نشر قبل 14 سنة
مجموع الأصوات: 174
القراءات: 23279

السائل: 

عمّار ناصر

العمر: 

19

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

سيهات

ماهو التعريف الشرعي للحجاب الكامل جزاكم الله خيرا ؟

السوال: 

السلام عليكم
ماهو التعريف الشرعي للحجاب الكامل جزاكم الله خيرا ؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الحجاب الشرعي على نوعين ظاهري و باطني :
الأول الحجاب الظاهري ، و هو ما أمر الله عز و جل به من القرآن الكريم و عبر النبي المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) و الأئمة المعصومون ( عليهم السلام ) الفتياة و النساء الإلتزام بمواصفاته كساتر للبدن .
و قد فصَّل الفقهاء المراجع بيان ذلك ، و نحن نُشير الى حدوده بإختصار .
الواجب في إرتداء الحجاب هو ستر الفتاة أو المرأة لكافة أجزاء بدنها ما عدا الوجه و الكفين عن غير الزوج و المحارم ، و لا خصوصية للجلباب في الحجاب إذا حصل الستر بغيره .
نعم يجب أن تتوفر في الساتر ( الحجاب ) الأمور التالية :
1. أن لا يكون مثيراً .
2. أن لا يكون ضيقاً بحيث يُظهر مفاتن البدن .
3. أن لا يكون رقيقاً بحيث يُرى من خلاله ما يجب ستره .
فإذا إجتمعت الأمور المذكورة في ما يستر البدن كان حجاباً شرعياً حتى لو كان قميصاً و بنطلوناً واسعين .
و هنا لا بُدَّ أن نذَكِّر بأن ستر القدمين واجب من الأجانب ، و لا فرق في ستره بالجورب أو بغيره .
و من الواضح أنه كلما كان الحجاب محتشماً كان أفضل .
الثاني : الحجاب الباطني : و هو ما أمر الله عز وجل به الفتاة و المرأة كما أمر به الشباب و الرجال أيضاً من خلال القرآن الكريم و عَبر نبيه الكريم محمد ( صلى الله عليه و آله ) و الأئمة المعصومون ( عليهم السلام ) .
و المقصود بالحجاب الباطني هو ما يحجب الانسان عن الرذيلة و الفساد و كل ما يسخط الله ، أي العفة و الحشمة و غض البصر ، فهو حجاب يتعلق بسلوك الفتاة و المرأة و الفتى و الرجل ، و هو الأهم ، حيث إن كل من الحجاب الأول و الثاني مكمل للآخر ، و لا معنى للحجاب الحقيقي إلا بمراعاتهما معاً .
قال الله عز وجل : { ... وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ... } ( سورة الأحزاب : 53 ) .
و قال جل جلاله : { قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ * وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } ( سورة النور : 30 و 31 ) .
و قال عزَّ مِنْ قائل : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا } ( سورة الأحزاب : 59 ) .
و في الختام نبتهل الى الله و نقول : اللهم ارزقنا توفيق الطاعة و بُعدَ المعصية و صدق النية و عرفان الحرمة .
و اغضض ابصارنا عن الفجور و الخيانة .
و تفضَّل على الشباب بالانابة و التوبة .
و على النساء بالحياء و العفة .

7 تعليقات

صورة لمى

الحجاب..

انا اريد ان أسافر إلى خارج البلد أن شاءالله وهل يجوز لبس عباءة رمادية وفيها بعض اللون الأسود وليست ضيقه و..... والف وجهي بطرحه دون تغطيته ولبس نظاره كبيره؟ ؟ ؟ ؟ ؟

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

احكام الحجاب

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

نعم يجوز إذا كانت العباءة تستر جسمك بالكامل ، و كان رأسك مغطاً و مستوراً ، ذلك لأن المسموح ظهوره هو الوجه و الكفان فقط ، و لا حاجة الى لبس النظارة.

وفقك الله

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا