الشريعة الاسلامية

11/08/2017 - 06:00  القراءات: 120  التعليقات: 0

وبما أنّ أغلب الحكومات كانت تفقد تلك الصبغة فلم يكن بد من إقامة صلاة الظهر بدل الجمعة، ولكن بعد قيام الثورة الإسلامية في إيران مثلاً، توفر هذا الشرط فنرى أنّ صلاة الجمعة تقام في كل مدينة وقرية.

10/08/2017 - 17:00  القراءات: 114  التعليقات: 0

لقد قبلك الله ضيفا عنده من بين ملايين البشر، وقبل أن يقبلك أعطاك صحة تتمكن بها من أداء المناسك الواجبة عليك، ومدك بالمال اللازم كي تبدأ مشوار الحج إليه، وأجزل لك عطاياه إذ رفع عنك كل العوائق المانعة من الوصول إلى هدفك وأداء واجبك، فلماذا الحزن؟ ولماذا الخوف؟ ولماذا القلق؟ يا ضيف الله افرح ولا تحزن.

09/08/2017 - 17:00  القراءات: 99  التعليقات: 0

‬اعمال الحج ومناسكه تدرب الانسان على الخضوع لله تعالى،‮ ‬فيما‮ ‬يأمر به وينهي‮ ‬عنه،‮ ‬وتؤكد في‮ ‬النفس حالة العبودية والانقياد لأوامره تعالى،‮ ‬على اختلاف اصنافها واشكالها،‮ ‬ومهما استلزمت من تعب وعناء،‮ ‬وحتى لو لم‮ ‬يعرف الانسان مقاصدها واغراضها المباشرة‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

30/07/2017 - 06:00  القراءات: 147  التعليقات: 0

للإجابة على هذا السؤال نقول: ان هناك حكماً عديدة تكمن وراء حج بيت الله الحرام، وهذه الحكم يبينها الله جل وعلا في القرآن في أكثر من آية وسورة، كقوله عز من قائل في سورة الحج: ﴿ وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ * لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ * ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ 1.

23/07/2017 - 17:00  القراءات: 170  التعليقات: 0

أرباح التجارات والزراعات والصنائع وجميع أنواع الاكتسابات وفواضل الأقوات من الغلات والزراعات عن مؤونة السنة على الاقتصاد ويجب فيها الخمس، وهو قول علمائنا اجمع.

19/07/2017 - 06:00  القراءات: 157  التعليقات: 0

هل صحيح أن تشريع الخمس لآل الرسول معناه تبني مبدأ الطبقية، والالتزام به؟! بل هو قبول بمبدأ التمييز العنصري، كما يحلو للبعض أن يقول؟

10/07/2017 - 17:00  القراءات: 189  التعليقات: 0

توسع الفقهاء كثيراً في بحث الاستطاعة، فأفردوا لها عناوين عديدة، وفرعوا لها فروعاً كثيرة، ذلك أن في الحج من المشقة والتعب والبذل ما ليس في غيره من العبادات، وقد استفادوا من الآية القرآنية المباركة ﴿ ... وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ... 1، العديد من الأبحاث والأحكام الفقهية.

06/07/2017 - 17:00  القراءات: 230  التعليقات: 0

أن الحق فقهياً وقانونياً عبارة عن امتياز خاص يمنحه القانون الشرعي أو الإنساني، سواء قلنا بأنه اعتبار خاص مغاير للملكية والسلطنة وأنهما مجرد آثار له كما قال بذلك الآخوند الخراساني بحسب ما أسلفنا، أو قلنا بأنه بعينه يكون في موارد بمعنى الملكية وفي موارد أخرى بمعنى السلطنة وهكذا، وهذا الامتياز يحميه القانون بكلا قسميه الشرعي والإنساني.

29/06/2017 - 22:00  القراءات: 873  التعليقات: 0

الأغسال الواجبة هي أغسال تجب على الإنسان لو حصلت موجباتها، و هي سبعة:

26/06/2017 - 17:00  القراءات: 250  التعليقات: 0

المفهوم الفقهي للحق أخص من المفهوم اللغوي، وهو الذي تبتني عليه الأحكام الشرعية والأنظمة القانونية. وتقرير المراد منه لا يتأتّى عبر الرجوع إلى النصوص الشرعية كحال الكثير من المفاهيم، وذلك لعدم وجود نص صريح يحدد هذا المفهوم بحسب ما هو متداول في ألسن الفقهاء، والطريق الوحيد لذلك النظر في الكلمات التعريفية المقرَّرة فقهياً.

22/06/2017 - 06:00  القراءات: 339  التعليقات: 0

أود الاستفسار عن علة تحريم السمك الذي ليس له فلس (قشور) وتحريم أكل الأرنب

05/06/2017 - 17:00  القراءات: 267  التعليقات: 0

مما دعَّم به السيد الخوئي قوله بعدم الفرق بين الحق والحكم، عدم وضوح الفرق بينهما موضوعاً، وبتعبير الحائري «عدم وجود مميز موضوعي نميّز به الحق عن الحكم بشكل يقع في طريق معرفة جواز الإسقاط أو النقل أو الإرث»1.

01/06/2017 - 17:00  القراءات: 329  التعليقات: 0

لا تحتاج المرأة إلى إسلام يردعها وينهاها عن تسليع نفسها، والعرض المجاني الممجوج لمفاتنها تحت مختلف المبررات والعناوين، ولا يلزمها سن تشريعات الحجاب والستر - إلا لإيضاح الحدود فقط – كما لا تلزمها تعاليم السيد المسيح، ولا تعاليم بقية الأديان والرسالات السماوية، بل أن كل ما يلزمها هو الرجوع إلى فطرتها، لتكتشف أنها لم تخلق لتعامل نفسها بهذا النحو، أو لتقبل ما يرسمه الزمان لها من صور تبقيها في دائرة الغرائز والمفاتن والجنس.

22/05/2017 - 17:00  القراءات: 271  التعليقات: 0

إذا تأملنا الأحكام التفصيلية للعبادات في‮ ‬الشريعة الإسلامية،‮ ‬فإنا نستنتج منها أنها تربي‮ ‬الإنسان المسلم على التزام النظام والقانون،‮ ‬فالصلاة مثلا مطلوبة من الإنسان في‮ ‬أوقات محددة،‮ ‬لا تصح قبلها بلحظة،‮ ‬كما لا‮ ‬يجوز تأخيرها عن وقتها اختيارا ولو بلحظة واحدة‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

23/04/2017 - 06:00  القراءات: 254  التعليقات: 0

ما هي الأحكام المتعلقة بقطع يد السارق عند الشيعة والسنة؟! ومن ينفذها الآن؟ وهل عقاب قطع اليد يختلف حكمه بين الشيعة والسنة؟! وأي الحكومات الإسلامية، شيعية أو سنية، تنفذ هذه الأحكام في يومنا الحاضر؟!

08/04/2017 - 17:00  القراءات: 453  التعليقات: 0

اختلف المسلمون في غسل الرجلين ومسحهما، فذهب الأئمة الأربعة إلى أنّ الواجب هو الغسل وحده، وقالت الشيعة الامامية انّه المسح، وقال داود بن علي والناصر للحق من الزيدية يجب الجمع بينهما وهو صريح الطبري في تفسيره: ونقل عن الحسن البصري انّه مخيّر بينهما.

21/03/2017 - 17:00  القراءات: 855  التعليقات: 0

قبل الخوض في الجانب الفقهي لما يحلّ أكله من الأسماك ولما يحرم منها، نشير إلى أنواع الأسماك في العالم. تنقسم الأسماك عموماً إلى مجموعتين رئيسيتين، سواء بحرية كانت أم نهرية:

14/03/2017 - 11:00  القراءات: 407  التعليقات: 0

فَقَالَ الامام علي بن الحسين عَلَيْهِ السَّلَامُ: "يَا هَذَا لَوْ صِرْتَ إِلَى مَنَازِلِنَا لَأَرَيْنَاكَ آثَارَ جَبْرَئِيلَ فِي رِحَالِنَا، أَ فَيَكُونُ أَحَدٌ أَعْلَمَ بِالسُّنَّةِ مِنَّا؟

09/03/2017 - 06:00  القراءات: 441  التعليقات: 0

نحن الشيعة نجمع في الصلاة بين صلاتي الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء، وقد سئلت من أحد الأخوة السنة عن ماهية الجمع في الصلاة، ولماذا لا نؤديها في وقتها؟ وأنه لا يجوز الجمع في الصلاة، إلا إذا كنا على سفر!! وأود أن أسأل: هل في الجمع نلغي المواقيت؟! وقد سئل أحدهم: أنه في حال صلى الشخص صلاة المغرب ولم يجمع مع العشاء، وتوفاه الله بين الفرضين، فهل يحاسب على صلاة العشاء؟!

08/02/2017 - 17:00  القراءات: 407  التعليقات: 0

مني التشريع الإسلامي بنكسة كبرى ارتفعت إلى مستوى الكوارث الإنسانية، ذلك حينما أقصي أهل البيت عليهم السلام عن قيادة الأمة،

الصفحات

اشترك ب RSS - الشريعة الاسلامية