نشر قبل شهر واحد
مجموع الأصوات: 1
القراءات: 136

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

علم الأئمة

نص الشبهة: 

هل جميع الأئمة في مستوى واحد؟! . . وهل يمكنهم أن يجيبوا على جميع المسائل؟ . . وما هو مدى معرفتهم بالعلوم الحديثة؟! . .

الجواب: 

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطاهرين ..
وبعد ..
فإن الإجابة على هذا السؤال تحتاج إلى التعرض لعدة نقاط ، هي التالية:

  1. قد دلت الأحاديث الشريفة على أن علم جميع الأئمة (عليهم السلام) بتفسير القرآن وعلمهم بالحلال والحرام واحد، وعندهم ما يحتاج إليه الأمر. ودلت الأحاديث أيضاً على أن لدى الأئمة (عليهم السلام)، علم ما مضى، وعلم ما بقي ، وأنهم ورثوا عن النبي (صلى الله عليه وآله) علم ما كان وعلم ما هو كائن إلى يوم القيامة.
  2. من جهة ثانية قد دلت الأحاديث أيضاً على أن الإمام إذا شاء أن يعلم علم.
  3. إنه قد دلت الأحاديث على أنهم (عليهم السلام) يزدادون علماً باستمرار، وأن العلم الذي يخصهم الله به، يمر أولاً على رسول الله (صلى الله عليه وآله)، ثم على علي أمير المؤمنين (عليه السلام)، ثم على كل إمام، إلى أن ينتهي إلى الإمام الحاضر منهم عليهم الصلاة والسلام.

وفي كتاب الكافي الشريف ـ كتاب الحجة ـ وفي كتاب بصائر الدرجات، وفي كتاب البحار مئات الروايات التي تتحدث عن هذا الأمر فراجع ..
والحمد لله رب العالمين 1.

  • 1. مختصر مفيد . . (أسئلة وأجوبة في الدين والعقيدة)، للسيد جعفر مرتضى العاملي، «المجموعة الثانية»، المركز الإسلامي للدراسات، الطبعة الأولى، 1423-2002، السؤال (108) .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا