مقالات و دراسات

عرض 81 الى 100 من 1698
30/12/2019 - 17:00  القراءات: 419  التعليقات: 0

إن وجود قدوات صالحة ناجحة، أمام الإنسان، يحقق العديد من النتائج والأغراض، من أهمها مايلي:

29/12/2019 - 17:00  القراءات: 385  التعليقات: 0

تتحدث هذة الآية عن إثبات التطهير لأهل البيت (عليهم السلام) عبر إذهاب الرجس عنهم بالإرادة الإلهية، ونفي هذا التطهير عن غيرهم، كما تشير إلى ذلك كلمة: "إنما" المستعملة في اللغة العربية لإثبات ما بعدها ونفي هذا المثبت عن سواه.

28/12/2019 - 17:00  القراءات: 362  التعليقات: 0

منها: أنهم هم الواسطة بين الله والناس، فهم القائمون بمهمة تعليم الناس المعارف الإلهية والأحكام الدينية والوظائف الشرعية، وحسبك بها منفعة عظيمة وفائدة جليلة، لا تتحقق بدونهم.

27/12/2019 - 17:00  القراءات: 418  التعليقات: 0

إن المرأة قويت بعيدا عن كيفية استخدامها قوتها الجديدة، وتعاملها معها، وتفعيلها مصلحتها ومصلحة علاقتها بشريك حياتها أو تفعيلها في الضد من ذلك.

26/12/2019 - 17:00  القراءات: 616  التعليقات: 0

قال الإمام الباقر «عليه السلام»: (إنّ الله عزّ وجل جعل للشر أقفالاً وجعل مفاتيح تلك الأقفال الشراب، والكذب شر من الشراب)1.

25/12/2019 - 17:00  القراءات: 277  التعليقات: 0

لكل عامل آلات وحاجات يتوصل بها إلى عمله، ومحقق التراث عامل ـ وإن اختلفت الأعمال في أساليبها ـ وهو محتاج إلى آلات عمله، وفي هذه النظرة سنتحدّث عن قسم من هذه الحاجات:

24/12/2019 - 17:00  القراءات: 410  التعليقات: 0

من أكثر الآيات القرآنية بيانا ودلالة وشمولية على فكرة السلم قوله تعالى:﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ ﴾ 1 ولهذا فهي من أكثر الآيات القرآنية استعمالا وتداولا عند الحديث عن فكرة السلم في الإسلام، وعند البحث عن استنباط فكرة السلم في القرآن الكريم.

23/12/2019 - 17:00  القراءات: 737  التعليقات: 0

إن هناك أمراضاً وراثية يكسبها الأولاد من الوالدين،  ومشكلة أغلب هذه الأمراض الوراثية، أن الشخص الحامل للجين المعطوب، أي المرض الوراثي، هو في الغالب شخص سليم، ولا يعاني من أي مرض ظاهر، ولكنه إن تزوج بامرأة تحمل الجين المصاب ذاته، فإن نسبة من نسلهما، حوالي الربع، سيصابون بهذا المرض.

22/12/2019 - 17:00  القراءات: 386  التعليقات: 0

وهذه الثقة الرفيعة التي اكتسبها خطّ المرجعية النائب عن الإمام المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) قد استطاع أن يجسّد كلّ القيم والمثل الإنسانية من منظارها الإسلامي من دون تهاون أو مساومة.

21/12/2019 - 17:00  القراءات: 368  التعليقات: 0

التفويض هو اعتقاد أن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان وفوَّض له فعل كل شيء من المعاصي والطاعات من دون أن يكون لله سبحانه وتعالى قدرة على منع فاعل المعصية عن فعلها، أو إجبار تارك للطاعة على فعلها.

20/12/2019 - 17:00  القراءات: 315  التعليقات: 0

تمتلئ الحياة بفرص الخير ومجالات التقدم، ويمتلك كل انسان من القدرات والاستعدادات ما يؤهله لاقتناص تلك الفرص، وارتياد تلك المجالات، لكن الناس يتفاوتون في الانتباه لها والمبادرة نحوها.

19/12/2019 - 17:00  القراءات: 471  التعليقات: 0

قال الإمام الصادق «عليه السلام»: (... ومن أعطي الاستغفار لم يحرم التوبة ...)1.

18/12/2019 - 17:00  القراءات: 349  التعليقات: 0

تحدّثنا في العدد السابق عن بعض صفات المحقق، ونتحدث هنا عن أربع صفات اُخرى هي:

17/12/2019 - 17:00  القراءات: 363  التعليقات: 0

الصواب هو ربط كرامة المرأة باقتران جانب العفة إلى جانب الحقوق، وليس هناك تعارض بينهما ولا تزاحم، فالعناية بجانب العفة لا يمنع ولا يقتضي على الإطلاق إهمال جانب الحقوق، كما أن العناية بجانب الحقوق لا يمنع ولا يقتضي إهمال جانب العفة، فلا تكتمل كرامة المرأة إلا بالجمع بين جانبي العفة والحقوق.

16/12/2019 - 17:00  القراءات: 417  التعليقات: 0

هو تضارب التصورات والآراء وتصادم الفهم والتحليل، وما ينتج عنه من تأمل وتفكير لأصحاب الآراء والتصورات، وما يعطيه ذلك من مساحة واسعة للمتلقي والمتابع، فيمتلك عناصر تفكير حقيقية يستخلصها من كل تصور، ليقرر بعدها موقفه ورأيه.

15/12/2019 - 17:00  القراءات: 428  التعليقات: 0

إنّ أقصى هزيمة تعرّضت لها الأمّة الإسلامية عبر تاريخها الطويل والتي ما زالت آثارها السلبية تسبّب البلاء والأذى هي الهجوم على الإسلام كدين مشتمل على عقيدة ونظام حياة متكامل.

14/12/2019 - 17:00  القراءات: 461  التعليقات: 0

أن المخلدين في النار إنما يخلدون بسبب كفرهم وعنادهم، لا على معاصيهم المؤقتة، فإن الله سبحانه لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء من عباده.

13/12/2019 - 17:00  القراءات: 394  التعليقات: 0

إن خطاب التطرف، وعنف التعامل، ينفر الناس من الاستجابة لدين الله تعالى، ولو كان الداعي أفضل الرسل والأنبياء محمد ، بينما اللين والرفق يجتذب القلوب والنفوس. يقول تعالى:  ﴿ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ... 1.

12/12/2019 - 17:00  القراءات: 576  التعليقات: 0

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴾ 1.

11/12/2019 - 17:00  القراءات: 359  التعليقات: 0

من الواضحات أنّ من يتصدّى لأمرما، يجب عليه أن يتّصف بصفات تؤهّله لإتقان ما تقتضيه طبيعة هذا الأمر...

الصفحات