: 2 / 209؛ النصائح الكافية لمحمد بن عقيل: 117.
  • 3. هذه الإجابة نُشرت على الموقع الالكتروني الرسمي لسماحة آية الله العظمى الشيخ جعفر السبحاني دامت بركاته.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا